أهمية مهارات تطوير الذات

لا يدرك الكثير من الأشخاص أهمية مهارات تطوير الذات والثقة بالنفس، ولا يعرفون كيفية تحقيقها وتطبيقها في حياتهم العملية، لكنك من خلال هذا المقال ستعرف أهمية العمل على مهارات تنمية الذات وسوف تدرك بكل تأكيد تأثيرها على الأشخاص وكيف أنها تجعل منهم أشخاص مختلفين تماماً وواثقين بأنفسهم.

انطلق معنا في رحلة البحث عن الثقة بالنفس من خلال مهارات التطوير الذاتي واكتشف كل ما هو جديد بشخصيتك لتنجح على المستوى الشخصي والعملي وعلى مستوى الأسرة وتربية الأطفال وأكثر من ذلك بكثير.

ماهي مهارات تطوير الذات

يطلق هذا المصطلح “تطوير الذات” على كل الأفعال والتصرفات التي يكون الهدف منها تحسين القدرات الذاتية، وأهم ما في الأمر أن هذه العملية لا تقتصر فقط على عمر معين للإنسان ولكن مرحلة تطوير تمتد مع الفرد طوال أيام حياته، فالإنسان في حاجة دائمة إلى التطوير لتحقيق أهدافه والوصول بشخصيته إلى المستوى الذي يريده.

بشكل عام، تقوم مهارات تطوير الذات على تطوير القدرات العقلية، مهارات الاتصال، ردود الأفعال والقدرة على التحكم فيها، إدراك نقاط الضعف والقوة بالشخصية والتعامل معها بشكل صحيح وتطوير القدرة على التعلم وأكثر ….، وتأتي كل هذه الدوافع الداخلية بالشخصية نتيجة الثقة بالنفس التي تحتاج أيضاً إلى التطوير بشكل دائم.

العوامل المؤثرة على تطوير الذات

لأن العمل على مهارات تطوير الذات يحتاج إلى الثقة بالنفس، فهناك العديد من العوامل التي تؤثر عليه منذ الصغر، ومن أهمها “تعامل الآباء والأقارب والأصدقاء منذ الطفولة”، وهذا هو العامل الأساسي الذي يساعدك على تغيير ذاتك حتى تتمكن من تطويرها فيما بعد، وإذا وجدت أن شخصيتك لم يتم تقديرها منذ الطفولة، فإن ذلك سوف يؤثر بشكل كبير على تقديرك لنفسك، حيث أن الماضي يكون له تأثير قوي في هذه الحالات.

مفهوم الثقة بالنفس

إن الثقة بالنفس هي الدافع الداخلي الذي يجعلك تشعر بالرغبة في تطوير نفسك وإنجاز أعمالك والنجاح بها، وعلى سبيل المثال فإن الإنسان غير الواثق بنفسه سوف يخاف من المخاطرة وسوف يرى أن القيام بأعمال جديدة لتحقيق النجاحات أمر صعب عليه، لكن هذا غير صحيح؛ لأنك في هذه الحالة تخاف من خوض تجربة جديدة فقط، لكن هذا لا يعني أنك لست على القدر الكافي من الكفاءة للنجاح بها.

أهم مهارات تطوير الذات والثقة بالنفس

إليك 14 طريقة من أهم طرق ومهارات تطوير الذات والتي سوف توصلك بلا شك إلى هدفك وهو تنمية ثقتك بنفسك، فقط قم بتنفيذها بالشكل الصحيح واستمر في التعامل بها في شتى نواحي الحياة لتشعر بالرضا عن نفسك، وحتى تصبح حياتك أفضل بكثير.

1. تنظيم الوقت وإدارته

إن تنظيم الوقت بالشكل الصحيح واحد من أهم مهارات تطوير الذات التي يجب عليك الالتزام بها في كل شؤون حياتك سواء في العمل أو غيره، فسوف تجد أن حياتك أصبحت منظمة أكثر بشكل ملحوظ وأن مهام العمل أصبحت موزعة بشكل جيد على مدار اليوم، وبالتالي لن تتعرض للضغط الذي كان يسببه عدم تنظيم الوقت.

قد يعجبك أيضًا : أساليب تطوير الذات

2. قانون لغة الجسد

إن لغة الجسد من أهم العوامل التي تستطيع أن تثبت بها للشخص الذي يتحدث معك أنك واثقٌ بنفسك، ولذلك يجب أن تقدم نفسك للأشخاص بالشكل اللائق الذي يعطي انطباع الثقة بالنفس، ولكن كيف يمكنك فعل ذلك باستخدام لغة الجسد؟

إن النظر مباشرة في عيني الشخص الجالس أمامك مع رفع الرأس وإرجاع كتفيك إلى الخلف من أهم قوانين لغة الجسد، وإذا تمكنت من الاستمرار في التعامل بهذه الطريقة طول فترة المحادثة مع هذا الشخص، فإنه سوف يأخذ انطباع أنك واثق بنفسك بالطبع، وهذا هو هدفك.

3. حسن الاستماع والإصغاء

قد تكون مهارة الاستماع من المهارات التي لا توجد عند الكثير من الناس، وقد لا يدرك الكثيرين أيضاً أهميتها، وهذا أمر خاطئ بالطبع؛ لأنك سوف تعرف أهميتها عندما تجد أن الكلام الذي لم تنصت إليه كان فيه حل لمشكلة لديك أو كان فيه أمر ما يهمك أو ما إلى ذلك.

لذلك فإن مهارة الاستماع هي واحدة من أهم مهارات التطوير الذاتي، وهي تحتاج إلى التدريب فمع تكرار تركيز اهتمامك على الاستماع للشخص الذي أمامك، سوف تجد إن هذه المهارة قد تطورت بالفعل لديك إلى أن تصبح عادة.

4. مهارة التعلم بشكل دائم

مما لا شك فيه أن مهارة التعلم الدائم من أهم مهارات تطوير الذات والثقة بالنفس، ولأن العلم لا ينتهي ولأن مجالاته كثيرة ومتعددة للغاية، فسوف يكون من السهل عليك البحث والتطوير من نفسك دائماً من الناحية العلمية، وبعد أن تقوم بتطوير قدراتك على التعلم، سوف تجد أنك أصبحت بشكل تلقائي شخصاً ذو ثقة أعلى بنفسك نظراً للخبرات التي اكتسبتها والمجالات المتعددة التي أصبحت تعرف عنها ولديك قدر كافي من الخبرة بها.

من أمثلة الطرق التي تمكنك من تطوير مهارات التعلم لديك: القراءة، حضور الدورات التعليمية المتخصصة في مجال عملك على سبيل المثال، مشاهدة الفيديوهات العلمية ومتابعة المصادر الموثوقة للمعلومات في كافة المجالات على الانترنت.

5. الاهتمام بمظهرك وأناقتك 

يعتبر الاهتمام بالشكل والأناقة واحد من أهم مهارات تطوير الذات لما له من تأثير قوي على زيادة الثقة بالنفس، فكلما كان مظهرك أنيقاً، كلما شعرت بأنك أفضل، وكما نلت استحسان الآخرين، وهذا سوف يؤثر بشكل لا إرادي على كفاءتك وقدرتك على الإنتاج والعمل وإبراز أفضل ما لديك، وبالطبع تمكن كل هذه الدوافع من جعل الاهتمام بالمظهر العام والأناقة واحدة من أهم مهارات التطوير الذاتي، وبناء عليه، يجب أن تكون حريصاً في انتقاء ملابسك والمجوهرات والإكسسوارات والاحذية والحقائب وأن ترتدي ما يبرز شخصيتك ويعبر عن أسلوبك.

6. تطوير القدرة على التواصل

تشمل القدرة على التواصل العديد من المفاهيم، فهي تضم القدرة على التحدث والإقناع والاستماع وحتى كتابة الإيميلات والرسائل وتضم أيضاً لغة الجسد وقوانينها، فإذا عملت على مهارات التطويرالذاتي هذه مع بعضها، فمما لا شك فيه أنك سوف تصل إلى أفضل النتائج في تحقيق الثقة بالنفس.

عليك أن تفهم أيضاً أن القدرة على التواصل لا تشترط فقط التعامل وجهاً لوجه، فعلى سبيل المثال إذا كان مجال عملك من خلال الكمبيوتر ولا يوجد به أي تعاملات وجهاً لوجه، فإن القدرة على التواصل في هذه الحالة سوف تكون متمثلة في القدرة على انتقاء الرسائل والإيميلات التي يمكن أن ترسلها واختيار التوقيت المناسب والشخص المناسب وتوصيل المعلومة بالشكل الصحيح والمطلوب دون أن يحدث أي فهم خاطئ وما إلى ذلك.

7. المرونة في التعامل 

إن قدرتك على التكيف والمرونة في التعامل من أهم مهارات تطوير الذات التي يمكن أن تحتاجها في عصرنا الحالي على وجه التحديد، وستكون هذه المهارة مفيدة جداً بشكل خاص في مجال العمل وبالطبع سوف تنال استحسان مديرك إذا تمكنت من تطوير هذه المهارة، وإذا كنت تريد تطوير مهارات الذات الخاصة بالمرونة والقدرة على التكيف، فإنك لن تحتاج سوى إلى التدريب عليه، ومن الممكن أن تجد صعوبة في هذا الأمر في البداية لكن مع الوقت والمواقف سوف تتعود وستجد أن المرونة أصبحت طابع لديك.

8. الإيجابية في التعامل من أهم مهارات تنمية الذات 

قد يكون التعامل والتفكير بشكل إيجابي من أصعب مهارات تطوير الذات التي يمكن أن تكتسبها؛ لأنها تحتاج إلى طاقة عالية وإلى الدوافع التي تجعلك تريد اكتساب مهارات التطوير الذاتي للتفكير والتعامل بإيجابية، لكن هناك بعض العوامل التي تساعد على تحقيق هذه الفكرة، ومن أهمها أن تتعامل مع الشخصيات الإيجابية مع الابتعاد عن الشخصيات السلبية، ومحاولة قضاء أوقات ممتعة مع اللعب والضحك، ومن الممكن أن تقوم بعمل قائمة بالمهام التي قمت بإنجازها للحصول على طاقة إيجابية منها.

بعد أن تقوم بكل هذه الامور حاول التعامل مع كل الأمور والضغوطات والمشاكل والنظر إليها بشكل إيجابي، قم بإبعاد كل الأفكار السلبية عن ذهنك تماماً ولا تتحدث في الأمور السلبية حتى بينك وبين نفسك، ومع الوقت ستجد نفسك أصبحت تفكر في أمورك الخاصة وأمور العمل بشكل إيجابي وأصبحت تقدم الحلول والمقترحات الإيجابية للآخرين مع تشجيعهم وتحفيزهم، ومما لا شك فيه أن أسلوب حياتك سيتغير نحو الأفضل بشكل واضح وبالتأكيد سوف تحب حياتك بهذه الطريقة.

9. مهارات تطوير الذات والقدرة على العمل الجماعي

إن مهارات العمل الجماعي هي شكل من أشكال القدرة على التواصل، وبالتالي فهي من أهم مهارات تطوير الذات التي يجب أن تعمل وتعود نفسك عليها حتى تتمكن من تقديم العمل بكفاءة في جو الفريق والجماعات، خاصةً بعد أن أصبح العمل الجماعي من أساسيات العمل في الكثير من المجالات.

10. التفكير النقدي

يقوم مفهوم التفكير الناقد على فهم المشاكل المختلفة وتحليلها بالطريقة الصحيحة ثم التفكير في حلها أيضاً بالطريقة الصحيحة وتنفيذ هذا الحل، ويجب أن تقوم بتطبيق التفكير النقدي في كل المواقف والمشاكل التي تمر بها سواء في مجال عملك أو في التعاملات الشخصية داخل الأسرة أو حتى أثناء تصليح أي جهاز بالمنزل وما إلى ذلك حتى تتمكن من الوصول إلى المرحلة المطلوبة في تطوير مهارات الذات والثقة بالنفس.

قد يعجبك أيضًا : كيف تطور ذاتك

11. التحدث بشكل حازم 

إن للتحدث بشكل حازم بعض العوامل التي تعطي انطباع الثقة بالنفس لدى الشخص الذي تتحدث إليه، ومنها أن تتحدث بشكل جدي دون الضحك أثناء التكلم وأن تبتعد عن الثرثرة الكثيرة أو العصبية، ولكن هذا لا يعني أيضاً أن يكون أسلوبك عدواني، فإذا لاحظت على سبيل المثال المذيعين المحترفين ستجد أن طريقتهم لبقة جداً في الحديث وتلفت انتباهك وتحوز على اهتمامك على الفور، وهذا هو ما تسعى إليه بخصوص تطوير مهاراتك على التحدث وتوجيه الكلام.

12. مهارات تطوير الذات والقدرة على الإقناع 

للأسف لا يمتلك الكثير من الناس مهارة القدرة على الإقناع والتفاوض، ولكن قدرتك ونجاحك في تنمية مهارات تطوير الذات والثقة بالنفس بشكل عام سوف تساعدك بشكل كبير على زيادة قدرتك على إقناع الآخرين، كما أن القدرة على الإقناع تكون هامة جداً في الكثير من المواقف الحياتية سواء كانت شخصية أو عملية، فإنك بالطبع سوف تحتاج إليها في العمل خاصةً مع مديرك وفي التعامل مع أسرتك وأطفالك على وجه التحديد وفي المناقشات العامة في كافة المجالات مع الأصدقاء على سبيل المثال.

13. اتخاذ إجراء فوري

لكن ما هو معنى هذا الكلام؟ إذا وجدت نفسك تتخاذل دائماً عن القيام بالتصرف الصحيح في مواقف محددة، حينها يجب أن تواجه مخاوفك وتضع نفسك في هذا الموقف بشكل فوري، وعلى سبيل المثال إذا كنت لا تحب التكلم مع الأشخاص الغرباء في التجمعات، واجه نفسك واذهب للتحدث مع الشخص الذي تريد ولا تقف ساكناً وإذا كنت لا تحب العمل في مشروع ما بعملك، واجه نفسك أيضاً واشترك به لتكتسب ثقة بنفسك وهكذا …

14. تحفيز نفسك بنفسك

يجب أن تعمل على تحفيز نفسك دائماً ويوجد أكثر من طريقة لفعل ذلك، على سبيل المثال دّون مواطن قوتك على ورق وألصق هذه الاوراق في غرفتك أو أمام مكتب عملك مع الابتعاد تماماً عن التفكير في الأخطاء التي قمت بها من قبل وفي الأمور السلبية، وسوف تجد مع الوقت أن هذه الأفكار أحدثت فرقاً كبيراً بشخصيتك وجعلت ثقتك بنفسك أعلى بنسبة كبيرة.

الخلاصة

هل عرفت الآن مدى أهمية تعلم مهارات تطوير الذات والثقة بالنفس؟ أعتقد أن الإجابة هي نعم بالطبع، وحتماً سوف تصل إلى نتائج رائعة إذا قمت بتطبيق الخطوات السابقة وتنفيذها بشكل يومي في كافة المجالات ومع كل الناس.

المراجع

  1. What Is Personal Development and Why Is It Important?
  2. Five benefits of personal development – reed.co.uk
قد يعجبك ايضا