بناء الشخصية

صفات الشخصية المحبوبة

الشخصية المحبوبة

في خضم الأيام التي نعاصرها، وفي الوقت الذي تتضارب فيه الآراء، نجد أن كثيرًا من الناس باتوا ينفرون من بعضهم البعض، إلا أن الشخصية المحبوبة لازالت تشبه المغناطيس في سرعة جذبها كل من حولها، ذلك أنها تخطف الأنظار لجمال مظهرها وجوهرها، ولما كانت هذه الشخصية من أفضل الشخصيات التي يرغب الكل في أن يحظى بها، كان لزامًا علينا أن نطلعكم على كل ما قد يدور في أذهانكم بخصوص هذا النوع من الشخصيات، فكونوا برفقتنا.

الشخصية المحبوبة

هي تلك الشخصية التي تحظى بتفضيل كبير في قلوب كل من يحيطون بها، فنراهم يرحبون بها أشد وأحر ترحيب، ويحرصون على استقبالها أفضل استقبال، هذا بالطبع بسبب ما تمتلكه من مهارات وصفات تجعل منها شخصية فريدة من نوعها، ذلك أنها تحظى بقبول وحب كمشاهير السينما، واحترام ككبار العلماء، ووقار كرجال الدين.

صفات الشخصية المحبوبة

يوجد كثير من الصفات التي تميز الشخصية المحبوبة لدى الناس، وهي بالطبع صفات جيدة كلها تنبئ عن أخلاق عالية متبلورة في قالب جميل، جعلت منها محط الأنظار والإعجاب، لذلك نرى جميعًا أن عبارات المدح والثناء تُصب عليها صبًا، لما لها من صفات مميزة، تتمثل في:

الصدق

الصدق هو أول وأهم الصفات التي تميز الشخصية المحبوبة، لذلك إذا كنت تتساءل كيف أكون شخصية محبوبة فإن أول ما عليك هو أن تكون صادقًا، مع الأخذ في الاعتبار أن الصدق لا يعني أن تفضح الغير على الملأ أو أن تجاهرهم بعيوبهم، كلا؛ بل هو أن تقول الحق في موضعه ولو كان هذا في وجه سلطان جائر، ولما كان الصدق صفة لا يمكن الاستغناء عنها جعله الله واجبًا في حق رسله.

التحلي بالتواضع

يعتبر التواضع من أكثر ما يميز الشخصية المحبوبة؛ ذلك أننا جميعًا ننفر من الشخص المتغطرس المتكبر، الذي يرفع منخاره ويتشدق بالكلام عندما تحدثه، بل ربما لا يبالي بك أو بحديثك، بينما نرى أنه كلما تواضع الشخص في جلسته أو حديثه، كلما رُفع قدره ومكانته بين الناس وازدادت محبته.

الحِلم

الحِلم  صفة نادرة الوجود في هذا الزمن؛ ذلك أنه يزيد عن الصبر، فالحلم هو الصبر مع عدم الضجر أو الشكوى، وهو يتطلب جرعات زائدة من التحمل، وبالطبع هذا لا يطيقه إلا قلة قليلة من الناس. ولجمال صفة الحلم وندرتها كانت من أفضل صفات الشخصية المحبوبة، فكلنا يحب الشخص الصبور الذي يستمع منك بآذان صاغية، وقلب متسع بلا ضجر أو ملل، بل قد تسكت فيطلب منك مواصلة الحديث رغبة في تخفيف الأعباء والأثقال عنك.

طيبة القلب

ربما تتلخص الإجابة عن سؤال كيف تكون شخصية محبوبة في طيبة القلب، فاللطف والطيبة مترادفان متلازمان، فالتعامل مع الناس بطيبة ولين يشعرهم بمزيد من القرب والأهمية، كما يشعرهم أن لهم مكانة مميزة عن غيرهم، هذا كله إلى جانب أن النبي صلى الله عليه وسلم أخبرنا أن النار قد حرمت على كل هين لين.

نضج الفكر

بالطبع يعد نضج الفكر صفة أساسية من صفات الشخصية المحبوبة؛ ذلك أن هؤلاء الأشخاص دائمًا ما يمتلكون خططًا استثنائية وعقلًا مستنيرًا يجعل الكل يلتفون حولهم، ويريدون أن ينهلوا من معرفتهم ويظفرون بصداقتهم قدر المستطاع، كما أننا حينما تصادفنا مشكلة ما نتوجه بشكل تلقائي إلى الشخص ذي الفكر الناضج؛ حتى يوجهنا إلى ما فيه الصواب والخير.

عمق التفكير

نادرًا ما يمكنك مقابلة شخص عميق التفكير واضح الرؤية يستطيع أن يتعمق في التفكير ويرى ما لا يمكن لغيره أن يراه، ومثل هذه الصفة الفريدة من نوعها تجعل ممن يتحلى بها شخصية ذات معنى ومنطق.

اقرأ أيضاً: طرق تقوية الشخصية الحساسة

كيف تصبح شخصية محبوبة؟

بعد الاطلاع على أهم الصفات التي تميز الشخصيات المحبوبة، عليك معرفة الخطوات والأمور التي إذا ما اتبعتها جعلت منك شخصًا محبوبًا بنسبة مضاعفة عن ذي قبل، وهذه الأمور تتمثل في:

حافظ على ابتسامتك

الابتسامة هي مفتاح كل القلوب، فإذا كنت شخصًا سمح النفس بشوش الوجه كنت كأداة جذب لكل من حولك، فابتسامة الثغر تنبع في الغالب عن قلب طيب يتمنى الخير والصلاح لكل من حوله، وحري بنا أن نعرف أن الابتسامة لا تعني السعادة، بل تعني أن الشخص متفائل بما هو آت، يحسن التوكل على الله تعالى، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم أكثر الناس حرصًا على الابتسامة، فلم يُرى إلا مبتسمًا، ولنا فيه القدوة الحسنة.

أنصت باهتمام

كثير من الناس قد يستمعون إلى مشاكل الآخرين، لكن قليل من يستمع باهتمام، لذا إذا أردت أن تكون مميزًا في صفاتك، محبوبًا ممن حولك، امنحهم مزيدًا من الإصغاء واستمع إلى مشاكلهم وحديثهم باهتمام وحب كبيرين، واعلم أن الدنيا مليئة بالمتاعب والمشاق، فكن أنت من الأشياء النادرة الجميلة فيها، خفف على من حولك الأعباء، وامنحهم الاهتمام حال حديثهم معك، فهم لم يأتوا إليك إلا لحاجة في أنفسهم، فلا تخذلهم.

ابنِ علاقات جديدة

لتكن شخصية فريدة ومحبوبة، عليك ببناء علاقات جديدة مع الناس، وأن تكون على تواصل دائم معهم، فالناس دائمًا ينجذبون للشخصيات الاجتماعية التي تظل على صلة بهم، أما من يتناسون وينسون، ويبتعدون ويبعدون، فهم من الشخصيات المنفرة التي يبتعد عنها من حولهم.

اترك انطباعًا أولًا جيدًا

للانطباع الأول الأثر الأكبر في تقوية العلاقات وبنائها، لذلك عند مقابلتك لأشخاص لأول مرة، احرص على أن تترك لديهم انطباعًا جيدًا عنك، حاول لفت انتباههم واجذبهم بجمال أخلاقك ورقي فكرك، وذلك من خلال عدة نقاط:

  • بادرهم بالتحية.
  • صافحهم بيدك.
  • تحدث بإيجابية.
  • احرص على النظر إليهم حال الحديث معهم.
  • احرص على محاكاة مبادئ لغة الجسد والتي من أهمها فتح منطقة الكتف عند الحديث مع الناس.

لا تتصنع

تعرف الشخصيات المحبوبة بكونها شخصيات طبيعية، لا تعرف التمثيل ولا تميل إلى التصنع، كما أنها تكون راضية عن نفسها إلى حد كبير، لذا نرى أصحابها يتصرفون كالأطفال بعفوية شديدة، فهم ودودون مرحون جذابون ورائعون.

اهتم بمظهرك

على الرغم من أن الجوهر الداخلي أهم بكثير من المظهر الخارجي، إلا أن الشكل الخارجي أمر لا غنى عنه، فهو جزء لا يتجزأ من الشخصية المحبوبة، فبشكل طبيعي إذا رأيت شخصًا رديء الثياب، سيء المظهر، لا يهتم بمظهره، فإنك تنفر منه في الحال، وطرق الاهتمام بالمظهر تتمثل في:

  • مارس الرياضة بشكل منتظم.
  • ارتدي الملابس المناسبة لجسمك.
  • اتبع نمط غذائي صحي وسليم، للحفاظ على لياقتك البدنية.
  • خفف من توترك عن طريق ممارسة رياضة التأمل.
  • مشط شعرك باستمرار.
  • احرص على نظافة أسنانك.
  • قلم أظافرك.

كن شخصًا إيجابيًا

تعد الإيجابية من أهم الصفات التي تجعلك شخصية مميزة ومحبوبة، لاسيما في ظل هذه الأيام التي كثرت فيها الشخصيات السلبية الهدامة، فالأشخاص الإيجابيون يبثون روح الأمل والتفاؤل فيمن حولهم ويرون دائمًا أن الخير قادم، وأن المستقبل أفضل من الحاضر.

وبذلك نكون قد تحدثنا معكم عن الشخصية المحبوبة وأهم ما تتميز به، بالإضافة إلى أهم الأشياء التي يمكنك اتباعها لتكون شخصية جذابة فريدة من نوعها، ومن حسن الحظ أن الشخصيات بشكل عام من الأمور التي يمكن التعديل والتغيير فيها، شريطة أن يتبع ذلك نية صادقة، وعزم مستمر، لذلك عليك دائمًا السعي لأن تكون ذا شخصية جذابة لا مثيل لها.

اقرأ أيضاً: كيفية تطوير الشخصية

السابق
ماهو مفهوم الذكاء الوجداني
التالي
الفرق بين علم النفس والتنمية البشرية