تنمية بشرية

ماهي معوقات التنمية البشرية

معوقات التنمية البشرية

تحتاج التنمية البشرية لعدد من العوامل الملائمة لتحقيق التطور والتقدم على المستوى الفرد والمجتمع، ولكن في بعض الدول يوجد الكثير من معوقات التنمية البشرية لا يمكن غض النظر عنها، حيث أنها تسبب مشاكل مختلفة للأفراد بالدولة وتسبب نقصًا في الدخل الاقتصادي وتزيد فرص البطالة، لذا دعونا نذهب سويًا للتعرف أكثر على هذه المعوقات.

ما هي التنمية البشرية

تعرف التنمية البشرية بأنها مجموعة من العمليات التي يتم اتباعها من أجل زيادة مهارات الأفراد وتطوير فئة معينة من المجتمع، عبر زيادة قدراتهم وخبراتهم وزيادة معرفتهم حول مجالات الحياة، وذلك يزيد من كفاءة الأشخاص في الإنتاج مما يزيد من فرص العمل لديهم ويتحسن مستوى دخلهم، في حين أن وكالة الغوث (الأونروا) التابعة للأمم المتحدة، قد نشرت تعريف التنمية البشرية وقالت أنها عمليات توسيع الخيارات للبشر من خلال زيادة قدراتهم.

معوقات التنمية البشرية

معوقات التنمية البشرية
معوقات التنمية البشرية

تعيق التنمية البشرية في المجتمعات مجموعة من المعوقات والمشاكل لابد من الوقوف عندها ودراستها جيدًا لمعالجتها، وهي ما يلي:

  • قلة أصحاب الكفاءات والخبرات في مجال التنمية البشرية في المجتمع.
  • عدم وجود دائرة لتدريب الأفراد في المؤسسات والمنظمات.
  • جهل المؤسسات والأشخاص والمدراء بدور التنمية البشرية وأهمية وجودها.
  • إهمال أصحاب العمل لهذه المجال وعدم مشاركتهم في الأعمال التنموية.
  • عدم توفر دعم كافي لبرامج التنمية البشرية في المنظمة أو المؤسسة، ذلك يحد من تطورها.
  • اعتماد العاملين بالشركات على ذاتهم وعلى بعضهم في زيادة خبراتهم دون وجود موجه ومشرف يساعدهم.
  • عدم وجود تنسيق بين المؤسسات لدعم برامج التنمية.
  • افتقار الشركات لقسم الموارد البشرية.
  • غياب تخصص التنمية البشرية في الكثير من الجامعات العربية.
  • انتشار الأمية بين الأفراد بالمجتمع.
  • هجرة الكفاءات والعلماء لدول أخرى.
  • ارتفاع تكاليف التدريبات في الكثير من المراكز.

مشاكل تعيق التنمية البشرية 

تعاني الكثير من الدول بالأخص النامية من ظروف ومشكلات تشكل معوقات للتنمية البشرية، وتقلل من فرص التطوير وتعيد المجتمعات للوراء، فضلاً عن هجرة العقول للخارج، لذا من المهم إعادة النظر بهذه المشاكل والبحث عن طرق للحل و من أجل تحسين مهارة توسيع فكرة التنمية البشرية الخدمات والتطور في كافة المجالات.

مشاكل اجتماعية وثقافية

معوقات التنمية البشرية
معوقات التنمية البشرية

تتأثر عوامل التنمية البشرية بالمشكلات الاجتماعية التي تتعرض لها البلدان نتيجة عدة أسباب نسردها في النقاط التالية:

  • عدم استكمال النساء لتعليمهم في بعض المجتمعات بسبب ثقافة العيب المنتشرة.
  • رفض الأهالي لعمل المرأة في العديد من المهن والصناعات.
  • انخفاض معرفة الأفراد بأساليب وعوامل التنمية البشرية.
  • ارتفاع نسبة الطلاق والتفكك الأسري مما يزيد من تشتت الأفراد في المجتمع وعدم وجود رعاية أسرية لهم.
  • عدم الالتزام بالقوانين والجهل نتيجة عادات سلبية سائدة.

اقرأ المزيد عن: مهارة توسيع فكرة التنمية البشرية

مشاكل اقتصادية

تواجه الدولة النامية مشاكل اقتصادية عدة، تؤثر على عمل الأفراد والشركات وتزيد حالات الفقر وأيضًا تؤدي إلى انخفاض مستوى الدخل عند الفرد، وهذه المشكلات تعود للأسباب التالية:

  • زيادة أعداد المواليد خلال وقت قصير مما يؤثر على  اقتصاد البلاد.
  • الفساد المالي والإداري في الشركات والمؤسسات.
  • رداءة المنتجات التي تقدمها الشركات.
  • وجود عدد كبير من الأراضي الصحراوية غير الصالحة للزراعة.
  • كثرة الديون على الحكومة.
  • عدم وجود أموال كافية للمستثمرين لبناء المشاريع.
  • عدم تطبيق قانون حماية المستهلك في الدولة.

 مشاكل سياسية

بالطبع السياسة لها دور كبير في عملية التنمية البشرية في أي دولة بالعالم، فالعلاقات بين الدول تؤثر على التنمية الاقتصادية والثقافية والاجتماعية، وهناك أسباب تعيق هذه العملية وهي كالتالي:

  • تدخل بعض دول العالم في سياسة البلد داخليًا مثل التدخل في القوانين وسياسات الحكومة.
  • قمع حرية الرأي والتعبير مما يقل ثقة الأفراد بالحكومة والمسؤولين، وذلك يشكل عائق كبير أمام التنمية البشرية.

اقرأ المزيد عن:التنمية الاجتماعية

مشاكل بشرية 

من معوقات التنمية البشرية المشاكل البشرية التي تعيق تطور المجتمعات في الكثير من الدول بسبب افتقار الدولة للأشخاص الخبراء والأخصائيين، فهم القادرون على وضع خطط التنمية وزيادة خبرة الأفراد من خلال التعليم، حيث أن البلد تحتاج للعقول والقوى العاملة الذين لديهم القدرة على البناء والصناعة والتطوير وجعل الدولة منتجة حتى تزداد قوتها اقتصاديًا وسياسيًا، وقد يسبب أيضًا افتقار المجتمع للكفاءات وضع خطط خاطئة غير متوافقة مع طبيعة البلد.

مشاكل التعليم

تطور وتقدم الدولة يعتمد بشكل أساسي على مدى اهتمامها بالتعليم وتطوير وسائل التعلم، فهي مشكلة رئيسية تسبب إعاقة التنمية البشرية في البلد، بحيث يوجد العديد من البلدان في العالم تزداد بها نسبة الأمية نتيجة إهمال الحكومة للتعليم ورداءة المراكز التعليمية وبطء تطوير أساليب التعلم.

مشاكل صحية

قلة الخدمات الصحية في الدولة وعدم وجود مرافق صحية وعدم حصول الأشخاص على الأدوية يؤدي كل ذلك إلى انتشار الأمراض مما يعيق عملية تنمية الأفراد في المجتمع بسبب عدم حصولهم على الخدمات الطبية المناسبة، لذا يجب الاهتمام بالجانب الصحي لمساعدة الأفراد على العيش بصحة وحياة أفضل.

اقرأ المزيد عن: كيفية تعزيز السلوك الايجابي

مشاكل البنية التحتية

تساهم البنية التحتية في تنقل الأفراد والوصول إلى الخدمات، وتشمل البنية التحتية الصرف الصحي ومياه الشرب والكهرباء والطرقات هذه الأمور بالتأكيد لها علاقة مباشرة في تنمية المجتمع ومنع انتشار الأمراض والمحافظة على البيئة، حيث تعاني الدولة النامية من مشكلات في البنية التحتية لذا نجد هناك صعوبة في الحصول على مياه نظيفة وخدمات جيدة.

كيف يمكن التغلب على معوقات التنمية البشرية

معوقات التنمية البشرية
معوقات التنمية البشرية

تستطيع الدول التغلب على معوقات التنمية البشرية عبر وضع خطط استراتيجية قريبة وبعيدة المدى بواسطة خبراء قادرين على التخطيط الناجح؛ من خلال دراسة كافة الخيارات المتاحة، ويجب في البداية التركيز على المحاور التالية للتنمية البشرية.

اقرأ المزيد عن: تعريف مؤشر التنمية البشرية

الأفراد

من الضروري تحسين مهارات الأفراد في مواجهة التحديات والمشاكل وتشجيع الأيدي العاملة وتوفير فرصة متكافئة لهم ودراسة اهتماماتهم وزيادة خبراتهم في مجالات العمل.

الفرص

محاولة توفير فرص أكبر للأشخاص للعيش بشكل أفضل، من خلال بناء الملاعب والمراكز والمصانع، وأتاحت الفرص للنساء للعمل في مختلف المجالات، وتعليم الأفراد طرق استغلال قدراتهم لزيادة فرصهم في الوصول لأهدافهم.

الحق في الاختيار

اختيار الأفراد لتخصصاتهم ومجال عملهم يساعد على تطوير مهاراتهم والعمل بحب واجتهاد ويزيد فرصهم بالحياة، وذلك يؤدي إلى تطور المجتمع وابتكار مهن ومجالات جديدة ورفع مستوى اقتصاد الدولة ويعزز مشاركة الشباب في كافة المستويات.

اقرأ المزيد عن: أهداف التنمية البشرية

طرق أخرى لتذليل معوقات التنمية البشرية

يوجد مجموعة من الطرق والخطوات التي من شأنها أن تحل مشاكل التنمية البشرية، وتعمل على جعل الدولة قوية بمختلف المجالات وتحسن من دخل الأفراد، ومن أهم هذه الطرق ما يلي:

  • عدم وضع الكثافة السكانية حاجز للتنمية، والمثال على ذلك الصين؛ دولة قوية اقتصادية من خلال الاستغلال الأمثل لقدرات الأفراد وبناء المشاريع.
  • كذلك تنمية مهارات الأشخاص واستغلالهم بشكل صحيح في تنمية المجتمع.
  • تعزيز مبادئ الديمقراطية واحترام حرية الرأي والتعبير.
  • وضع مجموعة من الخطط وتحديثها باستمرار من قبل الخبراء في مجال التنمية.
  • كما أن المساهمة في بناء وتعزيز الخبرات الإدارية والفنية عند الأشخاص عبر عقد ورش وتدريبات.
  • توظيف التكنولوجيا بمختلف المجالات كي تخدم عمليات التنمية البشرية وتحسن مستوى الخدمات.
  • كما يجب تحسين المرافق الصحية وبناء المراكز الطبية في مختلف المناطق للمساعدة على الحد من الوفيات.
  • تحديث المناهج العلمية وتطوير المدارس والمراكز.
  • بالإضافة إلى دفع الأفراد نحو العمل من خلال تغيير الاعتقادات حول الكثير من مجالات العمل.
  • تعزيز المساواة والعدل بين مختلف فئات المجتمع.
  • كما يجب توفير الظروف الملائمة للعمل عبر تسهيل الوصول الخدمات.

في ختام موضوعنا عن معوقات التنمية البشرية، يجب عليك الإيمان بقول الله عز وجل “إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم”،
لذا ابدأ بنفسك أولاً عبر تعزيز قدراتك وتطوير مهاراتك في الحياة والعمل وتوسيع معرفتك وزيادة ثقافتك، فهذه الأمور تجعل منك إنسان قادر على التغيير.

اقرأ المزيد عن: كيفية دراسة التنمية البشرية

السابق
معنى كلمة كاريزما
التالي
استراتيجيات ومهارات إدارة الصراع