بناء الشخصية

الكاريزما ولغة الجسد تميزك في حضورك أمام الناس

الكاريزما ولغة الجسد

تؤثر الكاريزما ولغة الجسد على انطباع الناس تجاهك، وتعزز ثقتك بنفسك أمام الآخرين من خلال التحكم الجيد بحركاتك ونبرة صوتك وحديثك مع الآخرين، وإظهار اهتمامك، لذا من الضروري التعرف على كيفية اكتسابها بخطوات بسيطة تتمكن من اتباعها، لذا سنبحر معك في تفاصيل هذا العلم بالسطور القادمة.

الكاريزما ولغة الجسد

يمتلك بعض الأشخاص قوة التأثير والجاذبية ولفت انتباه الآخرين، وذلك يمكنهم من كسب قلوب الناس نحوهم من خلال لغة جسدهم ومعاملتهم وشخصيتهم، لذا من السهل معرفة الإنسان الكاريزمي، بحيث أكد الخبراء أنها عبارة عن خليط بين التأثير والتبعية.

حيث يوجد أكثر من شكل للشخص الكاريزمي النوع الأول الهادئ الذي يتمكن من جذب الناس والتأثير بهم عبر قوة شخصيته دون أن يتكلم عبر التحكم بلغة الجسد، أما النوع الثاني فهو يؤثر على من حوله عبر التواصل اللفظي من خلال اختيار كلماته بعناية وعرض معلوماته بأسلوب مميز.

اكتساب الشخصية الكاريزمية من لغة الجسد

عدد قليل من الناس من يتمتعون بصفة الكاريزما الفطرية، ولكن قد تتمكن من اكتسابها عبر تعزيز لغة الجسد، حيث أنها تعكس مشاعرك، وقد تساهم في التأثير بالناس من خلالها وتظهر مدى ثقتك بذاتك وبقدراتك، لذلك يجب الاهتمام بهذه الحركات جيدًا وهي كالتالي:

غير حركة يديك وطريقة مشيتك

حاول المشي بعزم وشموخ وبخطوات واثقة وثابتة، ولا ترتبك عند التحدث مقابل أي شخص، وعزز لغتك وأسلوبك، وأيضًا من المهم إظهار جاهزيتك دون تردد لتلقي الأعمال الجديدة، والحرص على الحفاظ على حركة اليدين عند الحديث دون مبالغة، بذات الوقت لا تقف جامدًا.

الحفاظ على الوضعية الجيدة للجسم

تظهر ثقتك بنفسك من خلال وضعية الجسم عند الجلوس أو حتى خلال الوقوف، بحيث يكون ظهرك مستقيم بشكل معتدل وليس صارم بهدف عدم التصنع أمام الآخرين، وعند مصافحة أي شخص انظر لعيونه، وعند التكلم مع الفرد حاول الجلوس في منطقة ليست مقابلة مباشرة، وابتعد عن تكتيف الساقين والذراعين، ولا تلمس وجهك كثيرًا، ومن الضروري الظهور وأنت غير قلق ومرتاحًا، مع أهمية عدم التحرك بانفعال وعصبية.

فكر جيدًا بلغة جسدك

حاول التفكير دائمًا بلغة جسدك وحركاتك خلال الحديث مع الأشخاص هل بالفعل كانت تساندك في توصيل رسالتك والتأثير عليهم، وهل كانت تعطي انطباع عن غضبك وتوترك وعدم ثقتك بنفسك، هذا التفكير الإيجابي يساعدك على اكتساب الكاريزما ولغة الجسد الجيدة.

التدريب أمام المرآة 

من المهم التدرب جيدًا على الوقوف والكلام أمام المرآة والنظر لحركاتك عند الخطاب ومشاهدة نفسك بالمرآة هل هي ملائمة لطبيعة الحديث، وهل تظهر عليك صفات الشخصية الكاريزمبة وتجذب الآخرين بطريقة الإلقاء، هل يستطيع الناس الشعور بك وتصلهم مشاعرك عبر لغة جسدك.

تقليد حركات الإنسان المقابل 

بينت الأبحاث أن تقليد حركات الفرد الذي يتواجد مقابلك، والتحدث بأسلوبه تأثر عليه وتجعل منك إنسان كاريزمي، مع التركيز على عدم ملاحظة الشخص أنك تقلده، ففي حال تكلم بصوت منخفض حاول خفض الصوت قليلاً، وفي حال قام بإسناد ظهره على الكرسي قم بالرجوع للخلف تدريجيًا، كما يمكن التحدث معه حتى لا يلاحظ.

طرق أخرى لاكتساب الكاريزما 

هناك بعض الطرق والأساليب الأخرى يمكنك التمرن عليها لتكون شخصيتك كاريزمية بعيدًا عن التقليد، وتبين محبتك للآخرين ومنها التالي:

  • عند المصافحة والنظر بالشخص المقابل لا تحدق عيونك به، وأيضًا عدم النظر للسقف وديكور المكان كثيرًا.
  • لا تستخدم الهاتف وتنظر إليه عند حديثك، وأيضًا تجنب النظر لساعتك.
  • عدم الجلوس على الطرف وتظهر كأنك تحاول ختم الحديث والوقوف.
  • لا تمسح العرق على جبينك بكل لحظة، حتى لا يلاحظ من حولك أنك متوترًا.

كيف تكون إنسانًا ودودًا لاكتساب كاريزما

لا يمكن أن تكون شخص لطيف في التعامل والحوار ولا تكون جذاب ومؤثر بل العكس، حيث أن اللطف من الصفات الرائعة في الشخصية، وفي ذات الوقت قد تتمكن من الحديث والظهور كصاحب السلطة والنفوذ بالرغم من أنك ليس كذلك، ولكن من الأشياء السلبية التي قد يكسبها البعض هو التظاهر باللطف لأجل كسب مصلحة شخصية، لذا من الضروري التركيز على أن يكون الهدف نشر المحبة بين الناس، لذا إذا كنت تسأل نفسك كيف تصبح شخصًا ودودًا، نحن سنجيبك في النقاط التالية:

الامتنان

الإنسان الذي دائما يشكر الناس على أفعالهم الإيجابية هو صاحب عقل منفتح للحياة ومتفائل بما هو قادم، بذلك يكون ودودًا مع الأشخاص الذين حوله، وبينت نتائج الدراسات أن الأفراد الأكثر حرصًا على الامتنان كل يوم هم متفائلون وسعداء، فعليك التفكير بالنعمة التي أنت بها أو بالأمور الإيجابية التي تحدث لك لكسب صفات الكاريزما.

التعاطف

لكسب صفات الكاريزما ولغة الجسد تحتاج للتعاطف مع الأشخاص الذين حولك ومعرفة احتياجاتهم ومساعدتهم بها بقدر استطاعتك، وبهذه الطريقة تكسب بها الناس وتجذبهم إليك بحياتك المهنية والشخصية، لذا يجب عليك السعي لمعرفة أهدافهم وظروفهم بالحياة.

حاول الاسترخاء في جلستك

بعض وضعيات الوقوف والجلوس تعكس مدى قوة الشخص المقابل، ولكن حتى لا تظهر أمام الأفراد بأنك إنسان متصنع وجامد ومغرور، حاول الابتعاد عن هذه الوضعية واسترخي قليلاً حتى تكون أقرب للناس ومتعاطفًا.

الانفتاح

مفهوم الانفتاح في هذا المجال يعني لغة الجسد وليس الانفتاح العقلي، من خلال الحركات التي تظهر أنك منفتح على الجميع ومتقبل لآراء الناس والتواصل الفعال مع جميع الأطراف، فلا تضم يديك على بعضهما عند الحديث، فمن الأفضل تحريكهم خلال الحديث بشكل غير مبالغ به، ولا تجلس خلف مكتبك، فمن الأفضل الجلوس أمام الشخص.

الحفاظ على الابتسامة

لا تنسى الابتسامة عند الدخول لأي مكان لتعكس احترامك لجميع الحاضرين، فهي من أبسط الطرق لكسب محبة الناس والانجذاب إليك، بها ستكون إنسان لطيف وتتمتع بالكاريزما، وستشعر حينها بالسعادة الداخلية بعد استقبال النتائج الإيجابية.

شجع الآخرين وامدحهم

عند مدح الأشخاص في المجتمع عليك أن تكون صادق في مدحهم ولا تتحدث بصفات ليس بهم مع عدم المبالغة، ولكن تستطيع أن تقول لأحد ذوقك بالملابس جميل أو رائحة عطرك مميزة، أو طريقتك بالخطابة جيدة أو لقد قمت بالتصرف الصحيح اتجاه ذلك الموقف.

إيجابيات اكتساب الشخصية الكاريزمية

الكاريزما ولغة الجسد تجعل لحضور الإنسان إضافة نوعية على المكان عبر كسب محبتهم وثقتهم وتأثيرك بهم بشخصيتك الجذابة وأفكارك ولغتك، بالتأكيد ستحقق عدة إيجابيات ومن أبرزها ما يلي:

  • كثرة الأشخاص المعجبين من حولك.
  • تساهم الكاريزما ولغة الجسد في زيادة مرونة الشخص في التعامل مع مختلف المواضيع، وخلال الاتصال والتواصل مع الناس.
  • قد يصل الإنسان الكاريزمي إلى مستوى القائد في عيون الناس.
  • من الإيجابيات أيضًا أن لها دور في تحمل المسؤولية وامتلاك المعرفة في مختلف المجالات دون الشعور بالصعوبة، بحيث يزداد إنتاجك.
  • تزيد الكاريزما من الدفع نحو التميز بالحياة والنجاح، بالإضافة إلى أنها تُعرف الشخص على أهدافه في الحياة.
  • تساهم الشخصية الكاريزمية في زيادة اقتناع الناس بأفكارك وآراءك بسبب ثقتهم بك.

ليس من الصعب التحلي بصفات الكاريزما ولغة الجسد الفعالة في التعامل مع الأفراد في المجتمع، لذا يجب عليك التدرب جيدًا عليها لاكتسابها لتكون شخص مميز بين الناس بحضورك وحديثك وحوارك مع الآخرين.

السابق
ماهي الكاريزما الاجتماعية
التالي
نصائح بناء تقدير الذات