صفات الشخصية الكاريزمية

يا لها من شخصية كاريزمية! عبارة تشير لهؤلاء الأشخاص من ذوي الطلة الساحرة؛ ممن يأسرونك بمجرد الحضور والتحدث، لذا فمعظم صفات الشخصية الكاريزمية ليست جسدية أو تتعلق بالمظهر الخارجي؛ ولكن بمزاياها المؤثرة في الآخرين، وقدرتها على كسب ثقتهم، وهو ما يمنح صاحبها مؤهلات النجاح، السؤال الأهم الآن هل يمكن اكتساب صفات الكاريزما الشخصية؟ أم أنها صفات فطرية؟ وما هي أبرز هذه الصفات؟ الإجابة في السطور القادمة.

ماذا تعني الشخصية الكاريزمية؟

كلمة كاريزما هي كلمة يونانية الأصل مشتقة من Charis والتي تعني هبة إلهية أو نعمة، تشير الكلمة في القاموس الإنجليزي إلى قوة الجاذبية لدى الشخصية، وهي تعني قدرة الشخص على جذب الانتباه، والقدرة على التواصل الفعال مع الآخرين والتأثير عليهم، فدائمًا لدى الشخص الكاريزمي قوة سحر تجعل الآخرين منبهرين بكل سلوكياته الصادرة عنه، فيكفي له بعض الكلمات ليصمت الجميع وينصتون له.

ترتبط بالشخصية الكاريزمية الكثير من المهارات؛ منها القدرة على الإقناع والإلقاء، بالإضافة إلى القدرة على قيادة فريق وتنفيذ المهام بسلاسة، والوصول إلى الهدف بأقل مجهود وبأعلى تنظيم ودقة وفي أقل وقت وتكلفة، هذا لا يعني أن الكاريزما لشخص يمتهن وظيفة معينة فقط، فقد يكون شخص عادي ولكنه قادر على رسم البهجة والسعادة على وجوه الآخرين، قادر على إقناع من حوله بفكرة أو وجهة نظر، لديه من صفات تقدير الذات ما يجعله ملكًا وسط لقاءاته واجتماعاته مع الآخرين، يتسم باللطف والدفء في تعامله معهم.

ماهي صفات الشخصية الكاريزمية

انتشر مصطلح الشخصية الكاريزمية مع تقسيم المجتمع إلى سلطات، لترتبط الوظائف والمهن داخل المجتمع بسمات شخصية وقيادية، فأصبحت المناصب العليا بحاجة إلى الكاريزما للقدرة على جذب الجمهور وكسب ولاء الشعوب، ولكن بصفة عامة انطوت اتجاهات التنمية البشرية وتطوير الذات على الكثير من المفاهيم المرتبطة باكتساب صفات الشخصية الكاريزمية ليصبح الشخص أكثر جذبًا للآخرين، ولوجوده تأثير فيمن حوله، ومن أبرز صفات الكاريزما الشخصية:

تتمتع بقوة الحضور

قد يتوارد إلى أذهاننا أن قوة الحضور تعني أن نظهر في أبهى صورنا الشكلية والشخصية، أو أن نتحدث بلباقة وذهن حاضر فقط؛ ولكن لم تحقق هذه الوصفة وحدها أي نجاح لاكتساب صفات الشخصية الكاريزمية، بل يعني بقوة الحضور منح الآخرين مشاعر الثقة بالذات، ليشعروا كم هم رائعون، لذا تنطوي مهارات قوة الحضور على أن أجذب الآخر إلى حديثي بقدرتي على إكسابه انطباع مميز عن ذاته، وأن يرى كل شخص كم هو مهم ومميز لي.

على سبيل المثال إيلون ماسك رجل الأعمال الشهير لديه قاعدة دومًا في لقاءاته وهي “التركيز مع عدد قليل من الحضور بدلًا من تشتيت الانتباه مع عدد أكبر” لإكسابهم الثقة بالذات وابداء الاهتمام الكافي بكل منهم.

قادر على كسب ثقة الجمهور

دائمًا ما تحتل مهارات التواصل الفعال والناجح الأهمية الأولى لدى متخصصي تطوير الذات والتنمية البشرية، فقد أشار ترافيس برادبيري أن قدرة أصحاب الشخصية الكاريزمية على التواصل إنما هي مجموعة من المهارات النابعة من احترامهم لذاتهم والتي تنعكس على احترامهم للآخرين ومن ثم كسب ثقتهم، ومن هذه المهارات:

  • التعاطف مع الآخرين واحترام مشاعرهم.
  • القدرة على إكساب من حولهم الثقة بالذات.
  • تهيئة جو من الأمان والتقدير.
  • تجنب أي إشارات أو إيماءات توحي بالسخرية أو التقليل من الآخرين.

إبداء الانفعالات المناسبة

كيفية التعبير عن مشاعرك يظهر الجزء الأكبر من شخصيتك، لذا من المهم أن تكون قادر على إبراز التعبيرات الانفعالية المناسبة في وقتها المناسب، والأهم أن تكون هذه الانفعالات عفوية وغير مصطنعة لتستطيع كسب ثقة الآخرين، فالشخصية الكاريزمية دائمًا ما تكون عفوية، بالإضافة إلى أهمية الثقة في رد الفعل، والقدرة على التحكم في الانفعالات مع مواقف الاستهزاء من الآخرين أو محاولتهم إرباكك.

اهتمامك بالمظهر العام

اهتمامك بمظهرك يعكس صورة مميزة عنك، والاهتمام بالمظهر يشتمل على اختيار ملابس  تتماشى مع طبيعة التجمع أو المناسبة لا يهم سعرها بقدر تناسقها، بالإضافة إلى الاهتمام بالصحة الجسدية  والرياضة المستمرة لكسب قوام ممشوق يعطيك ثقة بذاتك، مع نضارة الوجه، وتمشيط الشعر، واختيار عطر مناسب، والأهم هو ثقتك بمظهرك وذاتك مهما كانت امكانياتك بسيطة.

الشجاعة والصراحة

الصراحة هي الصفة الأكثر جذبًا في الشخصية الكاريزمية؛ فهي شخصية لا تعرف الخطوط المتداخلة والطرق الملتوية في توصيل المعلومة، مع الشجاعة على التعبير عن وجهة نظرك حتى ولو اختلف الجميع عنك، الأهم في هذه الصفة أن تكون صريحًا شجاعًا ولكن بلطف؛ فالصراحة لا تعني الوقاحة أو تجاوز الحدود أو إهانة الأخرين، بل تعني أن تكون متميزًا مقدرًا للآخر، متعاطفًا مع آرائهم.

استخدم لغة الجسد المناسبة

استخدام إيماءات الجسد المناسبة تقوي موقفك، وتدعم ما تحاول توصيله لمن حولك، فمن المهم أن يكون لديك وعي مسبق بمعنى كل إشارة تصدر عن جسدك، فهناك بعض الحركات التي توحي بالرفض أو القبول أو التأفف أو الغضب أو التوتر وغيرها؛ لابد أن تدرك كيف توظف لغة جسدك في توصيل ما تريد وزيادة القبول لدى الآخرين لتصبح شخصية جذابة.

اقرأ أيضاً: ماهي الكاريزما الاجتماعية

الابتسامة سر جاذبيتك

تتميز الشخصية الكاريزمية بطابع الدفء عند مقابلتها لأول مرة؛ والسر دومًا في الابتسامة المرسومة على وجهها، لذا من المهم أن تكون مبتسم في معظم الوقت، متقبلًا لكل ما يقال لك، ولكن عليك أن تتسم بالجدية عند اللزوم حتى لا تبدي للطرف الآخر اللامبالاة فيغضب.

قادر على القيادة

صفات الشخصية الكاريزمية من الشروط الأساسية في القائد الناجح؛ فهو شخص قادر على إقناع الآخرين والتأثير فيهم بسهولة، وهو ما يجعل باقي أعضاء الفريق يتقبلون أوامره، بالإضافة إلى أنه شخص متعاطف معهم متفهم لإمكانيات كل شخص وقادر على توظيفها بسهولة، والأهم هو قدرته على زيادة ثقة كل شخص منهم بذاته، بالإضافة إلى أنه قادر على إنجاح مهام فريقه وإقناع الرؤساء والجهات الأعلى بنجاحهم.

الإيجابية منهاج حياة

الشخص الكاريزمي شخص إيجابي في نظرته لكل ما حوله، فهو يرى أن الحياة لا تخلو من الكفاح والعقبات ولكنها في النهاية ستؤتي ثمارها، لديه دومًا أمل في الغد، كما أنه يجعل من حوله آملين في قادم مشرق، والإيحاء بأن كل صعب هو خطوات سهلة، لذا يتم تصوير الشخصية الكاريزمية بأنها مصباح يضيء للآخرين الطريق بالتشجيع ومنح الطمأنينة والإرشاد لهم، كما تساعده نظرته الإيجابية على رؤية مما لا يراه الآخرون من فرص وثغرات ليمر من خلالها بدلًا من التوقف في منتصف الطريق.

عناصر الشخصية الكاريزمية

القدرة على كسب إعجاب الآخرين هي قوة سحرية للنجاح في حياتك الشخصية والاجتماعية والمهنية، فهي تلك القوة المغناطيسية التي تحيطك بهالة تجعل الآخرين يقتدون بك، ويرغبون في تقليدك، ومع الدراسة المتعمقة لفهم كيفية اكتساب صفات الشخصية الكاريزمية؛ صنف المتخصصون عناصر الشخصية الكاريزمية إلى ثلاثة عناصر وهي:

قوة الحضور Presence

هي القوة الناعمة التي تأسر بها الآخرين بمجرد دخولك المكان؛ لا يقتصر الأمر فقط على اهتمامك بذاتك، ولكن اهتمامك بالآخرين كأنهم محور الحديث الأهم، وتتطلب هنا عدة نقاط لتصبح شخصية كاريزمية ذو حضور قوي ومؤثر:

  • ركز في حديثك مع الطرف الأخر على أمر واحد، ولا تفكر في الموضوعات الأخرى التي في غير وقتها.
  • احرص على ارتداء ملابس مريحة ومناسبة والنوم الكافي قبل الحضور.
  • ركز على التواصل البصري بثقة لتبدو مهتمًا وودودًا.
  • انصت جيدًا للطرف الآخر.
  • لا تشتت انتباهك بالنظر في الهاتف أو النظر حولك كثيرًا.

السلطة والقوة  Power

قدرتك على الإقناع والتأثير هي جوهر قوتك، والسلطة كمكون للكاريزما فقد تكون سلطة سياسية أو اجتماعية، أو ثراء أو قوة جسدية، أو خبرة عملية، أو وضع علمي، أو قدرات علمية، والسلطة والقوة يتكاملان مع قوة الحضور، فماذا تفعل بحضورك الجذاب دون أن يكون لديك قوة مميزة أو سلطة فلن تتجاوز وصف إنسان لطيف أو مميز، ولكنك بحاجة لقوة ما لتصبح ذو كاريزما مميزة، السؤال الآن كيف يمكن أن أكون صاحب سلطة أو قوة بأبسط الخطوات؟ الأمر يحتاج منك إلى:

  • ثقتك بنفسك وقدراتك وبقوتك على فعل أي مهام تسند إليك ستعزز من موقفك وتمنحك القوة الكاريزمية.
  • المعرفة والإحاطة بأغلب الأمور ستجعل منك شخص ذو ذهن متفتح لتكتسب نقاط عند مناقشاتك في أمور وتخصصات مختلفة.
  • استخدم لغة الجسد التي توحي بأنك شخص قوي مثل الجلوس بثقة مفرود الظهر مع وضع اليد على ظهر الكرسي، أو وضع ساق على أخرى.
  • قف بصورة الأشخاص المهمين والقادة والأبطال مثل الوقوف مع وضع اليدين حول الخصر، أو الوقوف مع الإمالة للأمام مستندًا على طاولة.
  • لا تتحدث كثيرًا، وكن متزنًا هادئًا في صمتك، وعندما تتحدث؛ تحدث ببطء وتريث.
  • أظهر سيطرتك على الحدث أو المكان الموجود به بحكمة وليس بطرق مبالغ بها.

المودة والدفء

الفرق الكبير بين صاحب السلطة أو النفوذ والشخصية الكاريزمية هو اللطف والمودة مع من حولك، فليس كل صاحب سلطة أو قوة كاريزمي، وليس كل ذو حضور قوي صاحب كاريزما؛ ولكن الأهم هو أن تمتلك قلوب الآخرين، تتفهم مشاعرهم ومشكلاتهم، تمتن للقائهم، وتتقبل آرائهم، الأمر ببساطة يحتاج منك إلى:

  • أظهر الامتنان في كل مرة تقابل شخصًا ما، أو تقوم بعمل معين، أو تذهب لمكان ما، فالامتنان يعني شعورك بالسعادة التي ستنعكس عليك وعلى الآخرين.
  • كن لطيفًا في لقاءاتك، أظهر الكرم والتقدير.
  • كن كثير المدح لمزايا الآخرين، وميز بين المدح والتملق، لذا لاحظ مزايا من حولك وامدحهم بها بصدق.
  • اجعل الآخرين يشعرون بالراحة معك، لذا كن مسترخيًا مبتسمًا حتى يقلدوك.

نصائح لتعلم صفات الشخصية الكاريزمية

يتساءل البعض هل من الممكن تعلم أو اكتساب صفات الكاريزما الشخصية؟ الإجابة هي نعم، فمن الخطأ الاعتقاد أن الكاريزما فطرية، لأنها مجموعة من المهارات والقدرات التي يمكن اكتسابها ضمن مهام تطوير الذات، ومن أهم النصائح التي تساعدك على أن تكون من أصحاب الكاريزما:

  • استخدم نبرة صوت تجذب الآخرين؛ بحيث يكون صوتك مرتفعًا لحد السمع، واضحًا، وتجنب التهتهة أو الصوت المنخفض.
  • كن منصتًا جيدًا، وتجنب مقاطعة المتحدث مهما حدث حتى ينتهي من حديثه، وتجنب التحدث مباشرة بعد انتهائه، بل اصمت لعدة ثواني.
  • أظهر مشاعرك واضحة دون خوف أو ارتباك؛ واستخدم لغة جسدك لإظهار ذلك بتلقائية دون تصنع.
  • بسط كلامك واستخدم مصطلحات سهلة الفهم تناسب عقلية المستمع، لذا تجنب التعقيد لتكون أكثر إقناعًا.
  • اقرأ ما بين السطور وافهم المعاني الخفية من أحاديث الآخرين، وكن قادر على ترجمة لغة جسدهم لتحدد رد فعلك.
  • تمتع برؤية ثاقبة طوال الوقت؛ وانظر للأشياء من منظور مختلف.
  • تثقف بالقليل عن الكثير؛ بمعنى أن يكون لديك خلفية معرفية ولو بسيطة في تخصصات وجوانب كثيرة.
  • التفاعل القوي مع الآخرين وسرعة الاستجابة.
  • تفاءل حتى في أحلك الظروف وانشر الإيجابية بين من حولك.

اقرأ أيضاً: هل الكاريزما فطرية أم مكتسبة

أخيرًا ليس صعبًا أن تكون ذو كاريزما؛ فأغلب الشخصيات العظيمة لم تولد ذو حضور قوي أو صاحبة سلطة وقوة، بل مرت بتجارب وأحداث كانت بمثابة تدريب عملي لاكتساب صفات الشخصية الكاريزمية، الأمر فقط يحتاج منك الوقوف على أول الطريق والتحدث بصوتٍ عالٍ” من أنا.. وكيف أريد أن أكون؟”.

قد يعجبك ايضا