مال وأعمال

مميزات التجارة الإلكترونية

مميزات التجارة الإلكترونية

يستحوذ النشاط الشرائي على نسبة كبيرة من حياتنا وأفعالنا اليومية، وكلما سهلت سبل العملية الشرائية كلما أقبلنا عليها، فكان طبيعياً ظهور التجارة الإلكترونية بفوائدها وأضرارها، وفي الموضوع التالي سنتعرف على مميزات التجارة الإلكترونية، وفوائدها للبائع والمستهلك، بالإضافة إلى معرفة السلبيات والأضرار التي تحيط بها.

ما هي التجارة الإلكترونية؟

هي عملية اقتصادية، تعتمد في المقام الأول على تداول السلع والخدمات بين البائع والمستهلك، عن طريق شبكات الإنترنت ومنصات التواصل المختلفة، التي توفر السلع والخدمات، وتجعلها متاحة باستمرار للمشتري، بالإضافة إلى المعاملات التجارية والمالية التي تدعم هذا النوع من التجارة.

إيجابيات التجارة الإلكترونية

أحدثت التجارة الإلكترونية طفرة في عالم البيع والشراء، فهي تلعب بشكل أساسي على غريزة الاحتياج لدى الفرد بمختلف أنواعه وأشكاله، مع اختلاف درجة الاحتياج بحسب الظروف المجتمعية الحالية، فقد وجد المستهلكون والبائعون والمؤسسات المختلفة ضالتهم، نظراً للتغير الذي أحدثه هذا النوع من التجارة اقتصادياً، وتظهر إيجابيات التجارة الإلكترونية فيما يلي:

انخفاض التكاليف

عدم الحاجة إلى إنشاء متجر أو موقع إلكتروني بتكاليف عالية، فهي لا تحتاج إلى رأس مال ضخم، ولا عمالة كبيرة، لأنه يدير نفسه بنفسه من خلال أنظمة معينة، لا تحتاج إلى التدخل البشري، فقط تحتاج وجود السلعة أو المنتج، يتم رفع صورها، وكتابة بياناتها، وتحديد كيفية الدفع وطرق التوصيل، مع بعض الدعاية التي تجذب المستهلكين.

حرية الشراء

ترتبط التجارة الإلكترونية بمفهوم العولمة إلى حدٍ ما، فهي تتيح الفرصة لشراء منتجات قد لا تكون في النطاق الجغرافي الخاص بك، أو الاستمتاع بعروض وتخفيضات ليست موجودة في النطاق المحلي، فهي تكسر كل القيود والحدود الجغرافية بمنتهى السهولة.

إنهاء الاحتكار وتنافسية الأسعار

تقلل التجارة الإلكترونية من ظاهرة الاحتكار، المنتشرة بين المحال التجارية، بما يحقق المنفعة للمشتري بتعددية المنتجات والسلع، وبما يضمن وجود أسعار تنافسية تصب في مصلحته، نظراً للمنافسة القائمة بين المواقع لجذب عدد أكبر من المستهلكين.

تقليل تكاليف الاتصالات

خفض تكاليف الاتصالات السلكية واللاسلكية، فلم تعد في حاجة إلى إجراء مكالمة طويلة لطلب المنتج، بل يمكنك بضغطة زر واحدة على المنتج الحصول عليه، وتحديد الوقت المناسب لاستلامه، مع تحديد طريقة الدفع المناسبة لك.

تسهيل العمليات النقدية

سرعة الاستجابة المالية للعميل، فالدفع عبر المواقع أصبح أسهل وأسرع من المعاملات الورقية التي تتم في المعاملات اليومية والمتاجر المختلفة.

مزايا التجارة الإلكترونية

جعلت التجارة الإلكترونية العالم بمثابة سوق مفتوح، غني بالموارد والسلع والمنتجات والخدمات، التي يمكن الحصول عليها بأحسن جودة وبأقل الأسعار، وخلقت حالة من التنافس قد لا يراها البعض منصفة، بين المواقع وبين المحال التجارية، ورفعت زيادة الإنفاق على السلع والخدمات المختلفة، وحققت المزايا المختلفة لكل من البائع والمشتري، والأفراد والمؤسسات، وتتخلص فوائد التجارة الإلكترونية في الآتي:

فوائد التجارة الإلكترونية للمشتري

يتمتع المشتري بالعديد من المميزات من جراء التجارة الإلكترونية، فهي تفتح آفاقاً واسعة للتسوق، والبحث عن الأدوات التي يستطيع تلبية احتياجاته ورغباته الأساسية، فهي عملية تبادل للمنفعة، لهذا يبحث دائماً المشتري عن الحلول الأفضل، والتي تناسب إمكانياته، وهذا ما تضمنه له مميزات التجارة الإلكترونية، والتي تتمثل في الآتي:

توفير الوقت والجهد

تتميز التجارة الإلكترونية بإمكانية فتح أبوابها في أي وقت، فلن تجد مواقع لبيع السلع والمنتجات تعلن إغلاقها كحال المحال التجارية، ولن تحتاج إلى أن تقف في طابور طويل، يستنزف منك الكثير من الوقت والجهد، ولن تكون في حاجة إلى الفصال مع البائع، كل ما عليك فعله هو البحث عن المنتج الذي ترغب باقتنائه أو الخدمة التي تسعى للاستفادة بها، والنقر عليها، واختيار الطريقة الأنسب لك للدفع، إما بالنقاط الإلكترونية، أو ببطاقة الائتمان الخاصة بك.

حرية الاختيار

توفر التجارة الإلكترونية لك حرية الاختيار، فهي تجعلك تبحث بتأني في مختلف المواقع والأماكن عن السلعة المرغوبة، وتتيح لك الفرصة المقارنة بينها لاختيار الأفضل، مع إمدادك بالمعلومات المتعلقة بها، سواء كانت المواصفات، الأسعار، أماكن الصيانة، بالإضافة إلى إمكانية تجربتها كألعاب الكمبيوتر وبرامج التعديل المختلفة.

انخفاض الأسعار

ترجح التجارة الإلكترونية كفة المواقع التجارية عن المتاجر التقليدية فيما يخص أسعار المنتجات، فالمواقع لا تتحمل تكاليف السوق العادي، من الإيجار والنقل وتحمل التلفيات، على عكس المواقع الإلكترونية، وهي تعتبر ميزة كبيرة لطالما يبحث عنها المشتري، بالإضافة إلى العروض التسويقية التي تقوم بها بعض المواقع لجذب أكبر عدد من المستهلكين عن غيرها من المؤسسات والمواقع، بما يتيح فرصة للتواصل مع المستهلكين الجدد، ولفت أنظار المستهلكين السابقين.

تعدد حلول الدفع

توفر التجارة الإلكترونية لك سبل عدة في الدفع، إما من خلال بطاقة الائتمان وملء بعض البيانات البسيطة عنها، أو من خلال النقاط الإلكترونية الخاصة، إذا كنت تهوى الشراء من موقع معين، فهي طرق سهلة تنال إعجاب الكثيرين، خاصةً ممن يكرهون التسوق في المحال التجارية ومعهم بعض الأموال.

رضا المستهلك

تتيح التجارة الإلكترونية فرصة التواصل مع العميل بشكل دائم، لمعرفة تقييمه للخدمة المقدمة من مواقع البيع المختلفة، ومعرفة استفساراته بما يتعلق بكيفية الشراء أو الدفع أو خصائص المنتجات نفسها، بالإضافة إلى إمكانية تقديم مقترحاته، بما يعود بالنفع على العملية التجارية بشكل عام، وإشباع غريزة الرضا بداخله بشكل خاص.

اقرأ أيضاً: دليل شامل في التجارة الإلكترونية

فوائد التجارة الإلكترونية للبائع

تمنح مميزات التجارة الإلكترونية في طياتها فائدة كبيرة للبائع، والذي يترأس الشركة والمؤسسة التي تحظى بمكانتها وسط منصات التجارة الالكترونية المختلفة، ولعل أهم تلك الفوائد هي زيادة الفاعلية التسويقية بالشكل الذي ينال إعجاب المستهلكين، وتظهر فوائد التجارة الإلكترونية للبائع في الآتي:

زيادة فاعلية التسويق وزيادة الربح

تتيح التجارة الإلكترونية الفرصة للبائع لعرض منتجاته المختلفة على منصات الإنترنت المتعددة، بما يحقق انتشارها على المستوى المحلي، وإمكانية وصولها إلى مختلف أنحاء العالم، في كل الأوقات وفي المناسبات والأعياد الخاصة، بما يضمن ربح مستمر وجذب أكبر عدد ممكن من المستهلكين.

تخفيض المصاريف

مواقع التجارة الإلكترونية ليست بحاجة إلى صيانة أو عمالة مثل المحال التجارية، فالتجارة الإلكترونية توفر ميزة الاقتصاد للبائع، وعد الحاجة إلى ترتيبات وتجهيز لاستقبال العملاء، أو إنفاق أموال طائلة على حملات إعلانية ودعائية لجذب المشتري، ومن مميزات التجارة الإلكترونية توفير عدد العمالة، سواء في عمليات الجرد أو البيع أو استلام البضاعة، يكفي فقط إنشاء قاعدة بيانات خاصة بالموقع، تفحص وتراجع عمليات البيع التي تتم يومياً، بجانب السلع التي يجب توافرها، مع عمل جرد شامل للمنتجات.

ضمان التفاعل

واحدة من أهم مميزات التجارة الإلكترونية هي إتاحة الفرصة للتفاعل والتواصل بين البائع والمشتري، فهي تقطع المسافات وتجعل المنتج أو السلعة في متناول العميل في أسرع وقت، بالإضافة إلى الحصول على ردود الفعل سواء بالسلب أو الإيجاب بما يحقق المنفعة للبائع، من خلال تطوير نفسه ووضع السلبيات في عين الاعتبار لتحسينها وتقديم خدمة أفضل.

فوائد التجارة الإلكترونية للمجتمع

سمحت التجارة الإلكترونية بإضفاء خدمات جديدة من الناحية العملية، تتمثل في إمكانية مزاولة مهام العمل من المنزل، وعدم الحاجة إلى صرف مبالغ كبيرة في تجهيز المكاتب، بل ويمكن تعميمها في الوظائف المختلفة بالمجتمع، وتتمثل مميزات التجارة الإلكترونية وفوائدها للمجتمع ما يلي:

خلق فرص عمل 

تخلق التجارة الإلكترونية بعض فرص العمل الحر، في المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والتي تحتاج بشكل أساسي إلى موصلي طلبات إلى المنازل، بالإضافة إلى مصممي الإعلانات والجرافيك، الذين يقومون بعمل الدعايا والإعلانات لمنصات التجارة الإلكترونية، بجانب أفراد متخصصين في متابعة ردود الفعل المختلفة من المستهلكين، والرد على الاستفسارات المتعلقة بالمنتج.

تخفيف الضغط

تخفف التجارة الإلكترونية من حدة الازدحام في الشوارع، نظراً لأن التسوق أصبح من خلال الإنترنت، فلم تعد هناك حاجة إلى التسوق في الشوارع، والخروج إلى الطرقات، ويظهر ذلك جلياً في الأعياد والمناسبات العامة، مما يسبب ازدحاماً ومشاكل مرورية، قد تؤثر على الحالة المزاجية في عملية الشراء.

الاستفادة من إمكانيات الدول النامية

تصل مميزات التجارة الإلكترونية إلى بعض الدول النامية، من خلال إمكانية الحاجة إلى المنتجات والخدمات المتاحة لديهم، واستغلالها بالشكل الذي يتناسب مع الاحتياجات العامة والمجتمعية، مثل فرص التعلم من خلال المنح الدراسية المختلفة، والحصول على شهادات جامعية دولية.

سلبيات التجارة الإلكترونية

لم تغطي مميزات التجارة الإلكترونية على النقاط السلبية التي قد يعاني منها أصحاب الشركات والمستهلكين، فإدخال الإنترنت في المنظومة الشرائية جعل الوجه الجميل للتجارة الإلكترونية قد يشوبه بعض النقاط السلبية، والتي نتحدث عنها تفصيلاً في النقاط التالية:

فقد المتعة الشرائية

الافتقاد إلى المتعة الشرائية المتعارف عليها، حيث يجد المستهلك في الشراء من المحال التجارية رحلة ممتعة، تحتوي على التفاعل الاجتماعي المباشر بينه وبين البائع، واعتبار الشراء فرصة للتنزه وتغيير روتين الحياة الممل، المقتصر على نطاق الأسرة والمنزل ومكان العمل.

شراء سلع غير أساسية

التورط في شراء السلع غير الأساسية، بما يحمل الأسرة فوق طاقتها، وقد يصل الأمر إلى حد تراكم الديون، فالتجارة الإلكترونية تلعب بشكل أساسي على إغراء المستهلكين بالسلع حتى وإن كانت تافهة، كالأدوات الكمالية للمرأة.

انتشار النصب وضعف الرقابة

ضعف الرقابة وانتشار النصب والاحتيال في كثير من المواقع، سبل الأمان الخاصة بالتجارة الإلكترونية يمكن اختراقها بسهولة من بعض اللصوص المتخصصين في ذلك، وبالتالي السيطرة على أرقام حسابات بنكية وبطاقات ائتمانية، بالإضافة إلى إمكانية اختراق شبكة الإنترنت لحساب شركة من المنافسين، وإفشاء أسرارهم التجارية بما يضر بمصالحهم ونسب مبيعاتهم.

افتقاد الثقة

الافتقاد إلى الثقة في شراء بعض المنتجات، فالتسوق التجاري يمنح الفرصة للمشتري لرؤية المنتجات، والتأكد منها، كالملابس، وذلك على عكس التجارة الإلكترونية التي تتيح لك فرصة رؤية المنتج فقط عبر الصور، إلا أنها ليست من سلبيات التجارة الإلكترونية، نظراً للاعتماد الكبير على الماركات المعروفة، والتي نشأ بينها وبين مستهلكيها حالة من الثقة بالفعل.

اقرأ أيضاً: خصائص التجارة الإلكترونية وعناصرها

هناك الكثير من مميزات التجارة الإلكترونية والتي كسرت كل الحواجز والتقاليد المعروفة فيما يخص العملية التسوقية والشرائية، وجعلت جميع السلع والخدمات في متناول يديك، فعليك الحرص في التعامل معها، ومعرفة احتياجاتك الأساسية منها، حتى تستطيع الاستفادة من مميزاتها، وتجنب الوقوع كفريسة لسلبياتها.

السابق
أفضل الطرق التي تقودك إلى الحرية المالية
التالي
طرق وأشكال استثمار الأموال