أنواع السيرة الذاتية وطرق كتابتها

هناك الكثير من أنواع السيرة الذاتية والتي تختلف طرق كتابتها نظرًا لأهميتها الشديدة، فهناك سيرة ذاتية بالتسلسل الزمني وهناك السيرة الذاتية الوظيفية، حيث تعتبر السيرة الذاتية الناجحة هي الخطوة الأولى في الحصول على عمل.

أنواع السيرة الذاتية

من أهم أنواع السيرة الذاتية:

1. السيرة الذاتية التسلسلية بشكل زمني

تعد السيرة الذاتية بالتسلسل الزمني هي أكثر أنواع السيرة الذاتية شيوعًا، حيث يتم تقديم تجربة المرشح عن باقي المرشحين والذي قام المدير أو رب العمل بترشيحه.

فيتم ذكر أدراج الوظائف في إطار زمني عكسي، كما يتم وضع المهرات الخاصة بالمتقدم ودرجاته العلمية ومهاراته في بيان شخصي موجز.

كيفية كتابة السيرة الذاتية بالتسلسل الزمني

تعد السيرة الذاتية التسلسلية بشكل زمني هو النوع الأمثل والذي يفضله رب العمل،
حيث تتكون لديه صورة ظاهرة واضحة عن المتقدم.

ويتم كتابة السيرة الذاتية بالطرق التالية:

  • ويتم أولا كتابة الاسم الشخصي والتفاصيل الشخصية وتفاصيل الاتصال.
  • ثم بعد ذلك يتم كتابة الملف الشخصي.
  • ثم يتم كتابة التاريخ الوظيفي في التسلسل الزمني العكسي.
  • ولكن إذا كنت خريج أو لديك القليل من الخبرة في العمل فيجب البدء بالتعليم والمؤهلات.
  • ثم تتحدث عن المهارات الخاصة بك والدورات العلمية وبعض الهوايات أيضًا.
  • ويكون هذا النوع هو الأفضل من أنواع السيرة الذاتية لأولئك الذين يعملون في نفس المجال مهما اختلفت الأماكن التي يعملون بها وذلك لأنها توضح التطور الوظيفي.

2. السيرة الذاتية الوظيفية

أنواع السيرة الذاتية

على عكس السيرة الذاتية بالتسلسل الزمني يتم التركيز في السيرة الذاتية الوظيفية على المهارات والخبرات بدلًا من التسلسل الزمني لعملك الحالي،
وهذا يسلط الضوء عليها بغض النظر عن المدة الزمنية المستغرقة في إنجازها أو تعلمها وإتقانها.

ولابد من الحرص في السيرة الذاتية الوظيفية أن تكون مرتبة بحسب ما هو مطلوب لمتطلبات الوظيفة، كما يتم الكتابة عن تجربتك بشكل عام حتي توضح المهارات والخبرات ليس أكثر، ولكنها تكون أصعب من حيث الترتيب.

اقرأ المزيد عن: التسويق بالعمولة

3. السيرة الذاتية الشاملة

يعد هذا النوع هو الأطول من أنواع السيرة الذاتينة، حيث يحتوي هذا النوع على كل التفاصيل المجمعة بشكل زمني ووظيفي.

وعلى الرغم أن هذا النوع من أنواع السيرة الذاتية ليس الأفضل إلا أنه الأكثر انتشارًا بينهم،
ومن مزايا السيرة الذاتية الشاملة أنه إذا كنت تمتلك تقدم وظيفي جيد مع العديد من الإنجازات والخبرات،
فسوف تتمكن من توضيح نقاط القوة الخاصة بك بشكل جيد.

ولكن رغم وجود الكثير من المميزات إلا أن لها العديد من العيوب أيضًا،
حيث أنها أطول من السيرة الذاتية ذات التسلسل الزمني أو السيرة الذاتية الوظيفية والتي لا تنال في الغالب إعجاب رب العمل.

كما أن السيرة الذاتية الشاملة خاصة بالأشخاص الذين لديهم عديد من الخبرات ولا تناسب قليلي الخبرات وأولئك الذين لديهم فجوات في التقدم الوظيفي.

أهمية السيرة الذاتية

تعتبر السيرة الذاتية هي الخطوة الأولى والأهم لمن يريدون التقديم لوظيفة معينة، حيث تقوم السيرة الذاتية بالتسويق للمؤهلات والخبرات التي يمتلكها الشخص المتقدم للعمل وتحتوي على:

  • أولًا يتم كتابة الاسم رباعيًا، ثم ذكر العنوان بالتفصيل فيتم ذكر المدينة والمنطقة والشارع، ثم يتم كتابة رقم الهاتف المحمول.
  • ثم يتم تحديد سبب التقديم للوظيفة مع إضافة الفوائد التي قد تعود على الشركة أو المكان المراد العمل به.
  • وبعد ذلك يتم وضع الشهادات العلمية ووضع السنة التي حصلت بها على كل شهادة من الشهادات.
  • ثم تقوم بذكر الخبرات العلمية والمهنية سواء اكتسبتها عن طريق الدورات أو غير ذلك.
  • يتم كتابة أسماء وأرقام أشخاص معينين في حال أرادت الشركة استجماع معلومات أكثر عن الشخص المتقدم.

نصائح عند كتابة السيرة الذاتية

كما نعلم فأن السيرة الذاتية خطوة أولية هامة جدًا وضرورية لنجاح الحصول على العمل وإليكم بعض النصائح:

1. يُنصح بمراعاة الاختصارات أثناء كتابة السيرة الذاتية

حيث يقوم عدد كبير من الأشخاص بكتابة قصة حياتهم في الصفحتين الخاصين بالسيرة الذاتية مما يترتب على ذلك رفضهم، لذا عليك بالكتابة بدقة وتلخيص في الصفحتين بحيث تذكر كل ما يلزم من مهارات وخبرات ودورات ولا تكتب في أمور لا تخص العمل بشيء.

اقرأ المزيد عن: القيادة الاستراتيجية

2. عليك بتخصيص السيرة الذاتية

فعليك جمع المعلومات عن الشركة والوظيفة التي تريد شغلها بالتحديد ثم القيام بعملية تعديل السيرة الذاتية، حيث تضيف أو تستثنى بعض المعلومات مع مراعاة عدم الكتابة في مواضيع لا تخص العمل.

3. عرف بنفسك

من الجيد التعريف بنفسك في السيرة الذاتية وذلك بعبارات بسيطة ملخصة في بداية السيرة الذاتية، كما يمكنك الكتابة بالتفصيل عن هذا الأمر في رسالة التغطية المرفقة مع السيرة الذاتية.

فلا يقدر رب العمل على الربط بين المهارات والخبرات الخاصة بك وبين الوظيفة المعلن عنها.

4. حدث سيرتك الذاتية دائمًا

فعليك أن تقوم بتحديث السيرة الذاتية عند الحصول على شهادات أو دورات أخرى أو عندما تحقق نجاح على المستوى المهني والوظيفي،
فيجب عليك وضعه في السيرة الذاتية فورًا لتجنب نسيانه في المستقبل.

5. انتبه من الخطوات

على الرغم من أن رب العمل يقرأ السيرة الذاتية في ثواني معدودة إلا أنه يقرأها بحرص، وإن صادف ووجد أحد الأخطاء لا يكون ذلك في مصلحة المتقدم.

كما يمكنك استخدام بعض المواقع والأدوات المخصصة للتأكد من عدم وجود أخطاء في الكتابة، مثل SPELLCHECKER. عليك أن تكون صادقًا.

فقد يعتقد بعض الأشخاص أنة لا ضرر من وضع جزء بسيط أو معلومة صغيرة عنه لا يمتلكها، إلا أن هذا خطأ كبير فمن الممكن أن يتم جمع معلومات من الأماكن التي عملت بها سابقًا وتُكشف كذبتك.

كما أنه من الممكن يتم سؤالك عنها في المقابلة ولا تعرف عنها أي شيء كأنك لم تكتبها، فتجنب وضع معلومات مزيفة وقم بالتحدث عن خبراتك التي تمتلكها حقًا.

6. انتقي كلماتك

فلا يجب أن يكون همك هو ملئ السيرة الذاتية بالمعلومات والخبرات فقط، بل يجب عليك الحرص على استخدام أفضل أسلوب كتابة وأرقى أسلوب تعبير.

فيهتم أرباب العمل بالأسلوب أيضًا حيث يعطي انطباع عن شخصيتك فتأكد من ذلك.

7. لا تقم بإفساد النسخة الورقية

فالعديد من الأشخاص لا يهتمون بهذه النسخة الورقية معتقدين أنها ليست بذات أهمية حيث أخذت منها ما يخصك، ولكن على العكس فمحافظتك على النسخة الورقية يدل على اهتمامك بالأمور الصغيرة وهذه صفة يحبها أرباب العمل كما يدل على أنك شخص منظم أيضًا.

اقرأ المزيد عن: أفضل استراتيجية التسويق

المراجع

  1. Types of CV – totaljobs
  2. Types of CV – Office of Careers Services
قد يعجبك ايضا