مال وأعمال

تعريف العمل وأهميته وأهدافه

تعريف العمل

هل تخيلت يومًا ما عندما شعرت بضجر شديد من العمل شكل الحياة البشرية بدونه؟ هل تساءلت كيف سوف تستطيع أن تسدّ احتياجاتك الشخصية واحتياجات ذويك؟ قبل أن تَنعت العمل بأنه الأمر المُر العلقمي لابد أن تعلم أنه نعمة من النعم التي أثناها علينا الله سبحانه وتعالى، وليس شكلاً من أشكال الجهد والمشقة؛ فكل عمل مهما بلغت مشقته من رُتب يجعل الأفراد يتخلصون من الفراغ الذي يَجلب لهم مشاكل وعقبات وهموم لا تُحصى، وقد يؤثر ذلك الفراغ على سلوكهم ويُضلل قلبهم المستنير، فهو يُمكنّك من الانتقال من مرحلة التخطيط والأمل إلى مرحلة التنفيذ، وفيما يلي سوف نناقش تعريف العمل وأهميته وحقوقه.

فهرس المقال

تعريف العمل

من الناحية اللغوية يُعرَف العمل بأنه وظيفة أو مهنة، وفي اصطلاح المحدثين يُعرف بأنه العمل البدني للشخص الذي يرغب في تحقيق هدف محدد، ويُطلق عليه أيضًا واجب يُفرض على الأفراد في المهنة، ويجب أن يؤدوه بالطريقة الصحيحة؛ كي يمكنهم تحديد المكاسب المالية خلال فترة زمنية محددة، ويوجد مفاهيم أخرى له، مثلًا يكون الفرد فيها مسئولًا عن أداء مهمة محددة تُرغمك على القيام بمجموعة من الأنشطة المهنية أو الإدارية أو الكتابية أو الميدانية.

أهمية العمل

بعد معرفة ما هو مفهوم العمل، لابد أن نعلم أهميته في حياتنا وتتلخص في السطور الآتية:-

  • يعزز النمو الاقتصادي للبلدان وزيادة إنتاجها المحلي ودخلها القومي.
  • يُعد العمل من أهم مقومات بناء المجتمع، والتي يمكن أن تساعد الجميع على النجاح والحفاظ على تطورهم.
  • يساعد العمل على تمكين الشخص من الحصول على الطعام والشراب بالطريقة الصحيحة تحت رقابة دينية وأخلاقية.
  • يقوم بتكوين شخصية الفرد وجعله عنصرًا فعالًا يمكنه تلبية احتياجاته واحتياجات أسرته.
  • يمكن أن يحسن قدرة الفرد على الإنتاج الذاتي دون الحاجة إلى الاعتماد على الآخرين لتلبية احتياجاته الخاصة.

أهداف العمل

يُعتقد دائمًا أن العمل له هدف واحد فقط وهو تحقيق الربح، ولكن هذا الاعتقاد خاطئ، حيث تسعى أي مؤسسة جاهدة على تحقيق 7 أهداف نذكُرها لك في النقاط التالية:-

زيادة الأرباح

يُعد الهدف الرئيسي لجميع أنواع الأعمال سواء كانت تجارة أو خدمة أو صناعة، فهي تعتمد بشكل مباشر على تحقيق نمو الأرباح، وهو أساس استمرار وجودها في سوق العمل.

رفع عوائد الاستثمار

الهدف منه هو تقاسم الأرباح لـ دعم الأعمال، وجذب استثمارات جديدة، والسعي لزيادة الاستثمار الجديد من أهم الأهداف التي تسعى الشركات إلى تحقيقها؛ لأن العائد على الاستثمار هو أعلى معدل عائد مالي يمكن تحقيقه بسرعة، خاصة عندما يكون للاستثمار المتاح مواصفات مناسبة، مثل الاستثمار التجاري في مجال شراء وبيع الأراضي.

تحسين الحصة السوقية

أحد الأهداف الرئيسية للعمل، وهو أن تحاول كل شركة على زيادة حصتها في السوق من خلال توسيع المجال أو فتح فروع جديدة لها، مما يساعد على زيادة عائدها المالي وزيادة الأعمال في المؤسسات التي تعمل بها، بغض النظر عما إذا كانوا يعملون في مجالهم الخاص أو في مكان آخر.

دعم البحث والتطوير

من أهداف العمل المهمة حيث يعتمد على فكرة دعم البحث لتطوير بيئة العمل في المنظمة من خلال جذب سلسلة من الأفكار الجديدة التي تساعد على إنشاء خدمات أو منتجات جديدة تساهم في تعزيز تطوير الأعمال.

الحفاظ على التدفقات النقدية

من أبرز الأهداف المالية الهامة فهي تساعد استمرار بيئة أعمال في تحقيق أهدافها، وتعتمد على مجموعة من التدفقات النقدية التي تشمل جميع العمليات الناتجة عن الأرباح، خاصة تلك التي تعتمد على بيع السندات أو الأسهم أو السلع أو المشاركة في عمليات المشاريع.

حقوق العمل

حرص أصحاب المشاريع على منح العمال العديد من الحقوق؛ نظرًا لأنه الأضعف في عقد العمل ومنع أي تنازل عن أي حق أو تعديله، وأبرز تلك الحقوق هي:

الأجر

الأجور في العمل هي الالتزام الرئيسي الذي يجب على أصحاب العمل القيام به، ويتم تعريف الأجور على أنها: “تبادل الأجر المبذول من العامل بالأجر المستحق له نقدًا من صاحب العمل”.

إصدار دعوى مباشرة

بينما يهتم جميع أصحاب المشاريع في دول العالم بمنح العمال الحق في رفع دعاوي عمالية أمام المحاكم المختصة للمطالبة بجميع حقوقهم، قامت بعض الدول بتخفيض تكلفة القضايا العمالية، بينما خفضت دول أخرى الإعفاء الكلي ونفقاتها.

تحديد عدد أقصى من ساعات العمل

يشمل هذا الحق تخصيص قدر معين من ساعات العمل للعمال، ويجب أن يتم ذلك تحت إشراف صاحب العمل، وتنص معظم القوانين على أن لا تتجاوز ثمانِ ساعات على الأكثر.

أوقات الراحة

لابد أن يُسمح للعامل أن يستريح أو يأكل أو يصلي أو القيام بأشياء أخرى تتعلق به كل يوم أثناء فترة الاستراحة.

الإجازات

يحق للعامل الحصول على العديد من الإجازات التي يمنحها القانون مثل الإجازة السنوية، وإجازة الأمومة، والإجازة المرضية، إلخ.

اقرأ أيضاً: قدرات العمل عن بعد المميزات والعيوب

مجالات العمل

اختيار الشخص لمجال العمل الذي يرغب فيه يعتمد على مجموعة عوامل منها الكفاءات والمهارات والشغف والخبرة، وفيما يلي سوف نقسم مجالات العمل إلى:-

المجال التجاري

من أقدم مجالات العمل التي عرفتها البشرية منذ العصور القديمة، إذ تحرص شعوب جميع البلدان على تنشيط التبادل التجاري بينهم، سواء عن طريق النقل البري أو البحري أو الجوي؛ لتقوية اقتصادها والحفاظ على تطوره المستمر، ومع تطور الأعمال التجارية ساهم ذلك في ظهور الشركة وقيامها بدعم الأفراد من جميع أنحاء العالم، وتنويع التجارة فيما بينهم بما في ذلك تبادل السلع والمواد المهمة.

المجال الزراعي

من المجالات التي يعمل فيها الكثير من الأشخاص خاصة سكان المناطق الريفية، فالعمل في الزراعة يساعد على توفير العديد من السلع الأساسية التي تلبي طلب المجتمع من الغذاء وتستخدم أيضًا للصادرات التجارية، مما يساعد على تحقيق ربح مالي.

المجال الصناعي

يناسب جميع أنواع الحرف اليدوية التي يمكن للأفراد استخدامها، مثل العمل في محلاتهم الخاصة، أو الشركات الصناعية المهتمة بالعديد من الصناعات مثل الحديد والبلاستيك والألومنيوم والخشب وغيرها، وباختصار هو من مجالات العمل المهمة.

مستويات العمل

يتم تصنيف العمل إلى عدة مستويات، ألا وهي:

  • العمل الذي يحتاج إلى جهد مبذول وطاقة بصورة أكبر مقارنة مع عمل آخر مع تطابق الشروط بينهما، فالذي يتطلّب جهد أكبر يتميز بمستوى أعلى.
  • إذا تطلّب قدرات وكفاءات أعلى مقارنة مع عمل آخر مع تطابق الشروط بينهما.
  • في حال كان إنتاج العمل أعلى مقارنة مع عمل آخر يتخذ حينئذً المستوى الأكبر مع تطابق الشروط بينهما.
  • يصف الراتب المدفوع مقابل الوظيفة المستوى الذي يتم تصنيفها به.

مزايا العمل

يتمتع أي عمل بالعديد من المزايا، ولعلّ أبرزها:-

  • الحصول على تأمين صحي.
  • مكافآت وحوافز أسبوعية أو شهرية أو سنوية؛ علاوة على المكافأة التي يحصل عليها عند نهاية خدمته.
  • منح كل موظف دورات تأهيلية وتدريبية.
  • في حالة مرضه، يَحصل على إجازة مرضية، وإجازة أمومة مُخصصة للموظفات، إضافة إلى فرصة للمغادرة مع حساب الأجر.
  • ضمان حق كل موظف براتب جيد عند تقاعده.
  • توفير برامج مخصصة لمساعدة الموظف على اجتياز الأوقات الصعبة في حياته.
  • إتاحة المساعدة النفسية وتوفير الاستشارات المالية.
  • توفير الاستشارات القانونية التي لا تتعلق بالعمل.
  • توفير الاستشارات المهنية والشخصية والعائلية.

أنواع العمل

للعمل أنواع لا تُحصى شأنها شأن مجالاته، ولكن يمكننا تقسيمها إلى أربعة أنواع أساسية، وهم كالأتي:-

العمل التقني

هذا النوع مناسب للأشخاص الذين لديهم مهارات تحليلية، ويشاركون تفاصيل العمل مع الزملاء ويمثلون تحديات كبيرة، ويمكنهم تحديد أسباب وتفاصيل المشاكل في عملهم.

العمل الإداري

هذا النوع مناسب للأشخاص الذين لديهم القدرة على إدارة الأعمال، وبناء وتنظيم فريق بأُسس جيدة، ويَكمُن هدفهم في تحسين الأعمال وجعلها تصل إلى أعلى مستوى.

العمل الحُر

يتميز الأشخاص في هذا المجال بحبهم للبيئة وروح التحدي لديهم؛ لأنهم يستطيعون اتخاذ القرارات بسرعة دون الاعتماد على الحقائق، ويمكنهم إكمال المهام بسرعة دون التفكير في ضغط العمل.

العمل الذي يتطلّب رؤية

هذا النوع مناسب للأشخاص الذين لديهم روح استراتيجية ومبتكرة وقدرتها على خلق أفكار جديدة، لكن بعض الأفكار التي يولدها هؤلاء الأشخاص قد تفتقر إلى الخبرة في الإدارة، وفي مرحلة ما، قد تكون هذه الأفكار فعالة لبناء آلية عظيمة.

العمل التطوعي

مفهوم العمل التطوعي هو تقديم العون والمساعدة والجهد، لتحقيق إنجازات جيدة في المجتمع بأسره، خاصة بين أفراده، ويسمى بهذا الاسم؛ نظرًا لأن الفرد يقوم به طواعية من دون إجباره على ذلك، وهو دليل على وجود الخير في المجتمع، حيث كلما ارتفعت العناصر البناءة والإيجابية فيه، أدى ذلك إلى نموه وتطوره.

مميزات العمل التطوعي

للعمل التطوعي ميزات عدة تجعله مميز عن غيره من الأعمال، ومن أبرز ما يميزه:-

  • العمل التطوعي يُعد الخيار الأمثل لاكتساب خبرات عديدة مليئة بالنتائج الإيجابية للمتطوع، والشركة التي يعمل بها، إذ يمكن أن يحصل على مهارات جديدة أو يطور مهاراته.
  • تُعد الأنشطة التطوعية من النشاطات العامة المهمة التي لها دور كبير في الحفاظ على تطوير المجتمع.
  • يساعد المتطوع على الاستفادة من أوقات فراغه وتحويلها إلى أنشطة مفيدة.
  • تخيف المشكلات التي تؤثر على الفرد والمجتمع.
  • زيادة قدرة المتطوع على التواصل مع الآخرين.

تعزيز وتطوير العمل التطوعي

يَجدُر الحفاظ على تطوير العمل التطوعي في جميع الدول والمجتمعات، فهو يقوم بالمساهمة في تفعيل ثقافة التطوع بصورة دائمة، لهذا هناك عدة وسائل تساعده في ذلك، ألا وهي:-

  • الإعلان بصورة مستمرة عن الحملات التطوعية في كافة وسائل الإعلام المسموعة والمرئية والمكتوبة.
  • تعريف الإنجازات التي تخص الحملات التطوعية، وترويجها بشكل يجعل الشباب الذين يملكون الإبداع والقوة أن ينتمو إليها.
  • نشر الثقافة الخاصة بالتطوع بين الأفراد بواسطة المدارس والجامعات، والتركيز على الجُولات التثقيفية.
  • لابد أن يقوم مدير البرنامج التطوعي بابتكار أساليب جديدة له تُشجع وتحث الأفراد على الانضمام لهم.
  • اختيار المجالات التي يُمكن استعمال فيها التطوع؛ لتحديد الوسائل الملائمة لها.
  • يجب وضع باقة من الأهداف وخطط بديلة لهذا العمل التطوعي في حال فشل الخطة الأولى.
  • الحرص على إتاحة فرص متكافئة بين الأفراد.
  • تطبيق التنظيم والتخطيط والتوجيه الملائمين لنجاح العمل التطوعي.
  • دعم التواصل بين المتطوعين واختيار كل فرد منهم وفقًا لـ (المؤهلات، نوع المهارات، الواجبات المطلوبة، المسئوليات)

أشكال العمل التطوعي

هناك الكثير والكثير من أشكال العمل التطوعي والتي لها دور فعّال في تحقيق الفوائد الكبرى للمجتمع، ومن أبرزها:-

  • التطوع الافتراضي: يُطلق عليه اسم التطوع الإلكتروني، أي التطوع من خلال شبكات الإنترنت، ويُكلف فيها الفرد ببعض الأعمال والأنشطة التي لا تطلب الذهاب إلى المؤسسة بل إنجازها عن بُعد.
  • التطوع الشامل: يتطلب فيه أن يكون الفرد متاح للقيام بالأعمال والأنشطة على مدار اليوم وطوال الأسبوع.
  • التطوع قصير الأجل: يتطلب فيه أن يعمل الفرد المتطوع فيه أوقات قليلة، ويتم تحديدها بشكل مُسبق من قِبل المدير.
  • التطوع في المنشآت الربحية: في هذا النوع يقوم الفرد بالتطوع في الشركات والمؤسسات بهدف اكتساب المهارات والخبرة التي تساعدهم على العمل فيما بعد.
  • التطوع في الدوائر الحكومية: تحتاج الدوائر الحكومية إلى الأفراد المتطوعين بصورة كبيرة وبشكل دائم.
  • التطوع في منظمات خدمة المجتمع: هي منظمات غير ربحية أي أن هدفها الرئيسي هو خدمة الفرد والمجتمع من دون عائد مادي، وتحتاج للأفراد المتطوعين بشكل كبير.

حقوق المتطوعين

ينبغي على الفرد المتطوع أن يكون على دراية كبيرة بدوره عن طريق التعرف على حقوقه، وهي:-

  • العمل في مناطق آمنة بها كافة المواصفات الصحية.
  • الإحساس بالاحترام والثقة من مقبل مديري المشاريع التطوعية.
  • تقدير كافة الجهود التي يبذلها المتطوع عن طريق الحصول على رد فعل حَسن وإيجابي.
  • إتاحة استعمال كافة المرافق التي تخُص المؤسسة من قِبل المتطوع.
  • معرفة كافة المعلومات التي تخُص المؤسسة التي يعمل بها.
  • توفير للمتطوع وصف كامل حول طبيعة العمل الذي يقوم به والمهام والأدوار المطلوبة منه، وعدد ساعات العمل.
  • توفير التدريب والمتابعة والإشراف بشكل كافي للمتطوع.
  • حصول المتطوع على أوقات للراحة، ومنحه الدعم الكامل.
  • الحفاظ على بيانات المتطوعين وكتمانها بصورة سرية.

إلى هنا نكون قد قمنا بـ تعريف العمل التطوعي ومميزاته وأهدافه، وهو واحد من ضمن أنواع العمل، وفيما يلي سوف نذكر الأنواع الأخرى له.

العمل الجماعي

يمكننا تعريف العمل الجماعي على أنه تساوي رؤى عدة أفراد يرغبون في التعاون فيما بينهم بهدف تحقيق أمر معين أو عدة أمور لا يمكن أن تتحقق من قبل فرد واحد، وهناك مفهوم آخر له، وهو جمع المهارات ونقاط القوة التي يمتلكها كل فرد في المجموعة؛ لإتمام أمر معين مع التزام باقي الفريق على أداء جميع المهام التي تم تكليفهم بها، بحيث تكون المسئولية موزعة عليهم بالتساوي.

عناصر العمل الجماعي

تتميز عناصر العمل الجماعي بأنها من العناصر الناجحة، وفيما يلي سوف نعرضها أمامك:-

التواصل

التواصل هو جزء مهم وأساسي في العمل الجماعي؛ نظرًا لأنه يساعد على المعلومات، ويُمكنّ الأشخاص من تبادل الأفكار، ويمكنهم التركيز على التواصل الفعال من خلال الاستماع الجيد، وهي طريقة لإظهار الاحترام، وبالتالي بناء الثقة المتبادلة فيما بينهم.

التفويض

يمكنك إكمال عملية التفويض من خلال فهم نقاط القوة والضعف لكل عضو في الفريق، ثم تعيين المهام لهم ووضع الأشخاص المناسبين في الأماكن المناسبة.

الكفاءة

يعد فهم قدرات جميع أعضاء الفريق وتعيين ضغوط العمل بناءً على تعاونهم أمرًا مهمًا لإكمال المهام في غضون الوقت المحدد وبالكفاءة الصحيحة.

الأفكار

تقوم العلاقة بين الأعضاء على الاحترام والثقة المتبادلين، والتي يمكن أن تعزز قدرة الفريق على توليد الأفكار.

الدعم

تعد التحديات جزءًا من جميع بيئات العمل، لذا فإن الدعم المتبادل بين أعضاء الفريق والتعاون في تطوير وتحسين أدائهم من العوامل المهمة في تحقيق الأهداف المشتركة التي يلتزمون بها.

توفير الفرص الجديدة

يتطلب الحفاظ على كفاءة العمل الجماعي توفير فرص جديدة ومساعدة أعضاء الفريق على تخطيط حياتهم المهنية وفقًا للاحتياجات التنظيمية المتوقعة، وبالتالي المساعدة في تحقيق أهداف المنظمة من خلال جذب الأهداف والحفاظ عليها من خلال تشجيع إبداعهم وتعديل المهام والعمل على التكيف مع احتياجاتهم والتركيز على نقاط القوة لديهم.

الثقافة الإيجابية

تعد بيئة العمل الإيجابية دافعًا جيدًا لأعضاء الفريق؛ لأنها تجلب تحديات لإلهام الإبداع وتوفر جوًا تفاعليًا جيدًا، حتى يتمكن الموظفون من فهم الأعضاء وتدريبهم وتقديم المساعدة لهم وتمكينهم من خلال عمل بعض التغييرات، وطلب بعض القرارات وعلى الأعضاء تنفيذها ودعمها، بدلاً من الأمر بالإدانة والعقاب وغيرها.

التغذية الراجعة الإيجابية

قلة التغذية الراجعة يمكن أن تؤدي إلى خيبة الأمل والارتباك في العمل، وهذا هو السبب في أنه من الضروري تعريفهم وتدريبهم بانتظام للقيام بوظائفهم، وليس فقط لتقديم المشورة، سواء كانت رسمية أو غير رسمية.

اقرأ أيضاً: كيف تكون شخصية قوية في العمل

أهداف العمل الجماعي

يمكننا أن نتناول العمل الجماعي في إطار عدة أهداف وهي:

  • اتخاذ قرارات واضحة وفهمها بشكل أفضل.
  • مساهمات من جميع أعضاء الفريق للمشاركة في تطوير خطة التنفيذ.
  • زيادة فرص المساهمة في حل المشكلات التي يواجهها أعضاء الفريق خاصة عند اتخاذ القرارات المناسبة.
  • الحفاظ على ملكية القرارات والتغييرات والعمليات التي يقوم بها أعضاء الفريق.
  • تقييم أداء أعضاء الفريق وتحسينه باستمرار.

أهمّية العمل الجماعي

يعتبر العمل الجماعي سببًا مهمًا لتحقيق أهداف العمل، وهناك العديد من الإجراءات التي لا يمكن لشخص واحد إكمالها في الوقت المحدد وبالكفاءة المطلوبة.

توطيد العلاقات الاجتماعية

يعمل العمل الجماعي على تقوية العلاقة الاجتماعية بين نفس أعضاء الفريق، بحيث يصبح الموظفون أكثر دعمًا وتعاونًا، إذ يساعد التواصل الحر والمفتوح بين الأفراد على إنشاء رابط اتصال قوي مع بعضهم البعض، وهو ما ينعكس في إنشاء بيئة مريحة.

تنوع الآراء والأفكار

يوفر العمل الجماعي للأفراد فرصًا لمشاركة آرائهم وخبراتهم وأفكارهم وتقنيات حل المشكلات بطريقة أكثر فاعلية وابتكارًا، ويمكّنهم من تقديم الملاحظات وتنفيذها بشكل أكثر فعالية.

تحسين الكفاءة والإنتاجية

العمل الجماعي والتدريب المناسب يمكن أن يقلل من ضغط العمل الشخصي؛ لأنه يعتمد على إسناد المهام، وبالتالي يعتمد على تقاسم عبء العمل بين الأفراد، فإنه يساعد على إكماله بسرعة، وزيادة الإنتاجية وزيادة الرضا الشخصي عن أدائهم.

اكتساب مهارات جديدة

هذا من خلال تعلم أخطاء بعضهم البعض، وعدم تكرارها في المستقبل، واكتساب رؤى من وجهات نظر مختلفة، وتمكينهم من اعتماد أساليب وحلول أكثر فعالية.

دعم بيئة العمل

عندما يتشارك أعضاء الفريق الأهداف ويحددون المسؤوليات للجميع، يتم إنشاء بيئة عمل تعاونية، حيث تكون الزمالة والاحترام المتبادل والدعم الشخصي في المقدمة.

توفير شبكة تعاون

عندما يدعم أعضاء نفس الفريق بعضهم البعض، ويتعاونون لتوجيه الأهداف المراد تحقيقها والتركيز عليها، فهذا يمكّن أعضاء الفريق من إكمال المشروع بشكل أكثر فعالية.

رفع الروح المعنوية

ذلك لتحقيق هدف لا يستطيع الشخص تحقيقه بمفرده وبالتالي شعوره بالإنجاز والتقدير والانتماء، وسيزيد ذلك من إحساسه بتقدير ذاته، مما يجعله يشعر بالبهجة والسرور.

جذب المواهب

يمكن للشركات جذب المواهب والإمكانات العالية والاحتفاظ بها من خلال تعزيز العمل الجماعي، مما سيجعلهم يشعرون بأنهم جزء من الشركة.

تحسين الخدمات

عادة ما يستفيد الناس من الشركات التي في الغالب ما يكون لموظفيها أخلاقيات مهنية، لذلك لديها قدرة أكبر على تلبية احتياجات العملاء وتقديم الخدمات بأفضل طريقة.

توفير بيئة عمل مرنة

يتم ذلك من خلال تدريب الأعضاء وفهم نقاط قوتهم والتعاون مع بعضهم البعض والتوصل إلى توافق في الآراء لمراعاة وضعهم الشخصي لإكمال المهمة؛ لأن العمل في فريق يمكن أن يساعد الموظفين على تحقيق التوازن بين العمل والحياة الشخصية.

تحسين القدرة على حل النزاعات

نظرًا للاختلافات في كيفية تعامل الأشخاص مع نفس الموقف، لا يمكن لأي شخص في أي مجموعة العمل معًا دون مشاكل وتعارضات بين أعضاء المجموعة، لذلك سيتعلم الموظفون التغلب على هذه النزاعات والتحرك نحو القدرة على التقدم نحو الهدف؛ لأن هذا هو الهدف المشترك لهم.

تطوير الحياة المهنية

سيؤدي التعاون بين الأفراد إلى ترابط التجارب، مما يعزز تنميتهم ويعزز المعرفة المهنية للأفراد ببعضهم البعض، حتى يتمكنوا من بناء شبكات مهنية ومساعدتهم في الحصول على وظائف أفضل في المستقبل.

معوقات العمل الجماعي

في بعض الأحيان يمكن للعقبات أن تعرقل أعضاء الفريق، لذا فإن القدرة على العثور عليها تُعد جزء من وظيفة المدير، ومن أبرزها:-

سوء القيادة

يتمتع القادة الناجحون بالقدرة على إدارة الفريق من خلال صياغة سياسة إدارة الفريق والمساعدة في تحقيق الأهداف المتوقعة، وعندما لا تكون القيادة جيدة، تختفي الثقة المتبادلة بين الأعضاء، ويتخلوا عن مسئولياتهم والتزاماتهم، وينهار فريق العمل مما يؤدي إلى نتائج سلبية.

سوء التخطيط

ينتج التخطيط غير الملائم للأهداف عن عدم فهم الأهداف طويلة المدى أو قصيرة المدى، لذلك لن يتمكن أعضاء الفريق من فهم المهارات الضرورية والمطلوبة، ولن يكونوا قادرين على تقييم أدائهم، مما يعني أنهم لن يكونوا قادرين على فهم التصحيح والمضي قدمًا نحو الهدف المنشود بالإجراءات اللازمة.

ضعف التواصل

إن عدم الراحة والثقة في التواصل بين أعضاء الفريق يمكن أن يؤدي إلى سوء تخصيص المعلومات، ولن يتمكنوا من حل المشكلة، وذلك بسبب عدم التماسك والتواصل الفعال بين أعضائه.

الاشتباكات الشخصية

إن وجود مشاكل شخصية بين أعضاء الفريق هو عقبة أمام تطويره، وينعكس ذلك في الموقف الذي يتجاوز فيه التعبير عن المصالح الشخصية بمصالح الفريق خاصة أن عدم الاحترام سيؤدي إلى تفككه.

انخفاض مستوى التدريب

الفريق مشابه للآلة، ولكي تعمل بكفاءة يجب أن تكون جميع مكوناتها سليمة، لذلك يجب أن يتمتع جميع أعضاء الفريق بالقدرة المناسبة لأداء الوظائف المطلوبة بشكل صحيح لتحقيق المهام المطلوبة.

نقص الحوافز والمكافآت

قد يؤثر عدم تقديم حوافز للموظفين (سواء كانت حوافز مادية أو معنوية) على أدوارهم وقدراتهم في الفريق، مما يؤدي إلى اختلالات في أدائهم وتقليل إنتاجيتهم.

اقرأ أيضاً: ماهي مهارات الإدارة في العمل

العمل اليدوي

يمكننا تعريف العمل اليدوي على أنه التجارة أو المهنة التي تحتاج إلى مهارة أو براعة يدوية لصناعة أشياء عدة، ومن أبرزها: الخياطة، النجارة، إضافة إلى الحرف اليدوية الأخرى، ويجدر بنا أن نذكر الفروق بينها وبين الفن، فهي تنطوي على الأنشطة المنظمة والأهداف المحددة، أما الفن ينطوي على الأنشطة غير المنظمة، وقد تراود خيالك، وفيما يلي سوف نناقش مزايا هذا النوع من العمل، وأيضًا بعض الأمثلة له.

مميزات العمل اليدوي

للعمل اليدوي مميزات عدة تعود على المجتمع والأطفال، ومن أبرز ما يميزها:-

  • بَسط الخيال والتعبير عن ذاتك: يقوم العمل اليدوي بتعزيز تعبيرك عن الخيال وإبداعك.
  • تطوير المصالح الفردية: يتم ذلك عن طريق تعزيز المهارات وإبراز المواهب.
  • المساعدة على توصيل المعلومات للطالب: يحدث ذلك في حالة إدماج الفن مع العلم، وبالتالي يساعدهم على الفهم، كصنع أشكال ورقية وزخارف.
  • تنمية المهارات: من أبرز المهارات التي يساعدك العمل اليدوي على اكتسابها: مهارات اجتماعية وحركية دقيقة ومهارات حل المشكلات.

أمثلة على العمل اليدوي

كما ذكرنا من قبل أن العمل اليدويل لا يحتاج سوى بعض المهارات والأدوات، وتوجد أمثلة عدة عنه، سوف نذكر لك أبرزها:-

صناعة الشمع

تشتهر الشموع العطرة وغير العطرة بارتفاع تكاليفها، وسهولة ذوبانها؛ لهذا يمكنك صنع الشمع بشكل يدوية، وهي من الطرق الممتازة في توفير الأموال، وأيضًا الحصول على الشموع بكافة ألوانها، ويمكنك شراء كافة اللوازم من خلال طلبها من الإنترنت أو من المحلات التجارية.

الصلصال

يمكنك أن تستخدم الصلصال في صناعة الفخار يدويًا أو صناعته بواسطة الطين الرطب حسب المتوفر لديك.

الحياكة

الحياكة أمرها سهل فهي تطلب بعض الخيوط والغرز، وتكون على دراية بكافة أساسياتها.

صناعة التحف والعلب

تُعد صناعة التحق والعلب من أسهل الأعمال اليدوية فهي تتم من خلال وضع الخرز وبعض المجوهرات عليها.

العمل الحر

يَكمُن تعريف العمل الحر في أنه العمل الذي تكون فيه مدير نفسك بواسطة استعمال جهاز حاسوب، واستلام العمل وتسليمه يكون من خلاله عن طريق الإنترنت، ويمكنك أن تتحكم في المكان والوقت اللذان تجد فيهما راحتك للعمل، وتقوم بإنجازه بواسطة مجموعة من الأدوات المتوفرة لديك، مع ذلك لابد أن تتحمل نفقات هذا العمل وأرباجه والخسائر الوارد حدوثها، وفيما يلي سوف نتحدث باستفاضة عن مجالاته ومزاياه وسلبياته.

مجالات العمل الحر

تتعدد المهن التي يمكن أن يسلُكها الأفراد الراغبون في البدء في العمل الحر، وسوف نذكر لك بعض الأمثلة، ألا وهي:-

  • الحدادين والتجار والعمال والمقاولين وغيرهم.
  • مالكي الاستثمارات.
  • العاملون في الزراعة والصيد.
  • الكتابة والترجمة.
  • التسويق والإعلان والدعاية.
  • الخرائط الكهربائية والمشاريع الهندسية.

مميزات العمل الحر

للعمل الحر عدة مزايا مثل الأنواع الأخرى من العمل، ومن أبرز مزاياه:-

  • التحرر من القيود الروتينية المتواجدة في باقي الوظائف.
  • كِبر العائد والربح المادي خصوصًا إذا اختارت المجال الماهر فيه.
  • حرية اختيار مكان ووقت العمل وتسليمه.

سلبيات العمل الحر

شأن العمل الحر كغيره من أنواع الأعمال، وهو وجود سلبيات كوجود المزايا، ومن أبرز سلبياته:-

  • عدم وجود التأمين والإجازات الرسمية.
  • تحمل نفقات العمل مع العلم أن التكاليف كبيرة.
  • عدم القدرة على ترتيب الوقت.

العمل في الإسلام

عندما جاء الدين الإسلامي وضح كافة مجالات حياة الإنسان من دون إسقاط أي ذرة منها، ومن المجالات التي وضحها بعناية هو العمل وواجباته على كل مسلم؛ كي يقوم به على الوجه الأكمل من دون أي تكاسل أو تقصير، إضافة إلى أنه جعله عبادة ليتقرب فيها العبد من ربه لينال رضاه، ومن هنا يمكننا أن نعرف ما هو مفهوم العمل في الإسلام، وهو الأمر الذي لا يُعارض أحكام الشريعة الإسلامية وسنته، وهدفه الأسمى هو نيل رضا الله سبحانه وتعالى.

حقوق العمال في الإسلام

حافظ الإسلام على حق العامل، وسوف نذكرها لك في النقاط الآتية:-

  • إعطاء صاحب العمل أجر العامل كاملًا قبل جفاف عرقه، بمعنى قبل أن يكمله.
  • أخذ عطل وأيام للراحة وإجازات.
  • تقدير جهد وتعب العامل بإعطائه حقه من دون أي نقص.
  • اتباع الأخلاق الحميدة والمعاملة الحسنة المبنيين على الصدق والأمانة والاحترام والعدل.

اقرأ أيضاً: مراحل تطوير الذات في العمل

الخاتمة

أصبحت الآن مُلمّ بـ تعريف العمل وأنواعه وأهميته الكبرى في حياتنا، فهو يعزز النمو الاقتصادي ويساهم في بناء المجتمع، ويُمّكن الفرد من بناء شخصيته المستقلة، واعتماده على جهوده الذاتية، كما يهدف إلى تحقيق سلسلة من الأهداف التي تحقق الأرباح، وتدعم تطوير الاستثمار والبحث.

السابق
مزايا وعيوب الاستثمار العقاري
التالي
خصائص التجارة الإلكترونية وعناصرها