تطوير الذات

صفات المدير الناجح

المدير الناجح

هناك شركات جاءت من العدم ولم يكن يسمع عنها أي شخص حول العالم، ولكنها في فترة وجيزة استطاعت أن تفرض نفسها بين الشركات الأخرى واستطاعت أيضاً أن تتفوق في سوق المنافسة وهذا بفضل المدير الناجح القائم على إدارة هذا المشروع، الذي تمكن من تسخير كافة جهوده وجهود العاملين لإنجاح المشروع وتحقيق هذا التفوق، ولذلك من خلال موضوعنا سنجعلك تتعرف على أبرز مواصفات المدير الناجح، كيف تصبح مدير ناجح أيضاً.

أهم صفات المدير الناجح

دائمًا ما يتم التساؤل عن الصفات التي يتحلى بها المدير الناجح والاستراتيجيات التي يعمل بها والتي دفعته لتحقيق هذا النجاح، وفي الواقع هناك الكثير من الصفات المختلفة التي تُمكن المُدير من تحقيق جميع النجاحات المطلوبة بل وجميع أهدافه المُتعلقة بشأن العمل، ومن أبرز هذه الصفات هي:-

زرع الحماس لدى فريق العمل

واحدة من أهم الصفات التي تتوافر في المدير الناجح، والتي تساعده وتُمكنه من قيادة المشروع القائم على إدارته نحو النجاح، وهذا بسبب أنه يبث روح الحماس في فريق العمل لديه ويجعلهم قادرين على أن يبذلوا قصارى جهدهم للمساهمة في نجاح العمل، ويحدث هذا الأمر عن طريق رصد المكافآت للموظفين المجتهدين ورصد المكافآت أيضاً للموظفين الذين يسعون للتطور، بالإضافة إلى المكافآت المعنوية مثل الترقيات وخلافه.

قادر على التصدي للمشكلات

المُدير الناجح دائماً ما يكون له القدرة على التصدي للمشكلات ومواجهة الأزمات بطريقة صحيح، حيث من المؤكد أن جميع المشاريع والشركات وجميع أنشطة العمل تتعرض لأزمات دائمة مثل الأزمات المالية أو أزمات السوق أو أزمة عالمية، وهنا يتم التفريق بين المدير الناجح والفاشل في حالة واحدة أن المدير الناجح قادر على تخطي هذه الأزمة دون أن يضع فريق العمل لديه تحت ضغط وقادر أيضاً على تحديد سبب الأزمة ويعمل عليه كي يتفادى تلك الأزمة، أما المدير الفاشل فيضع الموظفين تحت ضغط ولا يتمكن من معرفة السبب الحقيقي وراء الأزمة.

يدعم العمل الجماعي

واحدة من مواصفات المدير الناجح التي تجعل العمل خالٍ تماماً من أي مشكلات ويجعل الموظفين يعملون كفريق واحد ومجموعة واحدة تسعى لتحقيق نفس الأهداف، وهذا الأمر يحدث عن طريق التعامل مع جميع الموظفين بشكل حيادي وعدم تمييز موظفين عن موظفين آخرين، وهذا ما يجعل الجميع يعملون بروح الجماعة ويشكلون فريق قوي لا يستهان به في سوق العمل وهذا ما يصب في النهاية لصالح العمل.

لا يتصيد الأخطاء

من صفات المدير الناجح أن يكون ذو رؤية دائمة ويمنح كل الموظفين حقوقهم بشكل دائم، وعلى وجه التحديد الحقوق المعنوية وهذا الأمر لن يحدث إلا عن طريق الابتعاد عن تصيد الأخطاء، فهناك مديرون لا يقدرون مجهودات فريق العمل لديهم ويتصيدون الأخطاء دائماً للموظفين، وهذا ما يجعل الموظف لا يحب العمل نظراً لأنه متأكد بأنه إذا بذل العديد من الجهود لن يتم تقديره لا معنوياً ولا مادياً ولهذا السبب يضعف انتماءه تجاه العمل ودائماً ما يبحث عن فرص عمل أخرى في الخارج، لذلك امنح كل موظف حقه ولا تكن متصيداً للأخطاء.

يتخذ القرارات البناءة

لعل هذه الصفة من مواصفات المدير الناجح فعلياً، حيث أنها تضمن له عدم اتخاذ أي قرار خاطئ وتجعله دائماً يتخذ القرارات الصحيحة وبمرور الوقت سيحقق نجاحات لم يكن يتوقعها، وهذا الأمر يحدث عن طريق دراسة كافة الأمور والخصائص المتعلقة بالشركة قبل اتخاذ أي قرار، وهذا ما يسمى بالقرارات المبنية على الدراسات الصحيحة، حيث أن الكثير من المديرون الذين فشلوا كان بسبب أنهم متسرعين في اتخاذ القرارات ولا يدرسون تلك القرارات جيداً قبل اتخاذها، لذلك اجعل قراراتك دائماً بناءة

اقرأ أيضاً: صفات القائد الإداري

كيف تكون مدير ناجح؟

دائماً ما يطرح المديرون الجدد سؤال وهو كيف تصبح مدير ناجح؟ أو ما هي الخطوات التي يمكن اتباعها كي يتمكن المدير من تحقيق النجاح، وفي الواقع هناك عدة طرق يمكنك اتباعها كي تتمكن من تحقيق هذا النجاح وتحافظ عليه أيضاً، ومن أهم الطرق  هي:-

إعداد خطة عمل

قبل أن تصبح مدير لعمل ما أو شركة ما، ستحتاج إلى أن تقوم بعمل خطة واستراتيجية تتمكن من السير عليها وعرضها على جميع الموظفين وفريق العمل كي يعملون بها أيضاً، ولابُد أن تشمل تلك الخطة الأساليب التي سيتم الاعتماد عليها من قبل الموظفين، وتشمل أيضاً الدور المخصص لكل موظف، بالإضافة إلى كافة متطلبات العمل وطرق العمل على تحقيقها، هذا ما يجعلك تقود العمل بناءً على خطة مدروسة ومحكمة، مما يضمن لك تحقيق جميع النجاحات ومواكبة أي أزمة وتفاديها.

تحديد أهداف

لابُد أن يكون لديك أهداف واضحة تقوم بتحديدها قبل أن تصبح مدير وهذا ما سيخلق لديك الطموح دائماً والدافع لتحقيق أقصى النجاحات الممكنة، فعلى سبيل المثال إذا نظرت للمديرين القائمين على إدارة أقوى العلامات التجارية حول العالم ستجد أن أهدافهم وطموحاتهم لا نهاية لها على الرغم من أنهم حققوا نجاحات من الصعب على الآخرين تحقيقها، وهذا بسبب الأهداف التي يحددونها طوال الوقت بناءً على طموحاتهم.

إعداد لائحة عمل

من الخطوات التي ستجعلك مدير ناجح وستجعلك لا تتعرض لأي مشكلة طوال الوقت، هي إعداد لائحة عمل حيث أنه من المؤكد أن مشكلات فريق العمل والموظفين لا نهاية لها وكي يتم التخلص من هذه المشكلات يتم عمل لائحة تشمل نظام المكافأة والعقاب، فعلى سبيل المثال قم بتحديد مواعيد إذا تخطاها الموظف سيتم توقيع عقوبة عليه وقم بتحديد أهداف إذا تمكن الموظف من تحقيقها سيتم مكافأته وهذا ما يجعلك تقود العمل نحو النجاح وتخلق دافع العمل لدى الموظفين.

التعلم من الأخطاء

ارتكاب الأخطاء في حد ذاته أمر طبيعي ومن الممكن أن يتم العمل على إصلاحه بسهولة ولكن كي تصبح مدير ناجح حاول طوال الوقت أن لا تقع في نفس الخطأ مرتين وأن تتعلم من أخطاء السابقين من قبلك، وهذا ما يضمن لك تفادي أي أزمة وعدم التعرض للفشل مُطلاقاً، لذلك تعلم من جميع أخطائك وحاول أن تتخذها كدافع لديك لعدم الوقوع بها مرة أخرى.

تنظيم الوقت

من المواصفات الهامة التي تتوافر في المديرُون الناجحين، هي تنظيم الوقت حيث أنه إذا تمكن المدير من تنظيم وقته سيقوم بإدارة العمل بشكل ناجح وصحيح ولن يتعرض لأي ضغط، أما إذا كان المدير مُهمل في وقته ولا يتمكن من تنظيمه، فستقع على عاتقه الكثير من الأعمال وهذا ما يجعله في ضغط دائم، وذلك الضغط يولد الخطأ والقرارات الغير مدروسة.

كيف يتعامل المدير الناجح مع الموظفين 

هناك الكثير من الطرق الاحترافية التي يتعامل بها المدير الناجح مع الموظفين، كي يضمن استمرارية نجاحهم والحفاظ على ولائهم تجاه العمل، وتتلخص تلك الطرق في النحو التالي:-

  • تقدير جهودهم بالكامل وتوفير مناخ النجاح لهم.
  • عدم وضعهم في ضغط العمل مُطلقاً بل تحديد أدوار محددة لهم.
  • فرض العقوبات على الموظف غير الملتزم بقوانين العمل واللائحة.
  • رصد المكافآت للموظفين القائمين بأدوارهم على أكمل وجه.
  • تحديد معايير واضحة للموظفين إذا تمكنوا من تحقيقها سيتم ترقيتهم وهذا ما يجعلهم جميعاً يعملون بنفس الجهود.
  • في حالة إن أخطأ أحد الموظفين عن غير عمد، يقوم المدير الناجح بالتحدث معه بلباقة وإخباره عن طرق إصلاح هذا الخطأ ويبدأ أيضاً بتحفيزه لعدم الوقوع بها مرة أخرى.
  • احترام جميع الموظفين وعدم التمييز بينهم.
  • عدم التدخل في كافة أدوار الموظفين طوال الوقت، ويترك لهم المدير الناجح حرية الإبداع في العمل إذا لم يكن هذا يتعارض مع الشروط واللائحة.

مقارنة بين المدير الناجح والمدير الفاشل

سنعرض عليك الآن مقارنة بين المدير الناجح والفاشل، كي تتعرف على أبرز الصفات التي تتوافر هنا ولا تتوافر هنا والأخطاء التي يتم ارتكابها كي لا تقع بها وتتمكن من قيادة عملك نحو النجاح، وتتلخص تلك المقارنة في النحو التالي:-

  • المدير الناجح لا يمل من العمل ولا يمل من تحقيق النجاح، أما المدير الفاشل فدائماً ما يشعر بالكسل تجاه العمل.
  • من مواصفات الناجح أنه قادر على قيادة فريق العمل والتحكم في زمام الأمور، أما الفاشل فدائماً ما يكون ضعيف الشخصية ولا يتمكن من السيطرة على فريق العمل.
  • يتمكن المدير الناجح من خلق الدافع والحافز دائماً لدى فريق عمله، المدير الفاشل لا يتمكن من ذلك ولا يحفز موظفيه.
  • المدير الناجح دائماً ما يواجه الأزمات ويسعى لتفاديها بطرق مدروسة دون أن يُلقى اللوم على أحد، المدير الفاشل لا يتمكن من مواجهة تلك الأزمات ويلقى اللوم دائماً على الموظفين على الرغم من أنه هو صاحب القرارات.
  • دائماً عند تحقيق النجاح يتحدث المدير مع موظفيه ويخبرهم أن النجاح حدث بسبب تكاتفهم جميعاً وأن لكل منهم دور هام في هذا النجاح، أما الفاشل في حالة تحقيق أي نجاح دائماً ما ينسبه لنفسه فقط.

وفي نهاية هذا الموضوع تأكد عزيزي القارئ أنه يمكنك أن تصبح مدير ناجح من خلال جميع الخطوات التي عرضناها عليك، لذلك حاول أن تتبعها كاملة كي تصبح مدير ناجح في عملك.

اقرأ أيضاً: الفرق بين المدير والقائد 

السابق
تعريف الإدارة العامة وخصائصها
التالي
تعريف التجارة وأساسياتها