مال وأعمال

أهمية التجارة الإلكترونية للمستهلكين والشركات

أهمية التجارة الإلكترونية

استطاعت التجارة الإلكترونية التحكم في حياتنا اليومية، وجعلها أكثر سهولة، فقد تحول العالم إلى سوق يضم المنتجات الأساسية والكمالية، وأصبح في متناول يديك، تستطيع الاختيار بين منتجاته في أي وقت، وهي تمثل واحدة من أهمية التجارة الإلكترونية في الوقت الحالي، وما تتضمنه من مميزات أخرى، يمكن التعرف عليها من خلال قراءة الموضوع التالي.

التجارة الإلكترونية

مفهوم التجارة الإلكترونية حديث العهد بنا، فقد ظهر في السنوات القليلة الماضية، ويشير إلى المعاملات التجارية والأنشطة التي تتم عبر وسائل الاتصال والإنترنت، ومنصات التفاعل المختلفة، وعلى الرغم من عدم مضي وقت طويل على ظهورها، إلا أنها استطاعت إحداث طفرة في العمليات التجارية بشكل كبير، لما أضفته من أهمية كبرى على مختلف المستويات.

أهمية التجارة الإلكترونية

اكتسبت التجارة الإلكترونية أهميتها من مفهومها، فالحياة اليومية قائمة على نشاط التبادل والبيع والشراء بشكل رئيسي، وهو ما استطاعت التجارة الإلكترونية منحه للأفراد والشركات والمؤسسات من مزايا وأهمية بالغة، حيث أشارت العديد من الدراسات إلى توقع زيادة مبيعات التجارة الإلكترونية في السنوات القليلة القادمة، وتتمثل أهميتها فيما يلي:

تنوع المنتجات

أتاحت التجارة الإلكترونية الفرصة للاختيار بين العديد من المنتجات، وفقاً لاحتياجاتك الشخصية واحتياجات أسرتك، فقد كان الأمر أكثر صعوبة حينما كنت في حاجة إلى زيارة أكثر من متجر لشراء بعض المنتجات، لوجود مشكلة في السعر أو الحجم أو اللون.

إلا أن التجارة الإلكترونية وفرت عدد لا حصر به من المنتجات، بأشكال وألوان وأحجام مختلفة، تستطيع الاختيار منها، وهو ما يصعب الأمر على تجار التجزئة، الذي سيكون من المستحيل عليهم توفير جميع الاختلافات من المنتج الواحد أو المنتجات المتنوعة، مثلما استطاعت التجارة الإلكترونية.

تقليل التكلفة

تحتاج المحال التجارية التقليدية إلى رأس مال كبير، يتضمن حجم البضاعة، وأماكن التخزين، وتحمل تكاليف التالف منها، بالإضافة إلى أجور العاملين في المحل وعمال الأمن، بالإضافة إلى دفع إيجار ضخم نظير تأجير المكان بما يحتويه من خدمات أساسية، لهذا لا يستطيع التجار بيع المنتجات بأسعار منخفضة.

تكمن أهمية التجارة الإلكترونية في خفض أسعار المنتجات، نظراً لعدم الحاجة إلى دفع الكثير من المبالغ في مستلزمات المحال التجارية التقليدية، بجانب قيام العديد من المواقع التنافسية على مواقع التواصل والانترنت المختلفة إلى عمل عروض، لجذبك إلى منتجاتهم، وكسبهم لك كعميل مستمر، فالعروض والأسعار المناسبة هو ما يبحث عنه العملاء باستمرار.

توفير الوقت 

التسوق في المحال التجارية يتطلب وقت طويل، نظراً لصعوبة الاختيار بين المنتجات المعروضة، وفي بعض الأحيان عدم وجود اللون المناسب أو الحجم الذي ترغب به في منتج معين، بالإضافة إلى ضياع جهد كبير في عملية البحث، وفي النهاية تُصاب بحزن وخيبة أمل لعدم اقتنائك المنتج الذي ترغب به.

إلا أن التجارة الإلكترونية تساعدك على توفير الوقت والجهد، فيمكنك اختيار الوقت الذي يناسبك للتسوق عبر صفحات الإنترنت المختلفة، واختيار المنتج الذي ترغب به، بالإضافة إلى إمكانية الدفع حسب الطريقة المناسبة لك، دون الحاجة إلى بذل الجهد وتضييع الوقت، كل هذا يمكنك فعله بضغطة زر من المنزل، أو من مكان عملك.

توفير الدورات التعليمية

على سبيل المثال وليس الحصر استطاعت التجارة الإلكترونية توفير الدورات والكورسات التدريبية عبر الإنترنت، وهو ما يعد أكثر سهولة عن الحاجة إلى الذهاب إلى مراكز الدراسة المختلفة، لقضاء ما يقرب من 3 ساعات لمدة 6 أشهر متواصلة، أما الآن فقد أصبح الأمر أكثر سهولة، فالدورات عبر الإنترنت وبرامج الشهادات أصبحت تحظى بشعبية كبيرة عبر العالم، حيث يمكنك الآن اختيار الوقت المناسب لك لتلقي أي دورة ترغب بها، ودفع رسوم الدورة عبر الإنترنت، والحصول على الشهادة في وقت أسرع.

العروض التنافسية

دعت التجارة الإلكترونية إلى ظهور العروض التنافسية، والتخفيضات الهائلة على عدد كبير من المنتجات، وهذا لكسب العملاء الجدد، وضمان ولائهم لفترة ليست بالقصيرة، وفي بداية الأمر قد لا يكون الأمر مربحاً، خاصة في بداية الدخول في هذا المجال، إلا أنه يحقق النتائج المرجوة على المدى البعيد.

توسيع الأعمال

تشمل أهمية التجارة الإلكترونية على إمكانية توسيع الأعمال، وتكبير حجم التجارة، فقد واجه تجار التجزئة العديد من الصعوبات في هذا الأمر، بسبب ظروف السوق والمنافسة المحلية، وعدم الوصول إلى فئة كبيرة من الجمهور، لارتفاع قيمة الدعاية والإعلانات اللازمة، بالإضافة إلى ارتفاع تكلفة التوسع وحقوق ملكية العلامة التجارية الصغيرة.

إلا أن التجارة الإلكترونية أتاحت الفرصة أمام التجار إلى زيادة المنتجات وتوسيع الأعمال والنشاط التجاري الخاص بهم، من خلال عرض العديد من المنتجات على منصات الإنترنت، بتكلفة تشغيل زهيدة، بالإضافة إلى إمكانية تحقيق أرباح كبيرة بمجهود ومتاعب أقل.

فوائد التجارة الإلكترونية

دخول التجارة الإلكترونية كمفهوم جديد للعملية التجارية المتبادلة جعل لها الكثير من الفوائد وفي أكثر من اتجاه، وتضم فوائد التجارة الإلكترونية المستهلكين، والشركات والمؤسسات، بالإضافة إلى المجتمع الذي تعود التجارة الإلكترونية عليه بالنفع، وهي لا تتعارض بشكل أو بآخر مع أهمية التجارة الإلكترونية بوجه عام، ويمكن شرح فوائد التجارة الإلكترونية تفصيلاً في السطور التالية:

فوائد التجارة الإلكترونية للمستهلكين

توفر التجارة الإلكترونية عدة فوائد للمستهلكين، ولعل أهمها توافر المنتجات بغزارة، والحرص على إرضاء جميع الأذواق والأحجام المختلفة؛ لنيل رضا المستهلك، وتتمثل فوائد التجارة الإلكترونية للمستهلكين في الآتي:

حرية اختيار الوقت المناسب للتسوق

تتيح التجارة الإلكترونية حرية اختيار الوقت المناسب لك للتسوق، فقد تكون واحداً ممن يعشقون التسوق ليلاً، وهو ما لا تجده في الظروف الطبيعية، نظراً لإغلاق المحال التجارية، إلا أن المواقع التجارية على منصات التواصل والإنترنت المختلفة لن تجدها أبداً مغلقة، بل ستجدها فاتحة ذراعيها لاستقبالك على مدار الـ 24 ساعة، وأخذك في جولة بين أقسامها المختلفة؛ للتعرف على المنتجات المتوافرة، وهذا ما ينال إعجابك وإعجاب الكثيرين، خاصة ممن لديهم أشغال طيلة اليوم.

الاستفادة برخص الأسعار

تكمن أيضاً كواحدة من أهمية التجارة الإلكترونية وهي أسعار المنتجات عبر مواقع الإنترنت، وهي فائدة تبحث عنها بلا شك، فتستطيع التسوق في مواقع الإنترنت ومقارنة المنتجات بعضها البعض، واختيار أرخص سعر ليتناسب مع إمكانياتك، خاصة مع وجود العروض والتخفيضات ستجد ضالتك بكل سهولة.

ضمان أفضل جودة

دخول الكثير من تجار التجزئة والشركات المختلفة مجال التجارة الإلكترونية يحتم عليهم إنتاج السلع والخدمات بأفضل جودة ممكنة، وذلك لنيل رضا أكبر عدد من المستهلكين، وتكون أنت من أكثر المستفيدين بالأمر، من حيث الحصول على أفضل وأرخص الأسعار، وضمان جودة عالية للسلع والخدمات التي تحصل عليها.

توافر طرق مختلفة للدفع

تتعدد طرق الدفع في التجارة الإلكترونية، والتي تقتصر في المحال التجارية التقليدية على التعامل النقدي المباشر، إلا أنها تتيح لك فرصة عدم حمل أموال عند التسوق، وبطبيعة الحال لن تكون في حاجة إلى هذا، حيث يمكنك الدفع إما عن طريق البطاقة الائتمانية الخاصة بك، مع توفير بعض المعلومات على الإنترنت؛ لسحب الأموال اللازمة، أو الدفع من خلال النقاط الإلكترونية التي تحصل عليها من مواقع الإنترنت.

خدمات ما بعد البيع

توفر التجارة الإلكترونية لك خدمة ما بعد البيع، إما من خلال التواصل معك تليفونياً للتأكيد على المنتج، وأنه يوافق متطلباتك، والتأكد من وصوله بشكل سليم أو من خلال استطلاعات الرأي الموجودة في بعض المواقع ومنصات التواصل على الإنترنت، والتي تتيح معرفة مدى رضاك عن الخدمة المقدمة لك، وتسعى المواقع بشكل دائم إلى تطوير خدمة ما بعد البيع لكسب المزيد من المستهلكين.

فوائد التجارة الإلكترونية للشركات والمؤسسات

تصب التجارة الإلكترونية في مصلحة الشركات والمؤسسات التي دخلت في هذا المجال، من خلال خفض التكاليف ورأس المال، مع زيادة كبيرة في الأرباح، وهي واحدة من فواد التجارة الإلكترونية للشركات والمؤسسات والتي تتمثل في الآتي:

الاعتماد على التشغيل الإلكتروني للبيانات

تعتمد التجارة الإلكترونية بشكل أساسي على التشغيل الإلكتروني للبيانات، فيما يخص المنتجات وطرق الدفع، وغيرها من المعاملات التي تتم عبر المواقع ومنصات الإنترنت المختلفة، مما يساهم في زيادة أرباح الشركات والمؤسسات، خاصة في ضوء عدم الحاجة إلى عمالة كبيرة لإدارة.

زيادة فرص التسويق وعرض المنتجات

تتيح التجارة الإلكترونية فرصة تسويق وعرض المنتجات المختلفة، حيث بمساعدة الإنترنت تستطيع الشركات والمؤسسات تسويق منتجاتها عبر دول العالم، متخطية نطاق الحدود الجغرافية المحلية، مما يساهم في زيادة الأرباح، في ضوء خفض التكاليف الإدارية، وتكاليف الشحن والدعاية والإعلان والتصميمات الخاصة بهم.

اختصار الوقت

لم تعد هناك الحاجة إلى الانتظار لمدة طويلة لحصول الشركات على المنتجات الخاصة بها، فقد قللت التجارة الإلكترونية الفترة بين الحصول على المنتجات أو الخدمات وبين دفع رأس المال.

اقرأ أيضاً: مستقبل التجارة الإلكترونية

فوائد التجارة الإلكترونية للمجتمع

تجمل التجارة الإلكترونية جانباً إيجاباً للمجتمع والدولة بشكل عام، فلا تقتصر فوائدها فقط على الشركات والمؤسسات المختلفة، بل تدر دخلاً جيداً للمجتمع، إما من خلال الاستفادة بالطاقات البشرية، أو الحصول على العملة الصعبة من المعاملات التجارية المختلفة، وتتمثل فوائد التجارة الإلكترونية للمجتمع في الآتي:

خلق فرص ومشروعات عمل جديدة

تكمن أهمية التجارة الإلكترونية في إتاحة الفرصة لظهور بعض الأعمال الحرة، إضافة إلى المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والتي تستغل المميزات التي تتيحها للبدء بتكاليف استثمارية قليلة، والحصول عوائد مالية مناسبة ومرضية.

تقليل الازدحام المروري

يعاني المجتمع بصفة عامة من الازدحام المروري، الناتج عن عملية التسوق، وبخاصة تلك التي تتم في الأعياد والمناسبات المختلفة، إلا أن التجارة الإلكترونية ساعدت في حل تلك المشكلة، حيث أصبح التسوق وعملية البيع والشراء عبر الإنترنت، مما ساعد في تقليل عدد السيارات في الشوارع، والمساهمة في حل مشكلة التلوث البيئي أيضاً.

رفع مستوى المعيشة

واحدة من أهمية التجارة الإلكترونية بشكل عام هي الأسعار التنافسية، والتي تصب في مصلحة المستهلك، خاصة الفئة التي تعاني من محدودية الدخل، وعدم القدرة على شراء الماركات العالمية المعروفة، أصبح من السهل عليهم اقتناء أفضل المنتجات ودفع مبالغ زهيدة في المقابل، ولن تتواجد فئة لا تستطيع تلبية متطلباتها الأساسية، الأمر الذي يساعد على رفع مستوى المعيشة للمجتمع ككل.

توفير فرص عمل

تساهم التجارة الإلكترونية في استغلال الطاقات البشرية المختلفة، سواء لأصحاب الشهادات العليا أو المتوسطة، وذلك من خلال العمل الحر إما في توصيل الطلبات إلى العملاء، أو من خلال تصميم الإعلانات والدعاية الخاصة بأعلى جودة وبأقل الأسعار، لتصل إلى فئة كبيرة من المستهلكين، مما يقلل من نسبة البطالة في المجتمع.

رفع قيمة العملة المحلية

تساعد التجارة الإلكترونية على رفع قيمة العملة المحلية، كنتيجة لزيادة الحصول على عملات أخرى، من خلال عملية التبادل التجاري، إضافة إلى الحصول على العديد من المصادر الربحية للعملة الصعبة والعملات الدولية المختلفة، بدون الحاجة إلى رأس مال ضخم، الأمر الذي يساعد على تطور القطاعات الصناعية والتجارية والاستثمارية، مما يشجع المستثمرين على الاستثمار في الدولة.

مساعدة الدول النامية

على المستوى الدولي تساعد التجارة الإلكترونية على وصول بعض المنتجات والخدمات الموجودة في الدول النامية إلى الدول الأخرى، التي لم يكن بمقدور أي شخص معرفتها، ويمكن الاستفادة منها مثل فرصة تعلم إحدى المهن، والحصول على إحدى الشهادات الجامعية الخاصة بهم، كما تسهل التجارة الإلكترونية توصيل خدمات مثل الصحة والتعليم وبعض الخدمات الإجتماعية بأسعار مخفضة وبكفاءة أعلى، إضافة إلى العديد من المنتجات والسلع الغير متوفرة في تلك الدول.

اقرأ أيضاً: خصائص التجارة الإلكترونية وعناصرها

الخاتمة

أهمية التجارة الإلكترونية كواحدة من العمليات التي أصبحت تحتل مكانة أساسية في حياتنا وتعاملاتنا اليومية، حيث ساعدت على حل العديد من المشاكل التي كان يواجهها كلاً من الفرد والمؤسسة والمجتمع لفترات طويلة، من خلال التعرف على احتياجاتهم المختلفة، وتطويع الإنترنت لصالح خدمتهم، واستخدام التطور التكنولوجي الهائل؛ لجعل الحياة أكثر سلاسة وراحة.

السابق
مستقبل التجارة الإلكترونية
التالي
مزايا وعيوب الاستثمار العقاري