بناء الشخصية

طرق السيطرة على المشاعر السلبية

السيطرة على المشاعر

يتساءل العديد من الناس عن كيفية السيطرة على المشاعر سواء كانت تلك المشاعر ناتجة عن غضب أو فرح أو حزن فمن المؤسف عدم التحكم بها وعدم معرفة كيفية التغلب عليها، وقد يخرج الأمر عن السيطرة نوعًا ما حين تشعر بالعصبية وقد تقوم بتكسير الأشياء أو التفوه بكلمات غير محببة مما يجعلك تفسد الأمر تمامًا، وقد يكون الأمر متعلق بالشاعر العاطفية وتجد نفسك لا تستطيع السيطرة عليها لذا سنتحدث من خلال مقالنا هذا عن كيفية السطيرة على المشاعر.

السيطرة على المشاعر

السيطرة على المشاعر

يمكنك السيطرة على مشاعرك بسهولة من خلال اتباع الأساليب الآتية:

  • لا تجعل رد فعلك سريعًا

من الخطأ الفادح الذي قد تقع فيه أن تتفاعل فورًا مع كل ما يثير مشاعرك، وهذا الخطأ سيمنحك الكثير من لوم الذات لاحقًا.

وقبل أن تأخذ أي رد فعل عليك معرفة أن المحرك لعلك هو العاطفة في هذا الوقت، خذ نفسًا عميقًا لتثبيت مشاعرك الغاضبة.

تنفس ببطء لمدة خمس دقائق، مع الشعور باسترخاء عضلاتك وعودة ضربات قلبك إلى طبيعتها.

وعندما تصبح أكثر هدوءًا، تأكد أن ما تشعر به هو شعور مؤقت وعابر وسيزول.

  • ادعي ربك

الإيمان والثقة بالله هو ما ينقذنا في أحلك لحظاتنا بغض النظر عن إيمانك، فإن تقوية إيمانك يساعدك على التغلب على عقباتك بسهولة.

هذا لأنك عندما تؤمن بقوة الله وتؤمن وبقدرة على إظهار ما يجب عليك فعله

فأنت تعرف سبب حدوث كل هذا وتحمي نفسك أيضًا من المواقف غير المرغوب فيها.

وعندما تكون مخاوفك شديدة، أغمض عينيك، وتخيل حلاً إيجابيًا لمشكلتك واطلب من الكون أن يضيء لك السكينة والهدوء والحل المناسب.

اقرأ ايضًا كيف اتخلص من التفكير الزائد والمستمر بسهولة وبالخطوات

  • انظر للأمور بوضوح

كل ما يحدث في حياتنا، سواء كان جيدًا أو سيئًا، له سبب وهدف.

الحكمة تعني أنه يمكنك رؤية كل لحظة مرت وكذلك استنتاج المعاني غير الواضحة وراء كل حدث.

في البداية، قد لا تكون رؤيتك واضحة للأمور، لكن بمرور الوقت ستبدأ في رؤية مواقف جديدة تجعلك تنظر لما سبق بوضوح.

حتى عند الوقوع في لحظات مزعجة للغاية، ثق أن هناك هدفًا ستدركه لاحقًا.

  • غير أفكارك

تربطك المشاعر السلبية بأفكار سلبية مشابهة لها، وسيكون هذا نمطًا سلبيًا لشخصيتك.

كلما واجهت أفكارًا سيئة، اجبرها على الفور على الخروج من عقلك واستبدلها بفكرة أخرى ضدها.

الحل المثالي لما تمر به هو تغيير ما تفكر فيه، مثل التفكير في شخص يجعلك سعيدًا أو تذكر حدثًا جعلك تبتسم.

  • اغفر لمن يثير غضبك

قد يكون هناك أشخاص تثير غضبك وقد يكون أفضل صديق لك أو لأحد أفراد أسرتك أو نفسك أو كل ما سبق.

قد تشعر بنوبة غضب مفاجئة عندما يكرر صديق لك كل ما يزعجك، أو بألم داخلي عندما تتذكر شيئًا كان من الممكن أن تفعله بشكل مختلف.

لكن عندما تسامح، فأنت تفعل الأفضل وسوف تنقذ نفسك من الشعور بالغضب والحقد

الذي قد يدور ببالك وسوف تسمح للآخرين أن يكونوا  كما هم دون تزييف مشاعرهم

  • التحدث بصوت عال

إذا كنت لا تحب الكتابة والتدوين، يمكنك أن تقول ما يدور في ذهنك بصوت وكل ما يزعجك ويشعرك بالآسى بصوت مسموع وتسجله ثم تسمعه

كما لو كنت في جلسة خاصة مع نفسك، عندها يمكنك تحليل ما قمت بتسجيله.

  •  البكاء

من المفيد جدًا عند الوقوع في موقف سلبي ومحزن أن تخرج حزنك بالبكاء

فالبكاء طريقة فعالة تعمل على التخلص من المشاعر السلبية قبل أن يمتلئ عقلك بها وتخرجها عند أي موقف بسيط يزعجك

وحين تخبر طفلك بعدم البكاء أو تمنعه من ذلك، فأنت تمنعه ​​من الإفراج عن مشاعره وتعلمه كيفية قمعها، فيتوقف عن التعبير عنها بمرور الوقت ثم لا يفهمها بعد ذلك.

اقرأ أيضًا كيفية تعزيز السلوك الايجابي وبغض السلوك الضار لطفلك بالأمثلة

  • ممارسه الرياضه

من أهم فوائد الرياضة التي لم يتم التطرق إليها كثيرًا، هي تحرير الجسم من المشاعر السلبية

لذلك من يمارس الرياضة يشعر بالراحة والسعادة، وهذا الشعور الإيجابي لا يظهر بسبب النشاط الذي توفره الرياضة للجسم فقط.

ولكن أيضا لأن الرياضة ساعدت الجسم على التخلص من العبء الذي تحمله من المشاعر السلبية.

لست بحاجة إلى القيام بتمارين شاقة لتشعر بتحسن، فقط يمكنك المشي أو الركض قدر الإمكان، أو حتي الرقص في المنزل.

  • التحدث مع  شخص تحبه

ابحث عن شخص تثق به واعلم أنه سيستمع إليك، ويدعمك ويحافظ على سرك

ويخبره بما تشعر به، واطلب منه مساعدتك في تحديد مشاعرك، لأننا غالبًا نحتاج إلى إفراغ ما بداخله.

قلوبنا فقط حتى يرتاح شخص ما، دون الحاجة إلى حلول منه، نحتاج فقط إلى التحدث.

السيطرة على مشاعر الحب

السيطرة على المشاعر

الاستماع إلى صوتك الداخلي والكلمات الخفية التي تهمس في ضميرك بين الحين والآخر ومحاولة مساعدتك في التحكم في عواطفك.

التراجع ومحاسبة نفسك خذ الوقت الكافي دائمًا لطرح الأسئلة الصحيحة على نفسك ومحاولة إيجاد حلول للمشكلات التي تجعلك خارج نطاق السيطرة.

السيطرة والتحكم، وهو أن تكون صادقًا تمامًا في التعامل مع مشاعرك

يجب ألا تلجأ إلى الأكاذيب البيضاء مهما كانت صغيرة عندما يتعلق الأمر بالمشاعر والعواطف.

اعتبرها بطيئة في علاقة كثير من الناس يقعون في فخ الإلحاح والتقدم السريع في العلاقة

مما يؤدي إلى فقدانهم السيطرة على عواطفهم.

اكتساب رؤية شاملة وزاوية رؤية أوسع للعلاقة دون حصر نفسك في نطاق ضيق، مما يمنحك تجربة ذاتية عاطفية مميزة.

توقف في الوقت المناسب عندما تشعر أن العلاقة تحتاج إلى وقت مستقطع، افعل ذلك على الفور.

اقرأ أيضًا التغلب على الخجل والتخلص منه نهائيًا بالخطوات

السيطرة على المشاعر السلبية

  • يجب أن تدريب عقلك على التخلص من الأفكار السلبية التي تحزنك
  • وتفكر فقط في الأفكار الإيجابية التي تفرحك وتفكر في شيء ايجابي سيحدث لك في المستقبل.
  • بهذه الطريقة وحدها عقلك ستتخلص تدريجياً من كل المشاعر والأفكار السلبية التي تتحكم فيه وبالتالي ستتخلص من كل الضغوط النفسية والاكتئاب.
  •  عليك أن تتعامل بلطف مع الآخرين حيث تلعب طبيعة علاقتك بالآخرين دورًا مهمًا في نشر المشاعر الإيجابية بداخلك
  • وطرد كل المشاعر السلبية المتراكمة، لذلك يُنصح بالتعامل مع الأصدقاء والأقارب بحب ومودة.
  • كما يفضل تقديم يد العون والمساعدة لكل من يحتاجها، بهذه الطريقة سوف تشعر بقيمتك وستتخلص من كل المشاكل النفسية التي تعاني منها.
  • الانفتاح من أجل التخلص من كل المشاعر والأفكار السلبية التي لديك
  • يجب أن يكون لديك عقل متفتح قادر على التعايش مع مختلف الظروف، والتفاهم مع العقول المختلفة التي يواجهها.
  • العلاقات الاجتماعية إن توسيع دائرة العلاقات الاجتماعية القائمة على الاحترام المتبادل بين جميع الأطراف سيساعدك على التخلص من كل المشاعر السلبية التي تنتابك من وقت لآخر
  • وستمنح نفسك المزيد من الطاقة الإيجابية المليئة بالنشاط والتفاعل البناء.
  • الأخبار السلبية ابتعد عن كل ما يجعلك تتلقى أفكارًا وأخبارًا مزعجة تغذي المشاعر السلبية في ذهنك، فمثلاً لا تستمع إلى نشرات الأخبار السياسية التي تحمل فقط أخبار سلبية مثل الكوارث والأوبئة.
  • ولا تقرأ الأخبار التي تتحدث عنها أمراض أو وفيات، واستمتع فقط بالاستماع إلى الأخبار الجيدة والأغاني الجميلة والموسيقى الممتعة.
السابق
كيف اتخلص من الكسل والشعور بالنشاط بالخطوات
التالي
كيفية التغلب على الفشل والتخلص من هذا الشعور 

اترك تعليقاً