تنمية بشرية

الذكاء العاطفي في العمل وأهميته ومهاراته

الذكاء العاطفي في العمل

يعتبر الذكاء العاطفي في العمل أحد أهم أسباب نجاح أي منظومة عمل سواء شركة أو مؤسسة، لذلك يجب الاهتمام بالجانب النفسي في المؤسسة؛ للحصول على أعلى نسبة من الإنتاج، ويعتبر مفهوم الذكاء هو القدرة على فهم مشاعر الآخرين، كذلك كيفية تنظيم تلك المشاعر من خلال تنظيم بيئة عمل مناسبة لجميع الموظفين وطرق التعامل المناسبة لكل موظف.

الذكاء العاطفي في العمل

الذكاء العاطفي في العمل
الذكاء العاطفي في العمل

بيئة العمل هي البيئة التي تساعد الإنسان على الإنتاج وكلما كانت بيئة العمل جيدة ومناسبة؛ كلما كانت النتيجة مذهلة مثل القدرة على الإنتاج العالية من خلال الاهتمام بالجانب النفسي والعاطفي للموظفين، وهذا الجانب لا يقل أهمية عن الجانب الإداري أيضًا بل يزيد أهميته في العمل.

كما أثبتت العديد من الدراسات أهمية الذكاء داخل بيئة العمل، كذلك معرفة طبيعة كل شخصية واحتياجاته والقدرة على التواصل مع الآخرين وطرح الأفكار بطريقة منهجية تجذب أفراد العمل للاستماع إليها، كلما زادت نسبة الذكاء العاطفي لدى بعض الأشخاص في العمل؛ كلما قلت الدورات التدريبية التي يحتاجها الأشخاص لزيادة إنتاجيتهم والقدرة على إنتاج أفضل داخل المؤسسة.

اقرأ أيضًا: الذكاء العاطفي وأفضل طرق لتطويره لدي الفرد

أهمية الذكاء العاطفي

على الرغم من أهمية المستوى التعليمي والمهني عند التقديم في وظيفة لكن هناك أيضًا أهمية الذكاء العاطفي فهو مهم داخل بيئة العمل، حيث تشكل العواطف وطريقة إدارة المشاعر داخل بيئة العمل أحد أهم الطرق للتواصل الجيد مع الأشخاص داخل فريق العمل والاستفادة الكبيرة من العديد من الخبرات الموجودة سواء عن طريق التواصل الجيد أو إدارة المشاعر أو الاستماع الجيد للآخرين وإليك بعض تلك مميزات أو أهمية التواصل مع الآخرين و هي كما يلي:

  • زيادة الوعي الاجتماعي وتشمل زيادة المشاركة بين فريق العمل.
  • ظهور مشاعر التعاطف والانفتاح.
  • سرعة التكييف مع بيئة العمل؛ للحصول على أفضل ناتج من خلال تعاون فريق العمل.
  • كفاءة الوعي الذاتي من خلال زيادة الثقة في النفس من خلال.
  • التشجيع المستمر على القيام ببعض الاعمال المناسبة لكل موظف وأثبت الكفاءة الإدارية فيها.
  • تسهيل مهمة فهم الأفراد داخل فريق العمل واحتياجات كل شخص على حسب طبيعة الشخصية.

مهارات الذكاء العاطفي في العمل

الذكاء العاطفي في العمل
الذكاء العاطفي في العمل

كذلك هناك العديد من المهارات التي يجب أن تتعلمه للمساعدة على التميز في مجال عملك وحدوث فارق كبير داخل المؤسسة التي تعمل به أو فريق العمل الخاص بك، فعملية فهم مشاعر الآخرين واحتياجاتهم وتساعدك تلك المهارات على التواصل الجيد مع فريق العمل، وإليك بعض هذه المهارات:

  • يجب عليك التفكير جيدًا قبل التحدث واختيار الوقت المناسب للتحدث وعرض الأفكار بطريقة صحيحة وسليمة.
  • الاستماع جيدًا للتعليمات والنصائح التي يقوم بتقديمه بعض أفراد فريق العمل.
  • عدم إدعاءك بفهم جميع الأمور الخاصة بالعمل ولكن اترك فرصة لمزيد من التعلم من الخبرات الموجودة من حولك.
  • عليك القيام باكتشاف نفسك وفيما تتميز وما هي نقاط الضعف الخاص بك والعمل عليها.
  • عليك التحكم في مشاعرك داخل بيئة العمل.
  • تذكر جيدًا أنك مسؤول عن كافة أمور تواصلك مع الآخرين
  • يجب عليك أن تتمتع بالروح الإيجابية التي تساعدك في التواصل الجيد مع فريق العمل.
  • الشكر دائمًا والامتنان لجميع الأشخاص المحيطون بك فذلك يجعل جو من الراحة والامتنان داخل بيئة العمل.

اقرأ المزيد: الذكاء الاجتماعي ومهارات التواصل الشخصي

كذلك في الختام قد تناولنا ما هو الذكاء العاطفي في العمل وأهميته داخل فريق العمل وتأثيره على زيادة القدرة الإنتاجية لدى العديد من الأشخاص عن طريق التواصل الجيد معهم وفهم مشاعرهم واحتياجاتهم المختلفة وتحدثنا أيضًا عن ما هي المهارات اللازمة لتمتع بالذكاء العاطفي.

السابق
تعرف على أهم أنواع الشخصيات ١٦وصفات كل شخصية
التالي
التصالح مع النفس وأهم 7 نصائح

اترك تعليقاً