تنمية بشرية

ما هي الاستدامة وأهميتها؟

نموذج تسعير منتج
ما هي الاستدامة
ما هي الاستدامة

ما هي الاستدامة وأهميتها؟ هو سؤال يتردد كثيرًا ويحتاج إلى توضيحه التعرف في البداية على مفهوم الاستدامة للتعرف على أهميتها.

الاستدامة هو إحدى المصطلحات التي تطلق على ضمان وجود الشئ لأطول فترة ممكنة من أجل الحفاظ على الحياة مثل الاستدامة البيئية.

واحيانًا يتم استخدام مصطلح الاستدامة في الشركات وكذلك الاستدامة الاقتصادية وبالتالي تعتبر مفهوم واسع المجال وله أكثر من تخصص.

كما أنها تعتمد على عدد من العوامل الأولية منها السياسة وكذلك الاقتصاد الإضافة إلى علوم الطبيعة أنواعها والعلوم الاجتماعية.

وتحتاج لتحقيقها الكثير من الدراسات في مختلف المجالات لتساهم في التخطيط لكل تخصص والاعتماد على التقييمات الصحية.

ما هي الاستدامة وأهميتها؟

من أجل اتخاذ قرار مناسب للحفاظ على استدامة جميع التخصصات التي تم ذكرها وخصوصًا في ظل فترة التطور التكنولوجي.

وأبرز مثال على ذلك هي الطاقة المتجددة كيف يمكن تحقيق الاستدامة فيها والحفاظ على جميع الكائنات الحية الموجودة على الأرض.

وبمفهوم أوسع يمكن أن يتم وصف الاستدامة أنها طريقة التفكير في الحفاظ على أحد الأنظمة الاقتصادية والانتاجية أو الطبيعية.

التحضر الذي نعيش فيه حاليًا يمكنه أن يقضي على الموارد الطبيعية من خلال كميات الطاقة التي يتم استغلالها يوميًا.

ويظهر ذلك من خلال تطبيق ذلك على الفرق بين الحياة في المدن وفي الريف نسبة استهلاك الطاقات الطبيعية تكون أكثر ب 40% في المدن.

وذلك بسبب المبالغة في استخدام الإضاءة دون الإعتماد على الإضاءة الطبيعية تشغل الأجهزة الكهربائية لساعات طويلة.

ومن خلال الاستدامة يمكن التعرف على أفضل طرق للحفاظ على البيئة من خلال الموازنة بين الاحتياجات والحفاظ على الطاقة المتجددة.

ما هي الاستدامة وما أهميتها عناصر الاستدامة

هناك ثلاثة عناصر أساسية للاستدامة على الرغم من وجود إلى عوامل كثيرة ولكن العوامل الرئيسية هي:-

  • النمو الاقتصادي

يعتبر النمو الاقتصادي هو أكبر دليل على المشكلات الهامة التي تسبب النزاع بين أفراد المجتمع ويظهر ذلك من خلال الميول السياسية.

فيقوم كل فرد باختيار ما يتناسب مع رغباته الشخصية بدون دراسة لأن قراره يؤثر على قطاع الأعمال الخاصة والحكومية.

كما يكون له دور في زيادة أو تقليص فرص العمل وبالتالي يؤثر على السوق من خلال انخفاض الطاقة الشرائية واحتفاء الطلب على عدد من السلع.

وينتشر ذلك بكثرة في الدول النامية حيث أن الأعباء المالية تدفعهم للقيام بأعمال غير مشروعة دون النظر على التأثير الاقتصادي.

  • المعيار الثاني هو التنمية الاجتماعية

حيث أن العناصر المتعددة للاستدامة جميعها متعلقة بالتنمية الاجتماعية وذلك من خلال انتشار الوعي بأهمية الحفاظ على صحة الفرد.

وكذلك الحفاظ على البيئة وحمايتها من التلوث الذي تسببه بعض المصانع والشركات وضرورة وجود قرارات رادعة لمنعهم.

العمل على زيادة الوعي والثقافة بأهمية البيئة وطريقة الحفاظ عليها من خلال الفرد والمؤسسات والشركات والابتعاد عن أضرار التكنولوجيا.

  • المعيار الثالث هو التطور البيئي

ومن خلال ذلك يتم استخدام جميع المخلفات وإعادة تدويرها لتقليل الطاقة المهدرة في التصنيع من جديد وتقليل الكربون الضار.

الاعتماد على وسائل المواصلات العامة في الأماكن القريبة بدلًا من السيارات وبالتالي  تقليل الطاقة.

دراسة جميع موارد البيئة وكيفية المحافظة عليها من أجل الاستدامة.

 ما هي أهداف الاستدامة؟

من خلال هذا المقال يتم التعرف على ما هي الاستدامة وما أهميتها؟  وفق الفقرات السابقة تم التعرف على مفهوم الاستدامة.

وفي الفقرة السابقة يتم التعرف على أهمية أو أهداف الاستدامة

تنمية جميع القطاعات من خلال متخصصين في دراسة وتحليل الأسباب وتوفير طرق للعلاج وتعتبر أهمية الاستدامة على مستوى العالم هي:-

  • التخلص من معاناة بعض الشعوب من الفقر وكذلك الجوع.
  • التعرف على عوامل نجاح قطاع الصحة والتعليم  وكيفية الحفاظ على المياه وتنظيفها باستمرار للحفاظ على الصحة العامة.
  • توفير المزيد من فرص العمل وتطوير الجانب الاقتصادي  وتنمية بعض القطاعات من أجل الاستدامة.
  • العمل على تحقيق المساواة بين الرجال والنساء في كلًا من فرص العمل وغيرها.
  • تجنب مخاطر التغير المناخي من خلال التغلب عليها وبالتالي حمايتها من التلف.
  • الحفاظ على كلًا من الأراضي والموارد الطبيعية وزيادة وعي الناس بها وجود عدد من الدراسات للعمل على تنميتها.
  • ايجاد طرق بديلة للقضاء على الفقر من خلال توفير أنظمة شاملة يتم الاعتماد عليها في بناء البيئة.

مبادئ الاستدامة

تم الإجابة عن سؤال ما هي الاستدامة ولكن لكي يتم تطبيقها بصورة صحية يجب  التعرف على المبادئ الأساسية لها وهي:-

  • نطاق الاستدامة: والمقصود به تحديد القطاع الذي يرغب في تطبيق الاستدامة ليتم دراسة العوامل المحيطة به إذا كانت بيئة أو اقتصادية.
  • المبدأ الثاني هو الاستهلاك: حيث يجب تحديد القيمة أو مقدار الاستفادة من العناصر والموارد الطبيعية.

وكذلك يتم تحديد كيفية تحقيق أقصى استفادة ممكنة مع الحد من إهدار الطاقات بلا جدوى وكيفية استثمارها.

  • الموارد: هو المبدأ الثالث لتحقيق الاستدامة حيث ج دراسة جميع الموارد المتاحة في البيئة إذا كانت صناعية أو طبيعية.

وذلك من أجل المحافظة عليها لتكون كافية لتلبية احتياجات الكائنات الحية منها وذلك لأطول فترات ممكنة.

  • التكنولوجيا: هو المبدأ الرابع والأخير لتحقيق الاستدامة حيث يكون لها تأثير كبير على جميع الأفراد.

حيث يجب الاهتمام بطريقة استخدام التكنولوجيا حتى لا تتسب في تلف البيئة بدلًا من المحافظة عليها وكيفية الاستفادة منها في قطاع الصحة.

دور الاستدامة في الشركات

  • من الجدير بالذكر أن الاستدامة لها دور كبير في قطاع الشركات ويتم ذلك من خلال اصدار قرارات جديدة وفقًا للعام المالي.
  • وضع خط طويلة الأجل والسعي إلى تنفيذها من خلال القرارات التي تم صياغتها وبذلك يتم تحقيق الربح المادي.
  • وأبرز مثال على ذلك هي شركة فودافون حيث أنها في شهر مارس عام 2019 قامت التصريح عن استخدام الطاقة المتجددة.
  • وذلك من اجل تحقيق كافة احتياجتها من قطع الكهرباء بالاعتماد على ألواح الطاقة الشمسية ويتم الاعتماد عليها في 2025.

ما هي الاستدامة وركائز الاستدامة  الرئيسية في الشركات

  • الركيزة الاجتماعية: تعتمد الشركات على الركائز الاجتماعية وذلك لجميع العاملين في الشركة وضمان عدم إلحاق الضرر هم.

والتعهد ببناء علاقات قوية مع العاملين في الشركة من خلال الالتزام بدفع الرواتب المناسبة ووجود نظام للترقيات.

الإضافة إلى الإلتزام بمواعيد العمل ومواعيد الرواتب وفقًا للوائح والقوانين.

  • الركيزة البيئة للاستدامة : تعتمد على اختيار الشركات لأماكن غير مأهولة بالسكان حتى لا تؤثر عليهم وعدم إلقاء المخلفات في المياه.
  • التأكيد على جميع الموردين والمستوردين من الشركة بالإلتزام بالقوانين والتأكيد على تخلصهم من المخلفات بطريقة آمنة.
  • إلتزام الشركات بدفع الضرائب المفروضة عليهم إذا كانت ضرائب على الانبعاثات الضارة.
  • التعرف على طريقة التخلص من النفايات في الأماكن المناسبة لها والاعتماد على إعادة التدوير.
  • الإلتزام القوانين وعمل الكثير من حملات التوعية للشركات التي تعمل في نفس المجال.
  • الركيزة الاقتصادية في الشركات: تعتبر الركيزة الاقتصادية  هي أحد المبادئ الهامة التي تؤثر على اقتصاد الشركة وعلى مركزها الاقتصادي.
  • وبالتالي يكون هناك فرص عمل متاحة في الشركات في جميع المجالات وبالتالي يساهم في تطوير الوضع الاقتصادي على مستوى الدول وكذلك العالم.

اقرأ أيضًا:القيادة التشاركية لها أنواع اختر ما يناسبك

السابق
التسويق بالعمولة وتحقيق أعلى الأرباح منه
التالي
ما هي الشخصية القيادية وأهم صفاتها الأساسية

اترك تعليقاً