مال وأعمال

دليل شامل في التجارة الإلكترونية

التجارة الإلكترونية

يتضاعف حجم المبيعات على شبكة الإنترنت يومًا بعد يوم في الوطن العربي بأكمله، مشيرًا إلى توجه الأفراد والشركات بل والدول إلى دق أبواب التجارة الإلكترونية، إذا كنت فرد لديك طموح استثماري وفكر تجاري ذو حكمة رشيدة، وترغب في تحقيق مشروع عمل متكامل تابعنا خطوة بخطوة، لتقف على خطوات كيفية تأسيس التجارة الرابحة الإلكترونية.

فهرس المقال

مفهوم التجارة الإلكترونية Electronic Commerce

التجارة في علم الاقتصاد هي التبادل السلعي والخدمي المدفوع بين كلاً من الأشخاص الطبيعيين مع بعضهم البعض، أو الأشخاص الطبيعيين والكيانات المعنوية (الشركات والمؤسسات) أو بين طرفين معنويين، يتم ذلك التعاقد بموجب التراضي وتخصيص مكان للمبادلة مثل السوق أو المراكز التجارية، وفي هذا المجال نتحدث فقط عن تعريف التجارة الإلكترونية، وهي محل المبادلة المدفوعة التي تتم على الشبكة العنكبوتية (الإنترنت)، من خلال إنشاء موقع إلكتروني (متجر) أو تصميم تطبيق application، حيث يتم عرض البضائع والسلع لغرض البيع والشراء المستحقة الدفع بطرق إلكترونية أو البيع الآجل.

أساسيات التجارة الإلكترونية

بعد معرفتنا ماهي التجارة الإلكترونية وتعريفها، حيث بدأت أولى خطواتها في العام 1992 م، وما لبثت أن أصبحت فرع هام يشغل العالم حيث يحقق نسبة مبيعات عالية، وهذا يرجع لتزايد عدد مستخدمي الإنترنت، وخاصة مع طفرة التطوير التي شهدها قطاع الاتصالات، تتضمن أساسيات التجارة الإلكترونية الآتي:

نوعية أطراف التبادل التجاري الإلكتروني

من أهم أساسياتها هي دراسة نوعية العلاقة التبادلية من حيث تحديد نوع البائع والمشتري، ومن حيث طبيعة المنتج، وأهم المبادلات التجارية، التي تحددها الأشكال الآتية:

مبادلة بين شركتين business to business

الطرف الأول كيان معنوي (شركة) والطرف الثاني أيضًا كيان معنوي (شركة) يعد بمثابة مستهلك أولي، مثل أن يقوم نشاطك في المتجر الإلكتروني على بيع معدات وآلات ثقيلة يشتريها العميل لاستخدامها في إنشاء البنية التحتية وأعمال البناء والمقاولات كمعدات أولية.

مبادلة من الشركة إلى المستهلك business to consumer

الطرف الأول كيان معنوي (شركة)، والطرف الثاني مستهلك نهائي، حيث يقوم صاحب المتجر بعرض بيع منتج تام الصنع للاستهلاك الفوري من قبل المستهلك (المشتري)، مثل فرشاة الشعر و الأحذية والطعام الجاهز.

مبادلة من المستهلك إلى الشركة consumer to business

الطرف الأول مستهلك والطرف الثاني كيان معنوي (شركة)، هنا يتم عرض المنتج بشكل عكسي حيث يتم عرض المنتج أو الخدمة على الآخرين، مثل منفذي الجرافيك وتصميم الديكور، يقدمون خدماتهم للشركات والأفراد.

مبادلة بين مُسْتَهْلِكِينَ consumer to consumer

طرفي العملية مستهلكين، حيث يتم بيع منتج استهلاكي بالبيع والشراء من قبل مستهلك ثاني، مثل شراء سيارة مستعملة، وهي علاقة تبادل تجارية، وهي الشائعة على نطاق الفرد المستهلك العادي، ويوجد العديد من المواقع الإلكترونية التي تستهدف تلك الفئة.

نوعية العلامة التجارية

أيضًا من أساسيات اكتسابك صفة التجارة الإلكترونية عن جدارة، أن منتجك المعروض يجب أن يحمل علامة تجارية، قد تنشئها أنت مع العمل الدؤوب على استثمار وقتك ومجهودك لتطويرها، أو تكن وكيل معتمد لتوزيع واحدة من العلامات التجارية.

كيفية التجارة الإلكترونية

لتبدأ أولى تلك الخطوات لتحقيق العائد المادي والمعنوي الجامح، عليك التخطيط الأمثل للبداية الصائبة، لا أحب فكرة تعميم الشيء بل التخصيص يعمل على زيادة القيمة المضافة لمشروعك الخاص، ويجعلك متميز، التقليد وتتبع أنشطة الغير فقط لمجرد سماع أرقام عن حجم مبيعات ذلك المتجر دون دراسة وبحث وتخطيط وتنفيذ جيد لن تجدي نفعًا، إليك الخطوات المبسطة دون تعقيد، اتبعها ودونها وابدأ على الفور:

اقرأ عن التجارة الإلكترونية

تحتاج إلى فترة زمنية قبل البدء لزيادة المعرفة الثقافية بالتجارة الإلكترونية، والاطلاع الشامل على مفهوم التجارة الإلكترونية، وذلك حتى تدرك كيفية التعامل الجاد والسريع، وسنعمل على تسليط الضوء حول جميع النقاط الهامة لاحقة الشرح والتوضيح، تلك المعرفة ستمكنك من الانتقال للخطوة التالية عن جدارة.

اختر منتج من خارج الصندوق

من أهم أسس كيفية التجارة الإلكترونية، أن تطمح لاختيار منتج له مميزات السلع بأنه استهلاكي أي لا غنى عنه، فيكن له قاعدة مضمونة من الزبائن تتجه لشرائه على الدوام، وتبحث عنه في حالة الكساد والركود في الشراء، ويحمل المنتج مواصفات ما بين الجيدة والمميزة، لتستطيع المنافسة عن جدارة، والبقاء دائمًا يكون في صالح الجودة العالية، اختيار منتج قابل للترويج والإعلان فيتم وصفه بشكل مبدع لتحقيق أرباح فعلية، ولا تنسى استهداف الفئات المستهلكة له فهي خير معين على الترويج الأمثل، وأخيرًا منتج يمتاز بمشروعية تخزينه ونقله للشحن والتوزيع بكل سهولة ويسر باختيار وسائل ذات فاعلية ومرونة.

أنشئ موقع إلكتروني

يجب عليك أن تنشئ موقع إلكتروني خاص بك على الإنترنت، أمامك ثلاث خيارات، إما الاعتماد على ذاتك في تصميم موقعك الخاص، أو اللجوء لمنفذي خدمة تصميم مواقع إلكترونية، أو أن تستأجر جزء من متجر جاهز لعرض منتجك بمقابل مادي مع تقديمهم خدمات إنشاء متاجر مستقلة، مثل مواقع الإلكترونية المتعددة:

  • Shopify.
  • ECommerce.
  • Wix.

لزيادة الفاعلية والتوسع اقتحم عالم مواقع التواصل الاجتماعي من خلال إنشاء حساب على متجر الخاص بتطبيق الفيس بوك (marketplace)، وقد تتمكن فيما بعد من تصميم تطبيق إلكتروني يساهم في عرض المنتجات المتعددة، لا داعي للتشتت المبالغ فيه، لكن ضع في عين الاعتبار أنك يجب أن تكون ظاهر وواضح للعملاء والزبائن، واستعن بأدوات جوجل المتعددة لتحليل البيانات (google analytics) حيث تقوم بتجميع البيانات التي تجعلك تستهدف الزبائن والعملاء وتخبرك عن كيفية التوجه لهم.

اقرأ أيضاً: تعريف التجارة وأساسيات التجارة الناجحة

شرح خطوات كيفية إنشاء موقع إلكتروني

سنقوم بتوضيح خطوات كيف تنشئ موقع إلكتروني بطريقة سلسلة دون تعقيدات أو تكلفة مبالغ فيها، حتى يتسنى لك التركيز فيما بعد في أساسيات التجارة الإلكترونية وتتبع الاستراتيجية الصحيحة لنجاح مشروعك:

اشتري اسم مميز للنطاق الخاص بك (Domain)

المقترحات الخاصة بهذا الشأن كثيرة، في البداية اختار اسم هادف وجذاب وغير معقد، لسهولة البحث عنك، وقراءة الاسم بشكل صحيح، وتقدم لك العديد من المواقع الإلكترونية هذا، مثل:

  • namecheap.
  • GoDaddy.
  • namesilo.
  •  google.
  • bluehost.
  • web.com.
  •  IONOs.
  • HostGator.
  • A2 HOSTING.

معظمها تبدأ تكلفتها من 1 دولار/ شَهْرِيًّا لتصل إلى 4 دولار، وقد تجد مواقع تصل إلى 12 دولار شَهْرِيًّا، مثل موقع SQUARESPACE، لكن في كل الأحوال جميعها تفي وتحقق ذات الغرض.

اختر استضافة سريعة ومضمونة (Web host)

قد تختار من ذات المواقع السابقة الذكر نوع جيد يقدم خدمات الاستضافة بطريقة متميزة من حيث استحواذك على جزء من السيرفر الخاص بها، وأجهزتها المرنة التي يشترط أن تكون سريعة، ويُفضل اختيار مواقع تحرص على خدمة العملاء التي تمت استضافتهم وتقديم نصائح ما بعد البيع التي بالتأكيد ستحتاج إليها.

تفنن في تصميم متجرك

ضع جميع قدراتك وموهبتك على تصميم موقع جذاب يتمتع بألوان جذابة، اعتمد على البساطة والذوق الرفيع دون مبالغة، استخدم أدوات مرنة تحقق التواصل السريع لنوعية المنتج، اعرض ذلك في خطوات متتابعة ومتسلسلة دون إضافة روابط فرعية دون أهمية، اقترح على المقربين مساعدتك في توجيهك لبعض الصعوبات عند استخدامهم الموقع، لتصحيح المسار الخاص بها، اختر قالب مناسب لمتجرك، ورجاء قبل النشر يرجى معاينة النسخ المعروضة على أجهزة الحاسب الآلي، و أجهزة المحمول أو الأجهزة اللوحية (تابلت-آيباد)، حيث يمكن أن تختلف جودة الصور من جهاز لآخر.

ضع سياسة خصوصية واضحة

من المشترط وضع سياسة اتفاق وخصوصية واضحة، تتضمن كافة القوانين والإجراءات المتبعة، واحرص على البحث الجاد عن صيغة واضحة تحقق لك الآمن وتحفظ حقوق الملكية لك وللعملاء، وقد تحتاج إلى وضعها في الصفحة الرئيسية لموافقة جوجل ادسنس على اعتماد موقعك كجزء من كيان جوجل العظيم، مع جني أرباح إضافية من تخصيص مساحة في موقعك لنشر إعلانات جوجل.

احمي منتجك من السرقة

يجب إدراك أن هناك عدد كبير من المحتالين والمقتبسين لمجهودك وتعبك، فإذا كنت تمتلك متجر إلكتروني مخصص لاقتناء المخطوطات النادرة والكتب والدراسات المعتمدة، فعليك بحماية ذلك من النسخ والنشر، من الصعب مواجهة تلك المخاطر الإلكترونية لكن قد تحاول إضافة بعض الأدوات مثل تسجيل حساب شخصي معتمد وموثق للشخص القارئ قبل البدء في ذلك، كنوع من

اختيار طريقة الدفع

يجب دراسة كيفية التجارة الإلكترونية من خلال استخدام العديد من أدوات الدفع والسداد المتاحة المتبعة والخاضعة لقوانين تابعة لدولة إقامتك، فاختر بين الدفع عن طريق بطاقات متعددة مثل بطاقة الدفع الآجل فيزا المشتريات، أو بطاقة الدفع الفوري ماستركارد، أو تحويل الأموال عن طريق شركات الوساطة، والاختيار الذي يبحث عنه معظم الزبائن هو الدفع عند تسليم المنتج، اعتمد ذلك إذا كان لديك علاقة بالشحن وتوصيل المنتج للمستهلك.

مزايا التجارة الإلكترونية

من خلال معرفتك الأكثر عن ماهي التجارة الإلكترونية، بالتأكيد قد لمست مميزات حقيقة تجعلك ترغب في مواصلة التخطيط لتلك الفكرة الرائعة، فثابر للاستفادة من تلك المزايا وتحويلها لكنز مادي يحقق آمالك المتعددة، فاجعل هدفك أمام نصب عينيك، إليكم أهم المميزات:

تعدد مصادر الدخل

التجارة الإلكترونية ستجعلك تتمتع بتحسين مستوى الدخل بدون التخلي عن وظيفتك الرئيسية، أو دون اللجوء لاستنزاف الوقت والجهد في البحث عن وظيفة بدوام جزئي يسبقك إليها مئات المتقدمين من ذوي الخبرة، أيضًا  تؤدي إلى معايشة جودة الحياة التي هي حق من حقوق البشرية، والغطاء المادي الآمن يفرض عليك عدم الاعتماد على مصدر وحيد للدخل في حال توقف الكيان عن الإنتاجية والعمل، أو التخلي عن مهامك الوظيفية نتيجة التقاعد أو الاستبدال الوظيفي.

أنت مدير لذاتك

حان الوقت للتخلي عن فكرة التحكم من خلال فرض سيطرة المديرين والرؤساء عليك، ولا مزيد من الإملاءات المشروطة، فأنت مدير لذاتك تستطيع أن تقود عملية التخطيط والتنفيذ والمراقبة ومتابعة ما بعد البيع بنفسك، فتوجه مشروعك الإلكتروني كيفما يتراءى لك، لكن بشرط أن تمتلك مهارات القيادة الرشيدة ومواجهة الأزمات بحلول ذكية، فهي إحدى مقومات المدير الناجح.

سهولة تنمية المحافظ المتنوعة

المقصود هنا بالمحافظ النقدية التي تحتاج إلى تحقيق ربح في المراحل الابتدائية من إنشاء المتجر الإلكتروني، ثم بعد ذلك تنمية ذلك بفائض وعائد إضافي من الربح، تستطيع فعل ذلك بكل سهولة عن طريق وضع استراتيجيات التطوير والتسويق الناجحة، بالتزامن مع ضرورة تنمية النوع الثاني من المحافظ وهي محفظة المنتجات، نعم إذا كان منتجك يقوم على بيع أغطية السرير من المفيد أن تعرض مستحضرات نظافة تناسب خامة القماش المستخدم، أو بيع منظف الأقمشة البيضاء، قم بتحديث المخزن الخاص بك بالاستمرار مع وضع مقترحات جديدة عن إمكانية تفصيل مقاسات متعددة من الأغطية.

عيوب التجارة الإلكترونية

للتجارة الإلكترونية العديد من العيوب التي قد يكون مصدرها نفسي لدى الأشخاص المستهلكين أو عيوب ظاهرة تخص تلك القواعد والقيود الخاصة بأساسيات متجرك، حيث لا سبيل لتغيير ذلك، إلا عن طريق وضع حلول قد تفيد في تقليل الآثار السلبية التي تكون إما تخفيض الأرباح أو انصراف الزبائن عن متجرك، إليكم أهم العيوب:

عدد لا نهائي من المنافسين

أمامك الملايين من المنافسين الذين بعضهم من الشرفاء والبعض الآخر على النقيض، هناك من يحتل مراتب متقدمة تسبقك بأميال، لكن من المفرح أن تجد من يتخلف عنك بأميال أيضًا، لذلك نؤكد على التخطيط المثالي دون النظر لتلك الحسابات المعقدة، فقط عليك بشكل ابتدائي السير في مخططك نحو التجارة الإلكترونية، لتصل إلى مرحلة المنافسة الرائعة فيما بعد.

صعوبة توفير مساحة للتخزين

يواجه الكثيرين من رواد المتاجر الإلكترونية صعوبة وجود مكان بمواصفات قياسية لتخزين المنتجات لحين بيعها، مثل كريمات التجميل التي تحتاج إلى درجات حرارة معينة، أو ملابس الأطفال التي تحتاج إلى مخزن نظيف خال من الحشرات، وبعيد عن التغيرات المناخية الحادة، وذلك لوصول المنتج للمستهلك بطريقة تليق بك، اختار بين أن تستأجر أو تمتلك مخزن للبضائع، أو يمكن للمبتدئين بتجميع الطلبيات من العملاء والزبائن، وإرسالها للمصنع أو الشركة المنتجة، حيث لا تحتاج إلى فترة تخزين ليتم شحنها إلى العملاء فورًا.

فشل في تسليم المنتج

قد يكون بسبب قصور لديك في إدراك كيفية يتم إيصال المنتج بكل سهولة ومرونة للعميل، حيث قد تتفاوت المسافات فقد يكون في نطاق شحن محلي ويفضل اعتماد ذلك لدى المبتدئين في التجارة الإلكترونية، لأن بطبيعة الحال المحترفين في المتاجر الإلكترونية يعانون من إتمام ذلك بين البلدان نتيجة التعنت في وضع قيود على الشحن، وقد يكون سبب خارج يرجع للعميل الغير كفء وبعيد عن الالتزام.

عدم شعور المستهلك بالأمن

قد تتولد تلك العيوب من الدوافع الذاتية لدى الأشخاص وتصورهم عن عدم الإحساس بالأمان عند شراء ذلك المنتج الذي لم يتحسسوا بأيديهم أو لم يراقبوا تلك التفاصيل الصغيرة البعيدة عن أعينهم، بالإضافة إلى عدم الأمان تجاه طرق الدفع الإلكترونية، مع شعورهم بعدم الثقة في الإفصاح عن معلومات خاصة مثل الرمز السري لبطاقات الدفع البنكية (فيزا_ ماستركارد)، لكن من الجيد أنه ساد في العقود الأخيرة تغيير هذا المعتقد نتيجة وجود متاجر إلكترونية ذات سمعة طيبة وبيئة آمنة للدفع.

عدم وجود نية للشراء الفعلي

عالم الإنترنت والمتاجر الإلكترونية يعج بأشخاص لديهم مرض التردد الشرائي أو هوس الشراء، فقد يقومون بتعبئة عربة السوق ثم الاستغناء عنها، حيث يشبعون رغباتهم النفسية نحو هوس التسوق الكاذب، لذلك عليك باستخدام أساليب الإقناع النفسي، بمعرفة كيفية توجيه تلك الرغبة وتحقيق الشراء الفعلي، سنفرد هذا في فقرة لاحقة لإيضاح كيفية معالجة ذلك.

لماذا يتخلى الزبائن عن عربة المشتريات في متجري الإلكتروني؟

دراسة سلوك بعض البشر عن تخليهم عن عربة المشتريات الخاصة بمتجرك الإلكتروني، يتم بطريقة حسابية رياضية: م = 100 – (ك/ج) × 100

  • يعبر الحرف (م) معدل الانصراف أو التخلي عن عربة التسوق.
  • يدل الحرف (ج) عدد عربات التسوق.
  • يرمز الحرف (ك) عدد عمليات البيع التي تمت بالفعل.

ستتمكن من خلال تطبيق تلك المعادلة من معرفة المعدل الفعلي للتخلي عن عربة التسوق، وبعد ذلك عليك فعل الآتي:

  • تحسين أداء موقعك الإلكتروني.
  • امنع انبثاق الإعلانات المخالفة.
  •  بتخفيض تكاليف الشحن.
  •  تحمل جزء من الضرائب الإضافية الخاصة بعمليات الشحن والجمرك.
  • إجبار المتسوقين على التسجيل الإلكتروني في متجرك.
  •  يجب وضع أدوات دفع متعددة ومرنة مثل PayPal، amazon pay، strip.

متى أتجه لبيع المنتج على تطبيق فيس بوك marketplace؟

اختيار متجر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك كحل مثالي بديل للمبتدئين في مجال التجارة الإلكترونية، عليك باختيار ذلك عندما تكون غير قادر على دفع تكلفة إضافية خاصة بشراء الاستضافة (Web hosting service) المدفوعة مسبقًا وتجدد سَنَوِيًّا أو شَهْرِيًّا، وشراء اسم مميز لموقعك (Domain name)، أيضًا في حال كان لديك منتج دون أن تكون وكيل وموزع معتمد، فقط تريد عرض بعض المنتجات المستهلكة وعامة للبيع دون مرجعية لشركة أو مؤسسة.

واختر متجر الفيس بوك إذا كنت غير مؤهل لتنفيذ جميع المهام اللوجستية المتكاملة ومنها أعمال الشحن والنقل، فيس بوك شامل ويساعدك في استهداف الفئات السريع وعرض المنتج عليهم، بالإضافة إلى عدم امتلاكك لخطط للمنافسة، إليك خطوات فتح حساب على متجر فيس بوك:

  1. إضافة المتجر على صفحتك الشخصية من قائمة: الإعدادات > تحرير صفحة > إضافة متجر.
  2. قبول سياسة الخصوصية > متابعة > كتابة كلمة السر الخاصة بك.
  3. اختار بين طريقتين لاستلام الطلبات عن طريق الرسائل على الماسنجر أو عن طريق الانتقال إلى المجموعة الخاصة بك (group)، أو وصولهم لرابط موقعك الإلكتروني خارج ألفيس بوك.
  4. تحديد نوع العملة بشكل دقيق لصعوبة تغييرها فيما بعد > حفظ.

الخطوات التالية خاصة بقدرتك على ملء الكتالوج الخاص بمتجرك الإلكتروني، ضع صور بحجم مناسب، مع كتابة وصف دقيق ومختصر للمنتج، مع تحديد السعر والضغط على خانة الحفظ، سيتم الموافقة على إضافة تلك المنتجات في خلال مدة زمنية قد تتجاوز 24 ساعة، ليكن الرد إما بالرفض، أو القبول في حال موافقتها لسياسات موقع فيس بوك.

مسببات الفشل في التجارة الإلكترونية

أمامك أسباب كثيرة تعمل على دفعك نحو الفشل، عليك تجنبها للوقاية من مخاطر توقف مشروعك، وإغلاق بوابة التجارة الإلكترونية، وبإمكانك الاستفادة ببعض التجارب السابقة المماثلة لتخطي ذلك الفشل، فتجنب الآتي:

  • اختيار منتج غير مشروع أو غير مباح تداوله، مثل بعض الأدوية المحظورة من الشحن.
  • تجاهل العملاء والزبائن لفترات طويلة دون رد واضح على جميع استفساراتهم.
  • وضع قيود صارمة قبل الشراء، من عدم فحص المنتجات عند الشراء وقبل الدفع، أو دفع مقدم.
  • عدم الانتظام في مواعيد الشحن وتوصيل المنتج للمستهلك.
  • وصول المنتج في حال يرثى لها مثل تعرضه للانكسار أو القطع.
  • اختراق الموقع، وضعف سرعة شبكات الإنترنت.
  • مخالفة مواصفات المنتج المعروض عن المنتج الحقيقي وهو غش تجاري مرفوض.
  • عدم إجادة اللغات المتعددة، من أهم أسباب الفشل الذريع.
  • البعد عن اللباقة والتعامل بطريقة بعيدة عن التهذيب وغير مستحبة مع العملاء.

كيفية تحقيق النجاح الأمثل في التجارة الإلكترونية

بعد تجنب كافة المسببات للفشل يرجى تتبع أسرار وخبايا لتحقيق أفضل عائد استثماري مع التجارة الإلكترونية، السعي الدائم لمنح العملاء مزايا استثنائية فريدة من نوعها يحقق لك نجاح باهر في ذلك المجال الرائع:

  • توفير غطاء حماية عن طريق بصمة الإصبع أو العين الخاصة بالعميل، كنوع من التميز وبعث الطمأنينة في نفوس العملاء.
  • اعتماد برنامج المكافأة، لرواد الموقع مع تكرار عملية الشراء الفعلية لمنح الخصومات لهم.
  • إضافة طريقة مبتكرة لتجربة بعض المنتجات مثل الملابس أو درجة طلاء الأظافر بإرسال صورة شخصية، وتحديد العميل كيف تبدو عليهم.
  • امنح بعض العملاء المميزين عروض مميزة لأهم المنتجات لديك.
  • التمويل المدفوع للإعلان والترويج الناجح.
  • كتابة وصف مميز وواضح للمنتج، عن طريق إضافة الصور المعبرة عن المنتج بشكل دقيق.
  • اجعل هناك تقييم متاح للمنتج كِتَابِيًّا، مع إتاحة اطلاع الزوار الجدد على ذلك، فذلك تشجيع صائب على الاستمرار.
  • قم بتغيير الأسعار لمواكبة موجات التقلب الذي يشهدها سوق المنافسين.
  • بناء جسر من العلاقات الاجتماعية، بالاحتفال بالأعياد والمناسبات، وتقديم العروض وإرسال بعض الحلوى كهدايا رمزية.
  • التغليف والتعبئة الممتازة تلفت انتباه الزبائن وقد تكون سبب في الاستمرارية، تعد الذوقيات العامة مهمة للغاية.
  • وضع أدوات لمشاركة موقعك عبر التطبيقات المختلفة.

حلول فعالة لجذب العملاء إلى المتجر الإلكتروني

نقدم لك مجموعة من الأفكار المدروسة بعناية لوضع حلول لزيادة جاذبية منتجك، وجعله متصدر في مواقع البحث الإلكترونية، حتى تجد مردود فعلي في زيادة عدد المشترين، لا تيأس فأمامك فرص عديدة لتحقيق الربح، فعليك القيام بتفعيل الآتي:

اختيار خطة للتسويق الناجح

من أهم تلك الحلول فاعلية التسويق الأمثل، ولا يقتصر فقط على مواصفات المنتج وعرضها بشكل جذاب ورائع، تتخطى استراتيجية التسويق تلك المرحلة بأشواط عديدة، لأنها تقوم على أسس من:

  • زيادة حدة المنافسة.
  • تحقيق أرباح إضافية أي تحقيق مفهوم نمو الأرباح.
  • التطور والتوسع وتحقيق اختراق جديد للسوق.
  • العمل على استطلاع الرغبات لرفع كفاءة وجودة المنتج.

اختيار خطة خدمات لوجستية فعالة

مقصود بالخدمات اللوجستية هو جزء من منظومة التسويق الناجح، حيث يعد من عوامل الجذب للعملاء بل والحفاظ عليهم، ودارسة ذلك السلوك المتغير نحو تدفق العملاء أو أن يتم العكس بانصرافهم وعدم تكرار عملية الشراء، أيضًا مسؤول عن تحديد مراكز البيع التابعة لكل منطقة، حيث يعد تباين الكثافة الشرائية واختلاف مراكز القوة عامل جذب كبير يستهدف القطاع الأجدر مثل عرض الملابس الرياضية على أعضاء النادي الاجتماعي والرياضي.

أضف إلى ذلك اعتماد سياسة استرجاع واستبدال مرنة وفعالة، وتأكد أن هذه الخطوة لها أبعاد كثيرة، ستجعل المستهلك أكثر ثقة ورغبة في التعامل معك، بل ويعمل على الانتشار السريع للتعريف بمنتجك وسط الأوساط، بخلاف المتعنتين في عدم وضع سياسة صارمة نحو استبدال المنتج وعدم السماح بإرجاعه.

اقرأ أيضاً: أهمية التجارة الإلكترونية للمستهلكين والشركات

كيفية التغلب على صعوبة الشحن

من أحد مسببات نجاح فكرة المتجر الإلكتروني تخفيض قيمة الشحن، وقد تفعل ذلك عن طريق تسلسل واعتماد طريقة دفع فعالة، في حالة المنتج الخارجي، البدء بخطوة الدفع المسبق من العميل، ثم الدفع لموزع أو مورد المنتج، قد يحتاج المورد لدفعة مقدمة مقابل توريده لبعض المنتجات، فلابد من الدفع المسبق من قبل العميل لمتجرك، وبعد التوصيل سيتم دفع كافة المستحقات، في الحالتين تحتاج إلى وسيط لتوصيل المنتج وتحمل تكلفة الشحن وهنا يتم تخفيض تلك القيمة بإزالتها من التكاليف الخاصة بمشروعك، يجب الإلمام ببعض الشروط الخاصة بالقائم بأعمال الشحن:

  • اختيار شركة شحن لديها خبرة وموثوق بها.
  • يفضل التعاقد مع شركة محلية في نفس مكان مشروعك.
  • الاستعانة ببعض شركات الشحن السريعة.
  • يجب الاتفاق مع شركات شحن ذات رسوم منخفضة وثابتة.
  • اعرف أكثر عن مصداقية وتقييم شركة الشحن من خلال آراء الآخرين قبل البدء في التعامل معها.

المنتجات الأكثر مبيعًا في التجارة الإلكترونية

هناك العديد من المنتجات والخدمات التي يتهافت عليها المستهلكين رواد الشبكة العنكبوتية ويتسابق عليها المنافسين لتطويرها وتحقيق الصدارة من خلالها، بإمكانك الاختيار من بين قائمة كبيرة من الأفكار التي لا حصر لها، مثل:

  • تقديم خدمات عن بعد، كتصميم المواقع والبرامج الإلكترونية، أو الترجمة وكتابة المحتوى.
  • أيضًا قد تكون مستشار قانوني أو زراعي أو طبي، لتقديم النصح والإرشاد، ويدر هذا عائد وربح كبير.
  • متاجر التعليم عن بعد تلاقي رواج كبير من خلال تقديمها الخدمات الثقافية والتعليمية بعرض شروح عن المناهج الدراسية الخاصة بمراحل التعليم كافة.
  • يمكن تصميم متجر يقوم على فكرة المتابعة المباشرة بين شريحة معينة، وذلك عن طريق تجميع أناس مهتمين بتعلم وإجادة اللغات المختلفة.
  • آخرون لديهم اهتمام بالحميات الغذائية وإنقاص الوزن، وبعض السيدات تعشق تعلم فن التجميل.
  • بالإضافة إلى المتاجر التي تعرض كافة السلع الاستهلاكية مثل المواد الغذائية والملابس والأحذية والمجوهرات.
  • آخر يقوم على فكرة التنمية البشرية وتقديم خدمات للدعم النفسي والمعنوي والتوجيه الرشيد نحو معايشة حياة أفضل وأجود.

منافع التجارة الإلكترونية

نستخلص من تعريف التجارة الإلكترونية أنها تحمل العديد من الفوائد والأهمية القصوى، وخاصة مع ذلك التطور الهائل في التقدم التكنولوجي والذي يتزامن فترة عدم استقرار يشهدها السوق التجاري القائم فِعْلِيًّا، والاتجاه الكلي أو الجزئي نحو الأسواق الإلكترونية نتيجة فرض إجراءات احترازية على بعض الدول، من أهم تلك المنافع:

دول العالم ترحب بك

لا قيمة للحدود الجغرافية، نعم مع التجارة الإلكترونية سيصل منتجك إلى مسامع الولايات المتحدة الأمريكية واليابان وكافة الدول، وقد يكون منتجك عبارة عن مجموعة من الخيوط المتشابكة ومصنوعة بحرفة يدوية شديدة الإتقان، يراها القاصي والداني أنها تحفة فنية تستحق الشراء.

التواجد على مدار الساعة

المتجر الإلكتروني يتمتع بمرونة كبيرة تستقطب عدد كبير من الزبائن، باختلاف التوقيت الزمني التابع لكل دولة، في أي وقت سيتمكن الجميع من التجول والتسوق في متجرك عند رغبتهم في ذلك، لن تغلق أبوابك أمامهم لمجرد انطفاء إنارة مركز التسوق التجاري بحلول منتصف الليل، وتتراكض بعيدًا قبل غلق البوابات الرئيسية.

لا للمزيد من النفقات التشغيلية OPEX

ستتمكن من تقنين المصروفات والتكاليف بشكل هائل، ويرجع ذلك بسبب لا وجود للعمالة المكلفة، أو محل تجاري حقيقي يحتاج لتكلفة التملك أو الإيجار والتحضير من تنفيذ أعمال تشطيب، والجانب المرهق الأكثر هي تلك الضرائب المفروضة، فأنت مع متجرك الإلكتروني بعيد كل البعد عن تلك النفقات المقتطعة والتي تعمل حِسَابِيًّا على تخفيض هامش الربح بسبب التكاليف المتغيرة.

هل يوجد إجراءات قانونية لبناء متجر إلكتروني؟

 بعض الدول تفرض تلك القيود على الشركات التي يقوم نشاطها على التجارة الإلكترونية، فيجب اتباع الخطوات الصحيحة والالتزام بتلك القوانين الموضوعة، حتى لا يتعرض مشروعك للمساءلة والمحاسبة القانونية، بينما لا تلتفت للأفراد، على الرغم من وجود العديد من الدعوات لفرض ضرائب على المتاجر الإلكترونية الخاصة بالأفراد والشركات أيضًا.

من المهم تسجيل شركتك في الشهر العقاري، وإذا كنت ترغب في إتمام عمليات الشحن والنقل الجمركي بين البلدان، يلزمك استخراج تصريح بذلك من خلال فتح سجل تجاري وملف ضريبي، يضمن لك هذا التصرف حقوق الملكية، لكنه قد لا يعترف به في دولتك في حال تغاضت عن ذلك، فهو حال معظم الدول العربية تجاه التجارة الإلكترونية، حيث لا توجد ضوابط محددة لذلك.

عملة بيتكوين والتجارة الإلكترونية بين الحقيقة والاحتيال

هي تلك العملة الرقمية التي عُرفت سنة 2008 م وتم تداولها في العام 2009 م،  يُفرض عليها قيود دولية كثيرة، وتدور حولها علامات استفهام عديدة، وأحب التأكيد على أصحاب المتاجر الإلكترونية في توخي الحذر وعدم تصديق أي شخص يدعي مشروعية إتمام عملية التبادل التجاري عن طريق استخدام عملة بيتكوين، حيث إنها تعد بمثابة بوابة للاحتيال والنصب، بسبب عدم استطاعتك نِهَائِيًّا بتحويل العملة المحلية إلى Bitcoin، ولن يتم قبولها في عمليات الدفع، من العجيب أن سعرها مؤخرًا ارتفع ليصل إلى 40 دولار، لكن بطبيعة الحال علينا جميعًا الانتظار لحين اتخاذ الدول والحكومات قانون واضح وصريح، قد يتم وقفها أو يتم اعتمادها كعملة رسمية للتداول الرقمي.

اصنع لك علامة تجارية Trade mark

اخترت أن تكون تلك آخر الفقرات، وذلك لأنه يعد ذلك السر الخفي لجميع رجال الأعمال الدوليين الناجحين، القرار الصائب نحو تطوير وتنمية العلامة التجارية الخاصة بمنتجك، سيجعلك تزدهر ويلمع شأنك في سماء عالم المتاجر الإلكترونية، ستمر بأزمات عديدة وعواقب كبيرة، لكن اعمل على تسجيل منتجك في الهيئات المعتمدة لتمتلك كافة الحقوق القانونية، واعمل على توليد الأفكار الجديدة والمتطورة حتى إن كانت ذو نتائج إيجابية تظهر على المدى الطويل وليس القريب، لا تبدأ بمشاركة منتجك دون علامة تجارية واضحة مع الآخرين، لأن الانطباع الأول يدوم.

بعد نهاية الحديث الشيق عن التجارة الإلكترونية، وتوضيح كافة الجوانب المتعلقة بكيفية الاستثمار الناجح من خلال شبكة الإنترنت، لا بد من استثمار عقلك في الإبداع والتفكير، قطاع المال والأعمال الإلكتروني لا حدود له؛ فأطلق العنان لإخراج أفضل ما لديك، فقد يكون متجرك منافس لمتجر علي بابا AliBaba في يومٍ ما.

اقرأ أيضاً: مستقبل التجارة الإلكترونية

السابق
ما هي الموارد البشرية وأقسامها ووظائفها
التالي
أهمية وطرق التسويق المباشر