اتخاذ القرار

فن وأسرار اتخاذ القرار الصحيح

فن وأسرار اتخاذ القرار

فن وأسرار اتخاذ القرار وكيفية تعلمه بالطريقة الصحيحة حياتنا ما هي إلا الكثير من القرارات التي على إثرها تتشكل حيواتنا.

ويقوم كل فرد باتخاذ القرارات عن فن وأسرار اتخاذ القرار وكيفية تعلمه بالطريقة الصحيحة حياته ويكون مسئول عنها كامل المسئولية.

ولكن حين يكون القرار متعلق بموضوع شديد الأهمية يخص مستقبل الفرد أو حياته المهنية أو العلمية فيجد الشخص صعوبة في اتخاذ القرار بشكل قاطع وسليم.

فن وأسرار اتخاذ القرار وكيفية تعلمه بالطريقة الصحيحة

فن وأسرار اتخاذ القرار وكيفية تعلمه بالطريقة الصحيحة يحتاج إلى الهدوء وعدم التسرع ولكن نجد أن بعض الأشخاص يتسمون بالتسرع والعشوائية.

عند اتخاذ بعض قراراتهم لذلك وجب عليهم التأني في اتخاذ القرار والتفكير الجيد أكثر من مرة قبل أن يقرر الشخص ماذا يريد ويتخذ قراره بصورة فعلية.

كيفية تعلم فن وأسرار اتخاذ القرار بالطريقة الصحيحة

لكي نتعلم فن وأسرار اتخاذ القرار  بالطريقة السليمة فهناك عدة خطوات يجب إتباعها للوصول إلى مرحلة اتخاذ القرار السليم الصحيح ومن هذه الخطوات:

الدراسة الجيدة المتأنية للموضوع

لاتخاذ القرار بطريقة صحيحة وسليمة لابد أن نقوم بالدرسة الجيدة للموضوع المتعلق باتخاذنا للقرار الصحيح فنقوم بتحديد الخصائص التي يتكون منها الموضوع.

تحديد النتائج التي يمكن أن تترتب وتنتج عن اتخاذ القرار بطريقة معينة في الموضوع والقيام بجمع كافة البيانات التي يمكن أن يكون لها علاقة بالموضوع.

والقيام بعمل تجربة بسيطة أولية من خلالها سيتضح لنا ما إذا كان القرار الذي سوف نتخذه في هذا الموضوع صحيح أم لا.

اقرأ المزيد عن: القيادة الأوتوقراطية

القيام بتحديد المشكلات التي يمكن أن نواجهها

فن وأسرار اتخاذ القرار
فن وأسرار اتخاذ القرار

القيام بتحديد المشكلات التي يمكن أن نواجهها يتم عند دراستنا لكافة جوانب الموضوع دراسة جيدة سليمة.

وذلك من شأنه أن يعرفنا على كم المشكلات والمصاعب التي يمكن أن تواجهنا.

التخطيط لوضع بعض الحلول العملية التي تمتاز بالسرعة التي بإمكانها أن تجنبنا بعض المشكلات.

التي لم نحسب لها أي حساب وسينتهي بنا الحال إلى اتخاذ القرار السليم وتحقيق ما نريده من طموحات.

التنفيذ الفعلي للحلول

بعد أن نقوم باتخاذ القرار بطريقة صحيحة لن نكتفي بهذا فقط ولكن لكي نحقق الأهداف المرجوة لابد من أخذ خطوة فعلية فيما يخص ذلك وهي التنفيذ الفعلي العملي للحلول.

ولكي نتجنب الوقوع في مشكلة أخذ القرار بطريقة خاطئة نقوم بتنفيذ الحلول عمليًا بطريقة تجنبنا الوقوع في أي خطأ واتخاذ القرار بطريقة صحيحة.

ففي الوقت الذي نتوصل فيه للحل الصائب السليم فيما يخص الموضوع الخاص بالقرار نقم بوضع خطط وخطوات عملية واضحة للقيام بتنفيذ هذا الحل بصورة سليمة بمنتهى اليسر.

وحينها تكون قد أقبلت على خطوة اتخاذ القرار الصحيح بصورة فعلية.

اقرأ أيضًا: ملخص كتاب الذكاء الاجتماعي

التأني والهدوء في اتخاذ القرار الصحيح

اتخاذ القرار الصحيح يحتاج إلى مزيد من التأني والهدوء والتخطيط المنظم السليم خاصة إذا كنت لا تملك بيانات كافية عن الموضوع المراد اتخاذ قرار بشأنه.

في هذا الوقت يجب عليك التحلي بالصبر والتأني في التفكير أو اتخاذ أي خطوة فعلية حتى تسنح لك فرصة دراسة القرار والموضوع بشكل جيد.

والحصول على بيانات كافية تمكنك من أخذ القرار الصحيح بنسبة مائة بالمائة.

اقرأ المزيد عن: التردد في اتخاذ القرار

القيام بأخذ أراء المحيطين ممن يمتلكون خبرة

عندما تعجز عن اتخاذ القرار بطريقة صحيحة حينها يمكنك أن تلجأ لبعض الأشخاص ممن يمتلكون الخبرة الكافية.

التي من شأنها أن تساعدك في إتخاذ القرار بطريقة صحيحة.

وليس معنى أن تلجأ لبعض الأشخاص لمساعدتك على اتخاذ القرار بطريقة صحيحة أنك شخص اعتمادي.

ففي حالة أن القرار شديد الأهمية لا مانع من أن تقوم بأخذ أراء من حولك.

فمن الممكن أن يكون لديهم الخبرة والمعلومات الكافية فيما يتعلق بإتخاذك للقرار الصحيح.

مما سيساعدك ويشجعك على الإقدام على خطوة اتخاذ القرار الصحيح.

اقرأ المزيد عن: أهمية اتخاذ القرار

أن يكون قرارك مستند على حقائق واقعية حقيقة

لكي تتمكن من اتخاذ القرار الصحيح يجب عليك أن تستند في ذلك على الحقائق الواقعية.

ولا تلجأ للخيال أو عدم المنطقية أو أن يكون قرارك نابع فقط من انفعالاتك ومشاعرك.

يجب عليك في حالة اتخاذ قرار هام ومصيري أن تعتمد على تفكيرك العقلي لأن ذلك سيساعدك على اتخاذ القرار الصحيح.

ثقتك بذاتك

لاتخاذ القرار الصحيح يجب عليك أن تثق بذاتك وقدراتك.

فإذا غلب عليك العجز أو الشعور بالفشل أو أنك لست جدير باتخاذ القرار الصحيح فلن تتمكن وقتها من إتخاذ القرار الصحيح.

فيجب عليك أن تكون على ثقة تامة بقدراتك وبذاتك وأن يكون لديك خطة واضحة لتتمكن من القيام باتخاذ القرار الصحيح بكل ثقة.

يجب عليك أن تكون شخص مغامر

فن وأسرار اتخاذ القرار
فن وأسرار اتخاذ القرار

يتطلب فن وأسرار اتخاذ القرار اتخاذك للقرار الصحيح.

أن تكون شخص مُغامر فإذا كنت تود القيام بتحقيق إنجاز معين أو شيء عظيم في حياتك عليك أن تغامر وتمتلك بعض الجرأة.

ليس معنى ذلك أن تكون شخص عشوائي متهور أو أن تكون على عجلة من أمرك في اتخاذك للقرار الصحيح.

ولكن المعنى المقصود من كل ذلك أن لا تدع لخوفك لجام السيطرة على حياتك.

فقم بتجربة أشياء جديدة وابتعد عن كل ما هو روتيني خاصة إذا كنت تمتلك البيانات الكافة التي من شأنها أن تساعدك في اتخاذ القرار الصحيح.

فيجب عليك أن تعلم أنه ليس من اليسير أن يتم اتخاذ القرار في طرفة عين.

فخطوة كتلك تحتاج إلى مزيد من المهارات التي من شأنها أن تدفعك إلى اتخاذ القرار السليم.

اقرأ المزيد عن: التسرع في اتخاذ القرار

تخصيص كُتيب للقرارات التي تود أن تأخذها

لتقوم بعملية اتخاذ القرار الصحيح بطريقة سهلة قُم بتخصيص كُتيب للقرارات التي تود أن تأخذها.

ومن ثم قُم بعمل تقسيم لكل تلك القرارات إلى قرارات على المدى القريب وقرارات على المدى البعيد وهكذا.

اختيارك للطرق المساعدة على اتخاذ القرار الصحيح

لتقوم باتخاذ القرار بطريقة صحيحة يجب عليك أن تحدد الخطط والطرق التي ستستند عليها في اتخاذك لقرارك بالطريقة السليمة.

وكذلك عمل خطط احتياطية في حال عدم نجاح الخطط والطرق الأولى مع كامل استعدادك لأي معوقات من شأنها أن تعوق اتخاذك للقرار السليم.

وضع الكُتيب الخاص بالقرارات في مكان قريب

لكي يسهُل عليك اتخاذ القرار الصحيح بطريقة سريعة قُم بوضع الكُتيب المُخصص لقراراتك التي تود أن تأخذها في أي مكان أمامك.

حتى تتمكن من التفكير المستمر بشأن قرارات كالتي تود أن تأخذها فتلك الخطوة ستُساعدك على تذكر قراراتك وأخذ خطوة فعلية في اتخاذها.

اقرأ المزيد عن: خطوات اتخاذ القرار

التوقف عن التفكير بطريقة سلبية

لضمان اتخاذك للقرار الصحيح يجب عليك أن تتوقف عن التفكير بطريقة سلبية.

لأن طريقة التفكير بسلبية من شأنها أن تعيق تقدمك في اتخاذ أي قرار يخصك.

استبدل التفكير بطريقة سلبية بالتفكير بطريقة إيجابية.

فيها الكثير من التفاؤل والثقة فعندما تُفكر بطريقة إيجابية ذلك من شأنه أن يمدك بمزيد من الأمل والتفاؤل.

وكذلك ويجعلك تقوم باتخاذ القرار بشكل صحيح.

الانعزال عن الناس قليلًا

لتتخذ قرارك بطريقة صحيحة عليك أن تبتعد عن الناس لبعض الوقت.

وليس معنى هذا أن تقوم بالانعزال التام عن الناس ولكن عندما تبتعد عن الناس وتقوم بالجلوس في بُقعةٍ من الهدوء تخلوا من أي مصدر ضوضاء.

فهذا من شأنه أن يساعدك في أخذ القرار الصحيح.

السابق
ما هي الشخصية القيادية وأهم صفاتها الأساسية
التالي
أهمية التسويق بالمحتوى وأركانه

اترك تعليقاً