تطوير الذات

كيف أنظم وقتي في الدراسة والعمل والمنزل

كيف أنظم وقتي

السيطرة على الوقت في هذا الزمن الحالي أمر مرهق لسرعته؛ ينفد الوقت سريعًا و في أغلب الأحيان لا نستطيع إنهاء أغلب المهام المطلوبة خلال اليوم؛ لذلك يأتي سؤال ” كيف أنظم وقتي ؟ ” في أذهاننا بشكل دوري.

تنظيم الوقت يؤدي إلى تحقيق الأهداف و المهام المطلوبة؛ و ذلك يؤدي إلى تعزيز الثقة في النفس، يعتبر تنظيم المهام اليومية طريقة رائعة
لخلق توازن بين العمل اليومي و وقت الترفيه، فالوقت من أهم الوحدات التي لا يمكن الاستغناء عنها في يومنا الطبيعي
فيعتبر الفاصل بين الأحداث التي تحدث خلال الزمن.

من الأمور التي قد يهدر الوقت من خلالها هي تصفح مواقع التواصل الاجتماعي، التحدث على الهاتف لفترات طويلة
عدم الترتيب للمهام المطلوبة، التركيز على الأمور الصغيرة و الغير مهمة.

كيف أنظم وقتي

إدارة الوقت عملية ناجحة لتنظيم كافة الأعمال المطلوبة و تخطيطها في وقت قياسي و بأقل مجهود، كما يتيح تنظيم الوقت ترتيب الأفكار والعمل بذكاء و إنجاز العمل في وقت مثالي، إدارة الوقت تعني قدرة الفرد على التحكم في نفسه و السيطرة على الوقت.

اقرأ المزيد عن: وضع روتين يومي

لتنظيم الوقت عدة أساليب منها

  • ترتيب مهام العمل الكثير سواء يوميًا أو أسبوعيًا أو شهريًا؛ لا يهدر الكثير من الوقت في أشياء عديمة القيمة؛ مما يؤدي إلى هدر الوقت اللازم لإنجاز المهام، و من أهم أساليب تنظيم الوقت.
  • معرفة كيفية قضاء الوقت و فيما يتم هدره دون تقضية الأعمال المطلوبة.
  • تحديد مدة زمنية معينة لإنجاز مهمة معينة، فمثلاً تحديد ساعة أو ساعتين لإتمام مهمة بعينها و القيام بها في الوقت نفسه؛ فذلك قد يشجع الفرد على إنهاء باقي المهام.
  • يمكن استخدام أحد البرامج المتطورة التي قد تساعد في تنظيم و ترتيب المواعيد و المهام المحددة لليوم أو للأسبوع و تحديد الهدف من تنفيذ كل هدف.
  • استخدام دفتر لتدوين المهام المطلوب إنجازها حسب الأولويات خلال اليوم؛ فهو قد يكون حل أمثل لعدم نسيان أي مهمة، أو التساؤل عن المهمة التالية، فاستخدامها يشعر الفرد بالرضا عن إنجاز مهمة تلو الأخرى.
  • ليس شرطًا أن يكون التخطيط بشكل يومي بل يمكن أن يكون بشكل مستقبلي، فالتخطيط للأسبوع أو على الأقل معرفة ما سيتم القيام به في اليوم التالي؛ ييسر على الفرد ما سينفذه.
  • القيام بأهم المهام في الصباح الباكر؛ حيث يكون الفرد لديه طاقة كافية لإنجاز المهام.
  • الحرص على عدم اتباع الروتين اليومي، و القيام بأنشطة مختلفة خلال اليوم قدر المستطاع.
  • وضع خطط بديلة في حالة حدوث أي أمر طارئ.
  • التركيز في مهمة واحدة دون التشتت إلى أكثر من مهمة في آن واحد.
  • الحرص على تقليل عدد التجمعات العائلية و الأصدقاء قدر المستطاع؛ تجنب تصفح مواقع التواصل الاجتماعي و يمكن تحديد أوقات معينة لذلك.

اقرأ المزيد عن: التفوق في الحياة

كيف أنظم وقتي في المنزل

ترتيب المهام المنزلية يتطلب توزيعها على أفراد الأسرة طبقًا لقدرة و إمكانيات كل فرد فيها، فكل فرد يقوم بإنهاء مهامه بالتنسيق بين وقت فراغه و مذاكرته أو عمله، ثم يأتي وقت الاسترخاء و قضاء وقت ممتع مع الأسرة، و أخيرًا وقت النوم.

اقرأ المزيد عن: أنماط التطور الذاتي

كيف أنظم وقتي للدراسة

ترتيب قائمة للدراسة لا تختلف كثيرًا عن ترتيب قوائم العمل و المنزل و غيرهم، فيأتي ترتيب قائمة أو جدول منظم للدراسة على النحو التالي.

  • عمل قائمة بأسماء المواد المطلوب دراستها، تحديد وقت محدد لمذاكرة كل مادة على حدا.
  • تخصيص استذكار المواد التي تطلب للفهم و الاستيعاب في الصباح الباكر لقدرة الطالب على الفهم و سرعة البديهة.
  • وضع المواد التي لا تطلب تركيز عالي في نهاية اليوم.
  • تحديد اسم الدرس الذي سيتم استذكاره في كل مادة.
  • الحرص على النوم لفترة كافية لا تقل عن 8 ساعات يوميًا ليلاً، و ضرورة أخذ قسط من الراحة بين كل مادة و الأخرى؛ حتى لا يصاب بالإرهاق الذهني و البدني؛ فيؤدي إلى فقدان التركيز و عدم القدرة على استرجاع المعلومات بشكل سليم.
  • تخصيص يوم في الأسبوع إجازة من المذاكرة و الحفظ؛ قد يكون جيدًّا لاستعادة نشاطه و قوته الذهنية و البدنية.

اقرأ المزيد عن: كيفية التغلب على الفشل

كيف أنظم وقتي في قائمة الأعمال

كيف أنظم وقتي
كيف أنظم وقتي

يكون جدول الأعمال بمثابة المنقذ لتنفيذ الأعمال بإتقان؛ فمن خلاله يتم معرفة ما تم تنفيذه من مهام و ما تم تأجيلها و لا تزال مطلوبة، من أهم النقاط التي يلزم مراعاتها في تنظيم جدول الأعمال.

عمل جدول ذات خانات ملونة مختلفة، وضع المهام المطلوبة حيث الأكثر أهمية في الخانات الملونة بالأحمر، وضع المهام الأقل أهمية في الخانات الصفراء، و وضع الأعمال القابلة للتأجيل في الخانات الخضراء.

عمل خانة على شكل مربع أو دائرة بجانب كل خانة؛ ليتم تظليلها أو وضع علامة أمام كل مهمة يتم إنجازها.

اقرأ المزيد عن: كيف اتخلص من الكسل

كيف أنظم وقتي بين الزوج و الأطفال

  • تلبية جميع متطلبات المنزل يحتاج وقتًا كثيرًا، بجانب الاهتمام بالأطفال و ترتيب الأنشطة التي تريدين ممارستها مع أطفالك التي قد تخلق نوع من الاستقرار النفسي عند تنفيذها كاملة،
    ويمكن تقسيم اليوم من خلال تحديد الوقت اللازم لكل مهمة خلال اليوم و ذلك على النحو التالي.
  • الاستيقاظ مبكرًا و تخصيص دفتر صغير لكتابة الأهداف المطلوبة خلال اليوم.
  • ترتيب المهام المطلوب تنفيذها؛ من حيث الأولوية و تبادلها بين البيت و الزوج و الأطفال.
  • الحرص على تنفيذ كل مهمة في وقتها المحدد، و ضرورة تحديد وقت لأخذ بعض الوقت للراحة.
  • الاهتمام بإيقاظ الزوج للخروج إلى العمل و إعداد الفطور الخاص به.
  • إيقاظ الأطفال للذهاب إلى المدرسة و إعداد الفطور لهم، و الحرص على تناول الفطور معهم؛ لحصولهم على تشجيع لاستئناف اليوم.
  • البدء في ترتيب البيت، ثم أخذ قسط من الراحة قبل عودة الزوج و الأطفال.
  • استقبال الأطفال و الزوج بوجه مبتسم و بمظهر جميل
    والانتقال إلى المطبخ لتحضير وجبة الغداء، مساعدة الأطفال في تبديل ملابسهم، و إطعامهم و تركهم لينالوا بعض الراحة.
  • مساعدة الأطفال في تأدية الواجبات المدرسية، ثم القيام بممارسة بعض الأنشطة التي تحفز ذهنهم و ذاكرتهم.

اقرأ المزيد عن: أهمية دورات تطوير الذات للأطفال

الاستمتاع بقضاء وقت فراغ مع العائلة دون توتر

” الوقت كالسيف إذا لم تقطعه قطعك ” حكمة قديمة ذات قيمة غالية تجعلنا ندرك قيمة الوقت
فهو فترة يتم تخصيصها لإتمام عمل معين من خلال وحدات يعتمد عليها الإنسان.

فتنظيم الوقت و إدارته يساعد على إنهاء العديد من المهام بشكل سريع و ناجح
فإدارة الوقت و ترويضه قد تختلف من شخص إلى آخر باختلاف متطلبات عمله و ظروف حياته.

اقرأ المزيد عن:

السابق
كيف اختار مهنتي المستقبيلة
التالي
كيف تكسب الأصدقاء الجيدين لصداقة تدوم طويلًا

اترك تعليقاً