تطوير الذات

نقاط القوة والضعف في العمل

نقاط القوة والضعف في العمل

يكتسب الشخص احترامه لذاته من خلال عمله، كما أن العمل يزيد من ثقته بنفسه، لذا فإن نقاط القوة والضعف في العمل مهمة جداً للتعرف عليها، بحيث نستغل نقاط القوة ونقويها لنستخدمها كدافع للإنجاز لدينا حتي نستطيع تحقيق أحلامنا، ونقاط الضعف ونسعى جاهدين للقضاء عليها حتى لا تؤثر بشكل سلبي على حياتنا، لذا تابع المقال التالي وتعرف على تلك النقاط.

أبرز نقاط القوة والضعف في العمل

كما ذكرنا سابقاً فإن الإنسان يتعرف على نقاط القوة الموجودة داخله ويعمل على تقويتها بحيث تشجعه وتدفعه خطوة للأمام لإنجاز وتحقيق ما يرنو إليه، بينما التعرف على نقاط الضعف والعمل على محوها وعدم النظر إليها أو وضعها في الاعتبار بحيث لا تتأثر بها وتلتفت إلى طريقك نحو التقدم.

نقاط القوة في العمل

يتم التعرف على نقاط قوتك في العمل من خلال التعرف على سلوكياتك وأداءك وتصرفاتك داخل العمل ومراقبتها، بالإضافة إلى رد فعل زملائك عن العمل وتقيمهم لك في عملك، وهذه النقاط هي:

قد يعجبك أيضًا : تعريف العمل | دليل شامل عن كل ما لا تعرفه عن العمل

مهارة التواصل الجيد مع الآخرين

قدرة التواصل بشكل فعال وبأسلوب مهذب مع زملاء العمل والمدير هي أحد أهم الأسباب الرئيسية لنجاح العمل وتقدمه، والموظف الناجح مهما كان مستوي وظيفته ومكانته العالية بين الموظفين ينبغي أن يتعامل بشكل جيد مع زملائه، ويتعاون معهم وكأنهم فريق واحد للارتقاء بالعمل وتطويره من خلال العمل كيد واحدة.

التنظيم والانضباط في العمل

الموظف المجتهد والمنضبط هو الذي يحترم عمله وينظمه ويرتبه بحيث يظهر في أعلى درجات الاتقان، ويبدأ التنظيم من المكان حوله ومكتبه وأدواته لكي يعمل في بيئة منظمة تساعده على الإنتاج والتطور في عمله بصورة جيدة، بالإضافة إلى أن الموظف الجيد هو الذي يأتي عمله في ميعاده ملتزماً بمواعيد الحضور والانصراف الخاصة بعمله، لذا فيكون موظفاً منضبطاً يحترم وقت عمله وينجزه في ميعاده بل قبل ميعاد تسليمه.

الصفات المميزة للشخصية

يمتلك كل شخص مجموعة من الصفات والخصائص التي تميزه عن غيره، كما أن هذه السمات تنعكس بشكل إيجابي على عمله فتدعمه وتساعده في إنجاز عمله بكل سهولة، وهذه الصفات هي:

  •  التواصل اللفظي وكتابة وإعداد التقارير والمراسلات، وتصميم العروض التقديمية، والقيام بالمؤتمرات والاجتماعات الهادفة.
  •  المشاركة بشكل مستمر في التمارين والتدريبات الجادة رغبة في تطوير الذات والارتقاء بها، بحيث ترتفع بشخصيتك إلى الأفضل والأحسن.
  •  القدرة على اتخاذ القرار الصحيح في المكان والوقت الصحيح، مع الثقة بالنفس والاعتماد عليها دون الحاجة إلى مساعدة من الآخرين.
  •  القدرة على مواجهة المشكلات وحلها دون تردد، ودون أن تؤثر هذه المشاكل بشكل سلبي على الحياة.

الرضا الذاتي والصحة الداخلية والانسجام

إذا امتلك الشخص القناعة الكافية عن مجال عمله وعن منزلته ومكانته داخل عمله، فإنه ينتج أفضل ما لديه أثناء العمل وتجعله ينجز عمله بأسرع وقت وأقل مجهود، كما أن تمتع الفرد بصحة نفسية وجسدية طبيعية سليمة تساعده على العمل بشكل أفضل بعيداً عن الخوف والقلق والتوتر.

إقرأ أيضًا : تطوير الذات في العمل | مراحل وطرق تساعدك في الوصول لأهدافك

نقاط الضعف في العمل

على الرغم من أن نقاط الضعف في العمل من أهم الأسباب التي تعمل على بطئ الإنتاج وتعطل العمل وجعل الفرد يشعر بالاكتئاب الشديد وعدم الرضا عن نفسه أو عمله، لذا ينبغي عليك عدم الاهتمام بهذه النقاط أو الالتفات إليها، بل العكس تحسينها وتعزيزها لتصبح نقاط قوة، فنقضي عليها في سبيل إنجاز العمل بأسرع وقت دون وقت أو مجهود يُذكر، وهناك بعض النقاط التي ينبغي الاهتمام بها والتركيز عليها لتصبح نقاط قوة، وهذه النقاط هي:

مستوي التعليم والثقافة المتدنية

هناك مستويات ضعيفة سواء في التعليم أو الثقافة ومنها المرتفع، ولكن المستويات الضعيفة تظهر بشكل واضح عن التعامل وإجراء المقابلات والمناقشات، لذا فإن هذه المستويات تحتاج إلى التركيز عليها والاهتمام بها، وهذه المهارات مثل: مهارة استخدام الكمبيوتر، مهارة التعامل مع الرياضيات ومهارات أخرى كثيرة، وكل هذه المهارات يمكن تعزيزها من خلال التدريب وكثرة التمارين والدورات والكورسات بحيث تتحول هذه النقاط بدلاً من نقاط خادمة إلى نقاط قوة داعمة للشخصية.

انعدام مهارة التعامل مع الآخرين

هي أهم المهارات التي تساعد على إنجاز العمل بشكل سريع، فمن خلال العمل كفريق ويد واحدة يتم إنجاز العمل وتسليمه بأسرع وقت وبأقل جهد، لذا فتقوية هذه المهارة والعمل على تحسينها من خلال العمل في مجموعات متعاونة مع بعضها وهكذا يتم تنمية هذه المهارة، فانعدام هذه المهارة يؤدي إلى حدوث خلل في تكملة العمل بالشكل المطلوب، كما أن هذه المهارة تزيد من سرعة إتمام العمل كما ينبغي أن يكون، لذا فينبغي التركيز عليها وتحسينها.

قد يعجبك أيضًا : أهم 10 صفات توضح نقاط القوة والضعف في الشخصية

عدم الثقة بالنفس

الثقة بالنفس أمر مهم جداً سواء على مستوى العمل أو على المستوى الشخصي، حيث أن ثقة الإنسان بنفسه يجعله يبدع وينجز عمله ويحقق كثير من أهدافه وطموحاته، كما أنه يتخذ قراراته بنفسه دون أن يعتمد على غيره، على العكس الشخص الذي فقد ثقته بنفسه فإنه يشعر بالخوف والخزي والجبن دائماً ولا يستطيع إنجاز أي عمل، بل ينطوي بعيداً عن المجتمع ولا يتعاون مع غيره نهائياً، لهذا ينبغي التركيز على هذه النقطة وتحويلها إلى نقطة قوة كبيرة داعمة لك لتحقيق أحلامك.

انعدام القدرة على التفريق بين الحياة الشخصية والعمل

يلجأ كثير من الأشخاص خصوصاً الشباب للعمل للحصول على الأموال، وذلك لسد حاجتهم اليومية من الطعام والشراب ومستلزمات الحياة، فيبدأ بالانخراط بالعمل بشكل كبير زائد عن الحد لكسب المزيد من المال، ناسياً أهله وأسرته وأصدقائه وصحته وجهده في المقام الأول، وهذا غير صحيح فينغي الاهتمام بالعمل لإنجاز العمل والقيام به بإتقان على أكمل وجه، هذا بالإضافة إلى التمتع بالحياة وقضاء الوقت مع الأسرة، وذلك لتحقيق السعادة الدائمة.

نقاط الضعف والقوة في العمل

ينبغي عليك التعرف على نقاط القوة والضعف في العمل، حتي تستطيع أن تتعامل مع كلاً منهما، ثم تحقق الاستفادة القصوى منهم داخل العمل، فلكل موظف نقاط ضعف خاصة به تؤثر عليه، ونقاط قوة خاصة به تساعده لتحقيق ما يصبو إليه.

كيفية التغلب على نقاط الضعف وتحويلها لنقاط قوة

  • في بداية الأمر ينبغي التعرف على نقاط الضعف المراد تغييرها لدى الشخص لدراستها جيداً.
  • ثانياً يجب وضع خطة مدروسة جيداً للتغلب وبشكل نهائي على نقاط الضعف لديه.
  • يجب على الشخص أن يتصف بالصبر ويتحلى به، فالتغيير لن يأتي من المرة الأولي.
  • أخيراً عليك طلب المساعدة من الأشخاص حولك في حالة حاجتك لمساعدة فهذا ليس عيباً.

في نهاية حديثنا نود إعلامكم أن نقاط القوة والضعف في العمل موجودة عند كثير من الأشخاص لذا ذكرناها لك لتتعرف عليها، بحيث تعزز القوة وتحاول التغلب على الضعف ومحوها بشكل نهائي.

السابق
نصائح لتطوير الذات والنجاح
التالي
خطوات تطوير الذات والثقة بالنفس